المغرب اليوم  - تتحمل الصعاب حتى تجتازها بنجاح فيصفق الناس لك

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

تتحمل الصعاب حتى تجتازها بنجاح فيصفق الناس لك

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - تتحمل الصعاب حتى تجتازها بنجاح فيصفق الناس لك

برج الحمل
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز الأحداث الفلكية في الأسبوع الرابع من شهر نيسان/أبريل 2017:

تقدم ملموس

مهنيًا: انفراج وتقدم ملموس وتعاطف كبير تحصد الدعم والنجاح الباهر بعد مراوحة وركود تشتد عزيمتك وترتفع معنوياتك وتستعيد سيطرتك وتحقق نجاحا بارهرا مع وجود القمر في برجك ما يجعلك تحتل مركزًا جيدًا فتكثر التنقلات والزيارات وورشات العمل كما تسهل اللقاءات والمصالحات ويعود السبب الى انهماكك بالتحضيرات وإعادة الحسابات وتصحيح الاتجاه الرئيسي لتطلعاتك. تتميز بالنظرة المهنية للأمور وبالقدرة على استيعاب الاحداث والعمل السريع لاحتواء المشاكل. 

عاطفيًا: تحرز تقدّمًا مهّمًا وقد تقيم علاقة تنتهي ربّما بالزواج أو قد تعمل على توطيد الروابط الحالية. تعيش لحظات جميلة جدًا تستعيد خلالها ثقة الأحباء بك أنت حبيب جريء وجذاب وهذا الأسبوع يفسح لك في المجال لإظهار شهامتك وصفاتك المميّزة إنه الوقت المناسب لإدخال التجديد وربّما التنويع وروح المغامرة على حياتك العاطفية الروتينية وتكون على موعد مع الحب والغرام.
 أبرز الأحداث اليومية عن شهر نيسان/أبريل 2017:

1-مهنيًا: أحوالك المالية تتحسن كما تتمنى بسبب قلة الإنفاق غير المجدي، والمطلوب إليك عدم توقيع أي وثيقة قبل التدقيق في تفاصيلها وبنودها.
عاطفيًا: إذا رغبت في الزواج أو الارتباط جديًا فهنيئًا لك شرط اختيار يوم يلي تاريخ ميلادك ولا يسبقه.
صحيًا: تتمتع بالحيوية والنشاط ولا يخيفك المرض وترفض أن تلازم المنزل.

2-مهنيًا: تتقدم سيرورة العمل كما تشتهي وبوضوح، ولن تضجر من عجزك عن استخلاص النتائج التي تريحك.
عاطفيًا: لن تشكو برودة مشاعر الحبيب تجاهك أو عدم اكتراثه لتلبية مطالبك التي تبدو خفيفة وسهلة التحقيق.
صحيًا: حيويتك ونشاطك يوقعانك أحيانًا في توترات عصبية لن تؤثر فيك.

3-مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم الوعود الكثيرة والمفرحة جدًا، ولكنه يدعوك إلى التصرف بهدوء ومنطق وتعقّل.
عاطفيًا: تشعر بروعة الجوّ ولن تتسرع في إلقاء اللوم على الشريك عندما تتدهور الأمور أو تتسع الهوّة بينكما.
صحيًا: تحب الطعام وهذا ما يؤدي بك إلى زيادة في الوزن، فكن حريصًا على صحتك.

4-مهنيًا: تحاول الحصول على كلمة حاسمة أو توقيع معاهدة معيّنة أو بدء مشروع ما تعلق عليه آمالًا كبارًا.
عاطفيًا: لا للتسرع في إطلاق الأحكام، يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أن جوّك الخاص مصدر المشاكل والتجاذبات السلبية مع الشريك.
صحيًا: نقاط ضعفك صحيًا الرأس والأسنان والحساسية التي غالبًا ما يكون مصدرها التوترات العصبية.

5-مهنيًا: تميل هذا اليوم كثيرًا إلى المشاركة وعدم الانزواء والابتعاد عن الأجواء المفرحة والمريحة في مجالك المهني.
عاطفيًا: يسود جو من السعادة بعد خلاف حاد مع الشريك لم تكن تتوقعه، كذلك لم تكن تتوقع أن يصل إلى هذا الحد.
صحيًا: صحتك تكون قوية جدًا هذا اليوم خلافًا للايام السابقة إنما هذا لا  يعني أن تبدّد طاقتك في اتجاهات مختلفة.

6-مهنيًا: تدور عجلة العمل في الاتجاه الصحيح، لكن استرح قليلًا واغتنم هدوء الأجواء للاستشارة والبحث والمزيد من التدقيق.
عاطفيًا: شعورك بالارتياح النفسي يدفعك إلى الخروج من الانكماش والتحفظ والشك، ويصبح التقرّب منك سهلًا.
صحيًا: عليك أن تكون أكثر اتزانًا لأن ثمة مسؤوليات جديدة ملقاة على عاتقك تطلب منك المزيد من الجهد والمثابرة والنشاط.

7-مهنيًا: يوفر لك هذا اليوم طاقة كبيرة جدًّا ويجعلك مميزًا في مواجهة أرباب العمل إذا كنت تعمل في الشأن العام.
عاطفيًا: أدعوك الى عدم إحراج الحبيب في هذا اليوم لأنه غير مرتاح نفسيًا ولن يرتاح إلى من سيقترب منه ويحاول محادثته.
صحيًا: عاملان غير مباشرين يؤثران فيك اليوم نابعان من توترات نفسية وعصبية.

8-مهنيًا: تحصل على فرصتك الذهبية فلا داعي إلى العجلة، بل دع الوقت يمرّ ولا تستعجله لئلا تندم لاحقًا على أمور لا تستحق.
عاطفيًا: تنتهي الخلافات وتهدأ الأجواء ويرتاح البال وتصفو النيّات، ولن تخفق في تصحيح الأوضاع وإعادتها الى نصابها الطبيعي.
صحيًا: من المستحسن أن تخفف من سيطرة هاجس العمل عليك وأن تمنح نفسك بعض الاسترخاء الذي تستحقه.

9-مهنيًا: حاول البحث عن حليف أو عن صديق ليلطّف الأجواء وليملأ بعض الفراغ، وجهّز الملفات للدرس الشامل.
عاطفيًا: لا تفرض على الشريك رأيًا ولا تجرح كبرياءه ولا تضعه في مواقف محرجة، فهو يمرّ بيوم عصيب بسبب أحد زملائه في العمل.
صحيًا: إذا أرهقت نفسك أكثر من اللازم ستكون العواقب وخيمة عليك، انتبه.

10-مهنيًا: كن على أتم الاستعداد لتغييرات مفاجئة ولفرض استثنائية لم تكن تتوقعها، أو لتتحرّر من قيد أو لخبر مميز قد يقلب حياتك رأسًا على عقب.
عاطفيًا: كن صبورًا وعاقلًا لأن الأجواء تتحسّن اليوم وتعود إليك الحماسة وتستعيد تفاؤلك باستمرارية العلاقة.
صحيًا: معروف عنك أنك تحب الرياضة، وهذا اليوم ترى نفسك تواقًا إلى الحركة والنشاط أكثر من السابق.

11-مهنيًا:القمر المكتمل يتنافر مع بلوتون ويلتقي أورانوس، ما يجعلك أمام حيرة ما ووضع مربك أو في مأزق يصعب الخروج منه.
عاطفيًا: تنتابك مشاعر حب جديدة وشديدة تزيل التشنّجات وتشعر ببعض التحدّيات التي تواجهك مع الشريك لكنّك تتغلب عليها.
صحيًا: تمدّد عضلات القلب وعدم  انتظام دقاته هو بفعل الإرهاق، من الأفضل ممارسة الرياضة.

12-مهنيًا: تطلب مساعدة أحد الزملاء للتدخل وتلطيف الأجواء في العمل بسبب الخلافات الحادة التي حدثت في الآونة الأخيرة.
عاطفيًا: تبحث في شؤون عاطفية، وتكترث لمعلومات وأخبار جديدة، وقد تنشأ علاقة جديدة تبصر النور في القريب العاجل.
صحيًا: الاضطراب الحاصل في القلب سببه الإرهاق العائد لمجهود رياضي أو إفراط جنسي.

13-مهنيًا: تجنك أحد المشاريع وتبدأ بورشة عمل جديدة، في جميع الأحوال لا توقع مستندات أو اتفاقيات قبل الاطلاع جيدًا عليها.
عاطفيًا: تعالج القضايا العائلية والعاطفية بلا خوف أو تردّد، وتساهم في إحلال السلام وتقريب وجهات النظر بعد التباين.
صحيًا: الأخطار المحيقة بصحتك تزول بعد وإن حيويتك وقدرتك على إزالة الشحم ستجعلك تتخطى ذلك بسرعة.

14-مهنيًا:  تغييرات وتبدلات جذرية في مجالك المهني، وتنفّذ مشاريع خاصة وتخرج بآراء استثنائية يصفّق لها الزملاء.
عاطفيًا: تكترث لأمر الحبيب وتضع مصالحك الشخصية والمهنية جانبًا لتخصص له المزيد من الوقت والاهتمام.
صحيًا: إنه اليوم المثالي لاتخاذ قرار للتخلص من الميول المتشائمة والمعيبة أو الإحساس بالضعف.

15-مهنيًا: الانزواء الكلي لا يبشر بالأفضل بل يطلب إليك التأني والانتباه إلى معنوياتك وتخفيف النمط الذي تتبعه.
عاطفيًا: تعيش أوقاتًا سعيدة إلى جانب الشريك، وقد تساعده على حل مسألة تتعلّق به أو بأحد أقربائه.
صحيًا: حذار الإرهاق! إنه أحد المخاطر  التي تصيب الصحة وتؤثر سلبًا فيها.

16-مهنيًا: تساعدك الظروف على الاستعداد جيّدًا وتوسيع مروحة البحث لتقدّم في النهاية عملًا ناجزًا ينال الإعجاب.
عاطفيًا: تعيش قصة عاطفية وتتمتع بأوقاتك، وتقع تحت سحر شخص ينسيك ما حولك من هموم ومشكلات وقلق.
صحيًا: استهلاك الأدوية والمنومات والمهدئات أو المسكنات المختلفة والتدخين تشكل خطرًا على صحتك.

17-مهنيًا: لا تتردد في رأب الصدع بينك وبين الزملاء في العمل، لأنه لا يمكنك العمل وحيدًا، وكن على حذر من بعض أصحاب النيّات المبيّتة .
عاطفيًا: يتسلّط الضوء على قدراتك الإنسانية ومدى استعدادك للتضامن مع الحبيب الذي بدوره يتجاوب معك مقدّمًا الدعم والاهتمام والرعاية.
صحيًا: الاضطرابات الصحية التي تظهر اليوم يجب أخذها على محمل الجد، لأنها قد تصبح دائمة.

18-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن عروض مالية وعمليات شراء وبيع، ولا أجد في سمائك تنافرًا وأشجعك على السير قدمًا نحو الأفضل.
عاطفيًا: أدعوك إلى استغلال الجوّ الهادئ لتلغي بعض الارتباطات الخارجية، ولتبقى إلى جانب الحبيب بغية تقريب المسافة بينكما.
صحيًا: أنت في صراع مع ذاتك وفي سباق مع الوقت، وقد وضعت لنفسك أهدافًا صحية عالية وتبذل قصارى جهدك لتحقيقها.

19-مهنيًا: بانتظارك وعود جريئة وخيارات وحلول مهمة جدًا لم تكن تنتظرها، وتُتاح لك فرصة وضع برنامج واضح في العمل.
عاطفيًا: أنت وحدك القادر على تسهيل الأمور والتخلّص من العقد واستدراك المواقف الحرجة والإسراع إلى المعالجة وتلطيف الأجواء.
صحيًا: كثرة الإرهاق تكون عواقبها وخيمة عليك، فإذا قسوت على نفسك سوف تنهار.

20-مهنيًا: يسعى أحدهم لتوريطك في صفقات مشبوهة أو فاسدة أو ربّما إثارة الشكوك بشأن كفاءتك، لا تقلق.
عاطفيًا: تنقشع بعض الغيوم الداكنة التي استفزّت المواقف ودفعت إلى الخلاف بينك وبين الشريك وتكون الأيام المقبلة واحة رجاء.
صحيًا: أحذرك من الافراط في الاتكال على قوتك وطاقتك وأنصحك أن تعرف قدرتك على الاحتمال، فلا تتجاوزها.

21-مهنيًا: تلاحق بعض الأفكار والأهداف التي تسعى لتحقيقها، وربما تتعدّد الاتجاهات، وتباشر جديدًا، وتنتبه لوارداتك ولأموالك.
عاطفيًا: تبتعد عن عنادك وعن رأي معيّن لئلا تصطدم مع الشريك، وتحاول التخفيف من حدّة النقاش غير المجدي.
صحيًا: عليك منح ذاتك أوقاتًا من الراحة تعيد إليك صفاء الذهن والقوة البدنية.

22-مهنيًا: اعتمد الهدوء والموضوعية والشفافية كأساس لأي مشروع، ولا تنفعل عند أول مبادرة استفزازية تعترضك.
عاطفيًا: يسامحك الحبيب على تصرّفك الطائش ولا سيّما إذا كان يدرك تمامًا طيبة قلبك ونياتك الحسنة تجاهه.
صحيًا: اعمد إلى الابتعاد قليلًا عن محيطك المعتاد المهني والعائلي وقم بممارسة نشاطات بدنية متوسطة القوة.

23-مهنيًا: تتنوع الأفكار المادية والاقتصادية، وتبدو شغوفًا بجديد يطرح عليك، وتكون متحمسًا جدًا لمناقشته.
عاطفيًا: لا شك في أن هذا اليوم يهبك الحيوية ويزيد من جاذبيتك، إذ تسمح لك الظروف بالتمتع بلحظات سعيدة مع الحبيب.
صحيًا: أمراض القلب هي الخطر المحدق بك، فإذا عرفت كيف تريح نفسك تبعد عنك هذا الشبح.

24-مهنيًا: أنجز عملك بهدوء ولا تقصّر في واجباتك، قد تحتاج إلى قسط أكبر من السكينة فحاول أن تجدها وتغرف منها لأنّها سلاح قويّ وفعّال.
عاطفيًا: أدعوك إلى معاملة الحبيب بلطف ونعومة وهدوء، بعد برودة اللقاءات الأخيرة، من يدري كيف ستكون ردة فعله.
صحيًا: يخشى مشاكل في الجهاز العصبي، وتوعكات غير مؤلمة قد تتطور بشكل سلبي بدون استرعاء الانتباه.

25-مهنيًا: القمر في برجك يثير فضولك من أجل توسيع الآفاق، وتكسب أرباحًا غير متوقعة وانتبه من ضلوع بعض الزملاء في عمليات مشبوهة.
عاطفيًا: العلاقة المبتدئة قد لا تستطيع مقاومة الضغوط والحملات المتتالية، وتكون أحداث هذا اليوم بمثابة امتحان حاسم لاستقرارها وديمومتها.
صحيًا: حافظ على برودة أعصابك، الإرهاق يؤدي إلى مشكلات في المعدة لن تتخلص منها بسهولة.

26-مهنيًا: حتى لو عاكستك الظروف ثابر وكرّر المحاولات البنّاءة، تذكّر أنّه يوم جميل ولا يجوز ضرب طموحاتك وآمالك عرض الحائط.
عاطفيًا: احزم أمرك وأقدم على مشروع الارتباط بسرعة، الظروف مناسبة جدًا، وأوضاعك المادية على أفضل ما يرام.
صحيًا: انتفاخ في الإمعاء، عسر هضم، السبب إفراطك في تناول الطعام.

27-مهنيًا: تحرّك بعزم وابدِ تفاؤلًا ونضجًا وكفاءة، بوسعك التعويض عن التأخير والخسائر شرط معرفة انتقاء الأشخاص الملائمين.
عاطفيًا: إذا واجهتك تحديات كثيرة في حياتك العاطفية، ثمة ما يؤشّر إلى وجود إيجابيات.
صحيًا: إنتبه لصحتك وتجنّب التعرض للشمس ولا تقم بمجهود غير اعتيادي.

28-مهنيًا: تجنّب قدر المستطاع الجدالات العقيمة، وركّز على المهم من أجل إنتاج أفضل ما تريد إنتاجه للمحافظة على سمعتك.
عاطفيًا: إذا كنت تشعر بأن الاستقرار مع الشريك لم يعد ممكنًا، بادر إلى البحث عن الأسباب لئلا تصل إلى النتائج الوخيمة.
صحيًا: يجب معالجة الأمراض التي تظهر فجأة، ولا تتردد في الذهاب إلى الطبيب بسرعة.

29- مهنيًا: يتيح لك هذا اليوم فرصًا جديدة على الصعيد المادي ويتحدث إما عن بداية أو عن نهاية سعيدة جدًا.
عاطفيًا: عليك معاملة الشريك بالطريقة التي يستحقها، وخصوصًا إذا كنت مقتنعًا بخطواتك المستقبلية تجاهه.
صحيًا: توصيات الطبيب لا تزال مفروضة، سواء أكنت في عطلة أم في العمل.

30- مهنيًا: نظّم أمورك ورتب أوضاعك بهدوء، وكن واعيًا لمواجهة أصحاب النفوذ والكلمة الفاصلة.
عاطفيًا: احتمال زواج إذا قرّرت حسم الأمر مع شريك كريم يملك مكانة اجتماعية مهمة وأخلاقًا عالية وتهذيبًا.
صحيًا: طاقة كبيرة وحيوية صاخبة تتمتع بهما هذا اليوم، فهنيئًا لك

almaghribtoday
almaghribtoday

GMT 19:50 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر الانفراجات على الرغم من الضغوط المستمرة والغموض

GMT 18:50 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

مواقع النجوم والكواكب معاكسة لبعضها البعض

GMT 19:58 2016 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

GMT 02:14 2016 الجمعة ,26 آب / أغسطس

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

GMT 14:10 2016 الجمعة ,29 تموز / يوليو

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

GMT 20:09 2016 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

GMT 00:03 2016 الجمعة ,27 أيار / مايو

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

GMT 00:05 2016 الجمعة ,29 إبريل / نيسان

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تتحمل الصعاب حتى تجتازها بنجاح فيصفق الناس لك  المغرب اليوم  - تتحمل الصعاب حتى تجتازها بنجاح فيصفق الناس لك



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها العرض الأول لفيلم " Dog Year"

النجمة أرييل وينتر تبدو أنيقة في فستان أسود قصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
بدت أرييل وينتر في مظهر مبهر، خلال تواجدها في مهرجان تريبيكا السينمائي 2017، في سينيبوليس تشيلسي في مدينة نيويورك. وتألقت في الترتر المرصع بالجواهر، الذي زين ملابسها أثناء حضورها العرض الأول لفيلم Dog Years. ولفتت أنظار جميع الحاضرين في فستان قصير أسود لامع، يكشف عن ساقيها الرشيقتين، وضيقًا ليظهر جسدها النحيل. وجاء الفستان البراق برقبة عالية. وأضافت بعض الارتفاع إلى طولها عن طريق كعب عال بنفس لون الفستان، فيما سارت على السجادة الحمراء. ووضعت شعرها الأشقر خلف أذنيها لتظهر ملامح وجهها الجميل الذي زينته بمكياج سموكي حول العين، مع بعض من أحمر الشفاه الفاتح. ولكن خلال ظهورها في برنامج "ذا فيو"، اعترفت الممثلة بأنها عانت من مشاكل عدم الثقة في الذات قبل أن تخضع لعملية تصغير الثدي. وقالت "لقد عانيت لسنوات عديدة مع ثقتي بنفسي. كانت رحلة طويلة حقا للعثور على تلك الثقة. وأعتقد أنه من المهم حقا،…

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تتحمل الصعاب حتى تجتازها بنجاح فيصفق الناس لك  المغرب اليوم  - تتحمل الصعاب حتى تجتازها بنجاح فيصفق الناس لك



GMT 09:44 2017 الإثنين ,24 إبريل / نيسان

4 قطع من الملابس تمنح المرأة مظهرًا رياضيًا
 المغرب اليوم  - 4 قطع من الملابس تمنح المرأة مظهرًا رياضيًا
 المغرب اليوم  - طوني بلير يتوقع عودته إلى الساحة السياسية مجددًا

GMT 02:31 2017 السبت ,22 إبريل / نيسان

خادم شخصي ضمن جناح مهراجا في فندق ليلا بالاس
 المغرب اليوم  - خادم شخصي ضمن جناح مهراجا في فندق ليلا بالاس
 المغرب اليوم  - أميركا تعتبر توقيف مؤسس

GMT 19:50 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر الانفراجات على الرغم من الضغوط المستمرة والغموض

GMT 18:50 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

مواقع النجوم والكواكب معاكسة لبعضها البعض

GMT 19:58 2016 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

GMT 02:14 2016 الجمعة ,26 آب / أغسطس

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

GMT 14:10 2016 الجمعة ,29 تموز / يوليو

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

GMT 20:09 2016 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

GMT 00:03 2016 الجمعة ,27 أيار / مايو

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

GMT 00:05 2016 الجمعة ,29 إبريل / نيسان

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:04 2017 الإثنين ,24 إبريل / نيسان

"أوفكوال" تتوقع زيادة نسبة الطلاب بشكل ملحوظ

GMT 07:22 2017 الأربعاء ,19 إبريل / نيسان

عرض منزل آدم جونسون بأرضياته الفاخرة إلى البيع

GMT 03:55 2017 الأحد ,23 إبريل / نيسان

شرب النبيذ الأبيض يزيد من ضعف الجهاز المناعي

GMT 05:10 2017 الجمعة ,21 إبريل / نيسان

افتتاح "Queer British Art" في "تيت بريطانيا"

GMT 04:26 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

رحلة إلى القطب الشمالي للوقوف على رأس العالم

GMT 05:24 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد أن "الأسد" من الأبراج الأكثر تفاؤلًا

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 07:41 2017 الجمعة ,21 إبريل / نيسان

إطلاق هاتف "تشاومي مي 6" بمواصفات فائقة
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib