المغرب اليوم - شهر واعد ولولا كوكب المريخ لقلت إنه رائع

21 آيار/مايو - 20 حزيران/يونيو

شهر واعد ولولا كوكب المريخ لقلت إنه رائع

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شهر واعد ولولا كوكب المريخ لقلت إنه رائع

برج الجوزاء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر حزيران/يونيو2017:
اسبوع حافل
مهنيًا: لا تزال مواقع الكواكب داعمة مايجعل الصعيد الماديّ حافلًا ومنتجًا، ولهذا من الضروري الاهتمام بوضعك كي يكون رصيدك اكبر وأكثر أهمية. التحرّكات متنوّعة وستأخذك الى صفقات ناجحة ومثمرة لذلك سيتوجّب عليك متابعة عملك يوميًا وعن كثب وربما بنشاط اكبر.لكن عليك التريث قليلا في عطلة الاسبوع مع انتقاال القمر الى مواجهة برجك من القوس تحمل تاثيراته الفلكية المعاكسات ما يضطرك الى بذل جهود مضاعفة لتفادي سلبياتها وعلى الارجح قد تواجه عوائق وعراقيل 
 
عاطفيًا: انتقال كوكب الزهرة الى برجك أمر جيد يسمح بتعزيز علاقة مستقرّة وستملك الجرأة لاتّخاذ خطوات جريئة، حان الوقت لأخذ العلاقة الى مستوى اعلى. أمّا إذا كنت عازبًا فهذه الفترة ستكون ملهمة تدفعك لتحليل وضعك بهدوء وبالتالي فقد تتّخذ بعض الخطوات الجريئة لتحسين وضعك الشخصي.
ابرز الأحداث الفلكية عن شهر حزيران/يونيو 2017:
شهر واعد
إنه شهر واعد ولولا كوكب المريخ لقلت إنه رائع. فالسماء تبتسم لك لتبدأ معها صفحة جديدة في حياتك تكون حافلة بالتقدم والازدهار عزيزي الجوزاء. بالإضافة الى الشمس تحيطك الكواكب بأجمل التأثيرات من مواقع فلكية إيجابية بالنسبة الى برجك وتعاطف مع طموحاتك واحلامك. ولهذا السبب أطمئنك إلى أنه لن يكون هناك على الأرجح من تأثيرات سلبية هذا الشهر لكن رغم ذلك يتوجب عليك أن تكون متيقظًا حاضرًا ومنتبهًا لكل ما يدور حولك من احداث ومجريات أو تطورات.
مهنيًا: تسير اعمالك بشكل سهل وتتقدّم تدريجيًا نحو النجاح. وسوف تأخذ حياتك المهنية طريقًا تصاعديًا، فلا تهمل الواجبات ولا تستخف بالقوانين. ضاعف جهودك لأنك تملك القدرة على الوصول قبل الآخرين. حان الوقت لبدء صفحة جديدة ولاتخاذ قرار أو حسم موقف. قد تسمع أخبارًا سارًا يشفي غليلك بعد انتظار.
عاطفيًا: تبادر الى تصحيح العلاقة مع الاشقاء والاقارب والجيران. هناك معارف ووجوده جديدة وتحالفات كذلك انفراجات ومصالحات عديدة. أنت تتمتع بالمعنويات العالية وترغب في حسم الأمور وترتيبها. تكون الأجواء مناسبة للتعارف ولأخذ علاقة ما إلى مستوى أعلى. إنه الشهر الأنسب للتلاقي والتعارف والارتباط.
أبرز الأحداث اليومية عن شهر حزيران/يونيو 2017:
1-مهنيًا: تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك، وخفّف من الانتقادات قدر الإمكان ولا تعبّر عن رأيك بطريقة غير لائقة أمام أحد.
عاطفيًا: طباعك السيئة تنفّر منك الحبيب والعائلة، ما بالك يا عزيزي، عد إلى رشدك واستدرك الأمور سريعًا.
صحيًا: الحفاظ على رشاقتك مهم جداّ، لكن لا تحاول القيام بحمية مزاجية قاسية قد تكون نتائجها سلبية جدًا .
2-مهنيًا: لا تتراجع أمام الضغوط، فأنت تمتلك القدرة على مواجهتها مهما بلغ حجمها والتغلب عليها لتبرهن الجميع من أنت أمام الملمات.
عاطفيًا: حين تزداد الغيرة وتتجاوز الحدود تصبح مؤذية وتؤدي إلى عواقب كبيرة ومؤذية في العلاقة مع الشريك، ما يستدعي الحذر الشديد.
صحيًا: لا تتخذ القرار النهائي بشأن التوقف عن ممارسة الرياضة، فأنت الخاسر.
3-مهنيًا: أخبار سارّة تعيد إليك الأمل في استعادة موقعك الطبيعي في العمل، لكن عليك أن تتخذ قرارات مصيرية حاسمة.
عاطفيًا: المجال العاطفي يشغل كل تفكيرك هذا اليوم وتحاول أن تبذل كل جهد لإنجاح العلاقة الجديدة الناشئة على أمل الوصول إلى خاتمة سعيدة.
صحيًا: كثرة الضغوط تعرّض صحتك للخطر، البحث عن الراحة هو الحل الأنسب لذلك.
4-مهنيًا: حاول أن تقوم بجهد لتغيّر عادة أو أسلوبًا، وكن منفتحًا على أفكار وآراء جديدة قد تكون بنّاءة ومفيدة جدًا في مجالك المهني.
عاطفيًا: لا تناقش ولا تعارض ولا تنتقد الشريك وخصوصًا اليوم، بل كن متكتمًا ولا تبح بأسرارك لأنك قد تفشي بعضها الخطير جدًا.
صحيًا: الإكثار من النشويات مساء يسبب لك البدانة، فاستعض عنها بالخضروات المسلوقة.
5-مهنيًا: يغادر كوكب مارس برجك، فتخف مخاطر الحوادث، ويتحدث هذا اليوم عن انطباع يكوّنه بعض الزملاء عنك، فينقلون ذلك إلى أرباب العمل.
عاطفيًا: تبدو جذّابًا جدًّا وقد يبوح لك أحدهم بالحب في هذه الأثناء وتوقّع بعض المفاجآت والتطوّرات اليوم.
صحيًا: قد تبحث قضية صحية دقيقة تتعلق بأحد أفراد أسرتك تشغل بالك وتثير قلقك.
6-مهنيًا: ينتقل مركور إلى برجك لكي يسهل عليك الاتصالات، ويكون تحليلك للأوضاع صائبًا إلا أن الفلك يطلب إليك ضبط الأعصاب وعدم الانفعال.
عاطفيًا: علاقة مميزة بالشريك، وهذا مردّه إلى التفاهم الواضح على كل الأمور والصراحة الناصعة بينكما.
صحيًا: شهر حزيران هو شهر النشاط والحركة والقيام بالمشاريع الترفيهية، استفد منه قدر الإمكان.
7-مهنيًا: الابتعاد عن المشكلات يساعدك على التركيز أفضل، فحافظ على هذه الوتيرة من الهدوء وراحة البال أطول مدة ممكنة.
عاطفيًا: بعض التصرفات الصبيانية لن يكون في مصلحتك، وقد ينزعج الشريك ويقرر الابتعاد عنك كي تستعيد الأمور مجراها الطبيعي.
صحيًا: تكثر الرحلات في فصل الصيف، ولا سيما تلك في أحضان الطبيعة التي تحث على المشي، فشارك فيها.
8-مهنيًا: تهتم بشأن مالي ملحّ يلقي هذا اليوم الضوء على اتفاق ما أو على فرصة للسفر، أو على عملية شراء أو بيع.
عاطفيًا: تنهي الكثير من النزاعات التي كنت تعانيها في مجالك العاطفي، وتبتعد عن الانفعالات التي توتر علاقتك بالحبيب.
صحيًا: سيطر على انفعالاتك أمام أفراد أسرتك، يكفيك ما تعانيه يوميًا في العمل.
9-مهنيًا: القمر المكتمل يضعك أمام خيار وقرار لا بد منهما، وتطرح تساؤلات كثيرة، وقد تطل على انعطاف في حياتك.
عاطفيًا: تشعّ بشخصية مميّزة، لكنّك ترتبك إزاء متغيّرات قد تحصل فجأة في هذا الوقت ولا تعرف كيف تتصرف فتقع في المحظور.
صحيًا: ابحث مع طبيبك العلاج الأفضل للتخلص من آلام الظهر، وتقيد بالتعليمات التي يطلبها منك.
10-مهنيًا: يخف الوهج السابق كما الاحتمالات والتسهيلات، ويتركز الاهتمام على قضايا مهنية طارئة قد تسبب لك الأرق.
عاطفيًا: ابتعادك عن الشريك أكثر من المعتاد يولد الشك لديه، فحاول تمضية أطول وقت ممكن إلى جانبه.
صحيًا: قد يطرأ ما لم يكن في الحسبان، فيسبب لك الاضطراب والقلق، ما ينعكس سلبًا على محيطك ووضعك الصحي.
11-مهنيًا: تستعيد أوراقًا ضائعة تحوي معلومات مهمة جدًا، وتخف عمليات التسويف والتأجيل والمماطلة من قبل أرباب العمل.
عاطفيًا: تشعر بالسعادة لمصارحتك الحبيب بحقيقة مشاعرك، فيسعد هو بدوره وتسود العلاقة أجواء الحب الحقيقي.
صحيًا: استعن بخبرة أحد الأصدقاء ممن اتبع حمية غذائية ناجحة وطبقها على نفسك.
12-مهنيًا: تقدّم وتطوّر يحمّسانك لتكون رائدًا في حقل اختصاصك، بغضّ النظر عن عمرك أو جنسك أو موطنك أو وضعك الاجتماعي.
عاطفيًا: مهما حاول الآخرون تعكير صفو العلاقة بينك وبين الشريك، يظل عامل الحب أقوى من كل شيء.
صحيًا: ركّز جهودك في هذه المرحلة على كيفية التخلص من السمنة الزائدة وكثف ممارسة السباحة.
13-مهنيًا: يعني هذا اليوم المميز نجاحًا ماليًا غير متوقع، ما يذهل أرباب العمل والزملاء فيلتفون حولك داعمين.
عاطفيًا: تشعر بالسعادة اليوم بسبب الحب الكبير الذي تكنّه للحبيب، فلا تخش أن تصارحه بمشاعرك.
صحيًا: أنت صاحب أفكار خلاقة فلا توفر أي طريقة لترفّه عن نفسك وتبعد عنك مشاغل العمل.
14-مهنيًا: لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد لئلا تصاب بخيبة أمل، قد تحبط محاولاتك أو تؤجّل معاملاتك.
عاطفيًا: تختار الوقت المناسب لتعبّر للشريك عن مدى تعلقك به، ما يشعره بالراحة والطمأنينة تجاه العلاقة بينكما.
صحيًا: تغضب بسبب وضع تفقد السيطرة عليه، فلا ترم نفسك في متاهات مجهولة النتيجة.
15-مهنيًا: انتظر هذا اليوم جوًا نفسيًا مريحًا جدًا يساعدك على تنفيذ ما يطلب منك بنجاح كبير يبهر الجميع.
عاطفيًا: تفهمك لوضع الشريك هذا اليوم يترك انطباعًا جيدًا لديه وحسًا بالمسؤولية تجاهك في حال مواجهتك أمرًا ما.
صحيًا: بادر إلى أقرب نادٍ رياضي في محيطك وانتسب إليه لممارسة التمارين الرياضية المفيدة.
16-مهنيًا: خفف تصرفاتك العشوائية واستخفافك بكل شيء، من قال إنك الشخص القادر على فرض آرائك على الآخرين.
عاطفيًا: تودّد إلى الحبيب كي تكسب قلبه وتزيد محبته لك، وكن حاسمًا في مشاعرك وعليك أن تعرف ماذا تريد منه.
صحيًا: لا تجادل في أمور صحية لا تفقه بها شيئًا، ووسّع آفاق معرفتك قبل المناقشة.
17-مهنيًا: ابتعد عن الأخطار وعن المواجهات والحوارات العقيمة، وكن متحفظًا ومتأنيًا أمام بعض الأمور المطلوب منك تنفيذها.
عاطفيًا: تكثر نشاطاتك العاطفية خلال هذا اليوم وتجرّب أمورًا جديدة على أمل أن تحقق من خلالها النجاح في العلاقة.
 صحيًا: لا تناور ولا تتهرّب من مسؤولياتك الرياضية، مهما حاولت فإن أفراد الأسرة لن يتركوك تحقق مبتغاك.
18-مهنيًا: النيّات تجاهك ليست سليمة، فالحذر واجب ويوفر عليك متاعب متعددة أنت بغنى عنها لأنك منهمك بأعمالك.
عاطفيًا: التنافس مع الشريك لا يفيد أحدًا منكما، وقد يؤدي الى صدامات غير مبررة يمكن أن تدمر العلاقة.
صحيًا: رياضة المشي مهمة جدًا، وتساعدك على التفكير أفضل وتبعد عنك الضغوط.
19-مهنيًا: مكافأة غير متوقعة في طريقها إليك، تقديرًا لجهودك الكبيرة في تنفيذ كل ما يطلب منك بجدية لافتة.
عاطفيًا: بعض العقبات تقف بطريقك وتحاول أن تتجاوزها بأقل خسائر ممكنة حفاظًا على العلاقة.
صحيًا: الإرادة ضرورية في حالة مثل حالتك تتطلب منك الصبر والأناة لتتخلص من مشكلاتك الصحية.
20-مهنيًا: تبدأ مسيرة عمل مضنية وتوظف طاقاتك في انجازات مهنية ضخمة، وتسعى من أجل ترقية أو منصب.
عاطفيًا: تسير الأمور بينك وبين الحبيب على ما يرام، لا تدع الآخرين يدخلون على خط الانسجام بينكما.
صحيًا: بعض التورّم في القدمين قد يثير قلقك، لكنه ناتج من كثرة الوقوف في العمل.
21-مهنيًا: لا تدع الارتباك يسيطر عليك في العمل، لأنّ ذلك يدفعك إلى ارتكاب هفوات وأخطاء قد تكون مكلفة وغير مبرَّرة.
عاطفيًا: تمرّ بيوم متقلب فقد تعاكسك بعض الأمور أحيانا وتنجح بها تارة أخرى وتبذل الكثير من الجهد لتنال رضا الحبيب.
صحيًا: لا تحاول رفع أحمال ثقيلة ولا سيما أنك تعاني ألمًا في الظهر وتعالج منه.
22-مهنيًا: يقدّر الآخرون ميزاتك، وتمارس سحرًا كبيرًا وتصغي إلى ما يقوله لك أرباب العمل باهتمام، وتبدي آراءك براحة تامة.
عاطفيًا: تفكر في قضية زوجية أو شراكة أو تعيش رومانسية أو تفرح بالتفاتة من قبل الحبيب.
صحيًا: فكّر مليًا في وضعك الصحي المتقلب، واختر الحل أو العلاج المناسب بسرعة.
23-مهنيًا: القمر الجديد في برج السرطان يتحدث عن عملية شرائية أو عملية بيع أو عن استثمار تخطط له وقد تؤتمن على سرّ.
عاطفيًا: تتراجع اليوم عن بعض القرارات نتيجة بعض الضغوط وتكون علاقتك بالحبيب مستقرة وعلى خير ما يرام وكما تشتهيان.
صحيًا: تجنّب قدر الإمكان محاولة المغرضين إثارة عصبيتك بغية دفعك إلى اتخاذ قرارات متهورة.
24-مهنيًا: الفرص المناسبة هي الخيار الأفضل المتاح حاليًا، لذا يستحسن أن تستغلها لتحقيق طموحك المهني.
عاطفيًا: من حقك أن تقلق من تصرفات الشريك، لكن توضيح الأمور هو الحل الأنسب بغية الاستمرار في العلاقة.
صحيًا: لا تراهن على الآخرين كي يقولوا لك ما هو الأنجح لك صحيًا، بل استشر أصحاب الاختصاص.
25-مهنيًا: يزودك هذا اليوم طاقة أفضل للعمل ويزيل بعض الأوهام، وتتبوأ مركزًا جديدًا يزيدك ثقة بالنفس وتفاؤلًا.
عاطفيًا: تقف حائرًا أمام مجموعة من الخيارات ولا تعرف ما هو الأنسب وتزعجك تدخلات الحبيب في حياتك.
صحيًا: القلق والاضطراب اللذان يحرمانك من النوم ناتجان من ضغط العمل والمسؤوليات الكبيرة الملقاة على عاتقك.
26-مهنيًا: أنت بحاجة إلى لقاء وجوه جديدة وخوض تجارب لم تعهدها في السابق، وحاول أن تعرف حاجاتك الحقيقية.
عاطفيًا: قد تبحث شؤونًا عاطفية تتعلق بك وبالشريك، لاطفه وليّن طباعك معه وصارحه بحقيقة مشاعرك تجاه، فهذا يريحه.
صحيًا: داء البدانة والوزن الزائد هو الرياضة والحمية الصحية والقرار الصلب وعدم التراجع.
27-مهنيًا: يوم مناسب ويتحدث عن فرصة آتية إليك عبر بعض الزملاء تجعلك  سعيدًا وفرحًا ومطمئنًا إلى أقصى حد.
عاطفيًا: سارع إلى الاعتذار إلى الشريك فأنت حكمت عليه جزافًا بعدما بات الشك والوسواس هاجسك وسوء الظن رفيقك.
صحيًا: لا تدع الأفكار المتشائمة تسيطر عليك نتيجة مرض مفاجئ، المشي هو أفضل الحلول للترويح عن النفس.
28-مهنيًا: تبتسم لك الحظوظ، لكن عليك الهدوء والتروّي وعدم المواجهة، قد تبوح بسرّ إلى أحد المقرّبين، أو تخطو خطوة ترضي طموحك.
عاطفيًا: تملك الكثير من المؤهلات في الحب، ولكن عليك أن تعرف كيف تستغلها جيدًا ولا تدخل في دوامة الشك وتأكد أن الحبيب يعشقك.
صحيًا: تبدو نشيطًا ذهنيًّا وجسديًّا، ولن تتأخر في بت الموضوعات التي أقلقت وضعك الصحي.
29-مهنيًا:  قد تواجه معارضين لخططك، فتحلَّ بالصبر لتتوضح الصورة أكثر، وحاول إقناعهم بوجهة نظرك.
عاطفيًا: تبحث عن جديد في الحب لتخرج من المأزق العاطفي الذي تمرّ به، انتبه إلى طريقة حديثك مع الحبيب ولا تجرحه.
صحيًا: السباحة ضرورية كلما سنحت الظروف، ونتائجها مضمونة ومهمة.
30-مهنيًا: حذار النزاع مع أحد المسؤولين في عملك أو إحدى السلطات القوية والفاعلة، لا تلعب بالنار وكُن متحفّظًا جدًّا.
عاطفيًا: تكون سبّاقًا في الحب، وتقدّم أفضل ما لديك من طاقات ومواهب، وتتحمّس لبدء علاقة جديدة مبنية على الثقة المتبادلة.
صحيًا: حاول مقاومة الإغراءات التي تبعدك عن ممارسة الرياضة، ولا تجعلها تتغلب على ما يعود بالنفع على صحتك.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - شهر واعد ولولا كوكب المريخ لقلت إنه رائع المغرب اليوم - شهر واعد ولولا كوكب المريخ لقلت إنه رائع



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - شهر واعد ولولا كوكب المريخ لقلت إنه رائع المغرب اليوم - شهر واعد ولولا كوكب المريخ لقلت إنه رائع



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 04:54 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف
المغرب اليوم - نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 02:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
المغرب اليوم - صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:01 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
المغرب اليوم - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية "سيرلانكا"
المغرب اليوم - خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل
المغرب اليوم - التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل

GMT 02:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس
المغرب اليوم - يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس

GMT 05:22 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي
المغرب اليوم - سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 00:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

القاطي يكشف أنّ "ماشي معقول" تندرج في صنف الراي
المغرب اليوم - القاطي يكشف أنّ

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 03:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو أنيقة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib