الشهر المثالي للمّ الشمل ولعقد الاجتماعات ورحلات العمل

21 حزيران / يونيو - 21 تموز / يوليو

الشهر المثالي للمّ الشمل ولعقد الاجتماعات ورحلات العمل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الشهر المثالي للمّ الشمل ولعقد الاجتماعات ورحلات العمل

برج السرطان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر آذار/مارس 2018:
تراجع وانزعاج
مهنيًا: بعد نجاحات الشهر الماضي  العنوان البارز هو معارك كثيرة وحذر ضروري الانتباه من تراجع الكواكب الكثيرة المعاكسة المشتري متراجعا في العقرب وجود المريخ في الجدي وزحل المتراجع بالجدي ووجود الشمس في الحمل بالاضافة الى القمر المكتمل في الميزان  يومي السبت والاحد كما تكون عطلة الاسبوع ضاغطة بسبب القمر في القوس تهدد علاقاتك في العمل واعمالك ويحذرك من الكسور والحوادث والانتباه على الوضع الصحي باختصار امام شهر معقد فلا تستخف بالواجبات ولا تظن ان الساحة خالية من الاعداء او المعاكسات بحيث تحمل التاثيرات الفلكية ظرفا محرجا وقد يشوه سمعتك او يزجك في مشاكل انت بغنى عنها  لكن بالرغم من الاجواء التي تتحداك سوف تعيش يومي 3و4 اجواء مستقرة وطوالع فلكية مناسبة مع انتقال القمر الى العقرب الصديق.

عاطفيًا: اسبوع دافىء يشجع على التفاهم وطي صفحة الخلافات  بحيث يحمل اليك كوكب الزهرة اخبارا سارة وارتياحا قد تعيد النظر بعلاقتك العاطفية وذلك بهدف تعزيزها او اخذ قرار كما يوفر لك الهناء والسعادة والحب والشغف والحنان. يشير إلى علاقة جديدة، إذا كنت عازبا  حضر نفسك لحب عاصف يهبّ في قلبك. 
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آذار/مارس 2018:
الجو العام جيد جدًا
مهنيًا: إنه شهر الإنجازات على الصعيد المهني وما عليك سوى استثمار طاقتك بشكل مناسب. بالرغم من انتقال الكواكب الى معاكسة برجك من الحمل الزهرة وعطارد كما ان انتقال المريخ الى الجدي لينضم الى زحل امر صعب ودقيق الا إنه الشهر المثالي عزيزي السرطان للمّ الشمل ولعقد الاجتماعات ورحلات العمل. يجب أن تبذل قصارى جهدك لحلّ القضايا العالقة لأنّك لن تحصل على الأجواء الإيجابية المقبلة قبل تموز/يوليو. ، وسيكون من الحكمة للغاية إذا عملت على القضايا الأكثر تعقيدًا خلالها. يجب أن تعرف أن الأيام العشرة الأخيرة من الشهر قد تكون عصيبة. قد تشعر أنك تحت الأضواء وقد يكون عملك عرضة للتدقيق. من ناحية أخرى، قد يحصل البعض منكم على ترقية أو يقوم بتغيير المسارات.

عاطفيًا: إنه شهر الرومانسية بامتياز بالرغم من انتقال الزهرة الى الحمل  الا انك بقدراتك الفكرية وحبك للاسرة تستطيع ان تسيطر على المسائل والخلافات البسيطة كما ان الشعور بالتفاؤل الدائم يسهل التواصل بينكما  دون بذل الجهد الايضافي  للحفاظ على علاقتكما بشكل جيّد. بالإضافة الى ذلك، سوف تستمتع بالدردشة وقضاء الوقت مع شريكك. أما التحفيز الفكري، فسيشكل عامل جذب بينكما. إنه الشهر الأمثل لقضاء شهر عسل ثانٍ. إذا كنت غير مرتبط، تساعدك العلاقات الاجتماعية على فتح أبواب جديدة. قد يرغب البعض ببناء صداقة معك، لذا كن منفتحًا وتمتع بالأوقات الرائعة.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر آذار/مارس 2018:
1- مهنيًا:  لا يوجد أي قلق متوقع من أي شيء يخص وضعك المهني على الرغم من أن بعض الهواجس قد تسيطر على تفكيرك.
عاطفيًا: تكون على موعد من تحذير خاص من شخص يحاول أن يتدخل في شؤونك العاطفية من دون سابق إنذار.
صحيًا:  تميل إلى طريقة متهورة في التعامل مع أمورك الصحية، فتكون العاقبة غير حميدة، انتبه!.

2- مهنيًا: ، تجد نفسك مضطرًا إلى اتخاذ قرارات مهنية حازمة في ظروف صعبة، وهذا تكون له ارتدادات سلبية على الشأن المهني.
عاطفيًا: علاقة قديمة تعود إلى الواجهة بعد فراغ ملحوظ، لكن يستحسن توضيح الصورة لئلا تندم في المستقبل.
صحيًا: مرافقة الأصدقاء أو المقربين في رحلات ترفيهية تضمن لك عافيتك وحيويتك.

3- مهنيًا: لا تضع في الاعتبار مشكلة مع أحد الزملاء تعرضت لها أخيرًا، واعلم أنها مجرّد عقبة بسيطة تزول قريبًا.
عاطفيًا: وجود أشخاص يدعمونك عاطفيًا يولد بينك وبين أحدهم علاقة مميزة يمكن أن تتحول إلى حب.
صحيًا: أنت معرّض لإصابة بالتعب نتيجة الانهماك المتواصل في العمل، لذا عليك أن تنال قسطًا وافيًا من النوم وتناول المغذيات.

4- مهنيًا: نتظرك هدف لا تتردد من تكرار اي محاولة، لا تستسلم أمام الصعوبات تعطي توظيفاتك مردودًا جيدًا وتزداد أرباحك لكن الإمساك بزمام الأمور..
عاطفيًا: الشريك ليس مضطرًا إلى تحمل ردود أفعالك، فهو قدم الكثير تجاهك وعليك أن تبادله بالمثل سريعًا.
صحيًا: لطالما كنت مثالًا للطباع الهادئة. لذا، لا تنفعل اذا كنت ترغب في الحفاظ على الصورة التي أظهرتها للآخرين.

5- مهنيًا: الاجواء حيوية، يحمل إليك اليوم وعودًا وأوقات مفيدة، تهتم بامور مالية، وتحاول تحسين امورك المالية.
عاطفيًا: تكثر الخلافات وتستصعب على الأرجح عدم تفهم الحبيب حاجاتك الشخصية أو عدم تقديره رغبتك في بعض الحرية.
صحيًا: تمر بيوم متشنج ينعكس توترًا شديدًا في الأعصاب، سيطر على نفسك وحاول أن تسترخي ولا تهمل حالتك هذه.

6- مهنيًا: تبرز كفاءتك وقدرتك وموهبتك، وترسم على الأرجح طريقًا مستقبليًا وتتلقى عروضًا جديدة تفكر فيها جيدًا.
عاطفيًا: استقرار وسعادة لافتة في العلاقة بالشريك، ما يترك انعكاسات إيجابية إضافية ويولّد ارتياحًا.
صحيًا: تؤثر الضغوط في صحتك، ينقصك الراحة الجسدية، خذ قسطًا كبيرًا من النوم أو الاسترخاء.

7- مهنيًا: مطلوب منك النقاش لتفهم أكثر ولتشرح وجهة نظرك واقبل مساعدات الزملاء فأنت تحتاج إليها.
عاطفيًا: تشعر بنفسك جذابًا وفي أفضل حالاتك، وكأنك خضعت لعملية تغيير شاملة، ما ينعكس إيجابًا على علاقتك العاطفية.
صحيًا: هدوء وتوازن صحي ينتظرانك هذا اليوم لكنك تعيش حالة من الإثارة الفكرية والعصبية لتحمسك الشديد لأمر عاطفي أو مهني.

8- مهنيًا: لا تدع ضيقك من أمر شخصي يؤثر في أمورك العملية وحاول أن تخفف من حدة استيائك فوضعك متقلب.
عاطفيًا: تفهّم تصرّفات الشريك مهما بلغت حدّتها، وخصوصا أنّه تحمّل الكثير بسببك.
صحيًا: ابتعد عن كل ما يشغل بالك والجأ إلى القيام بنشاط رياضي معتدل يساعدك على إبقاء توازنك الصحي والنفسي.

9- مهنيًا: ابتعد عن النزاعات والخصومات غير المجدية، أنت تحتاج إلى حليف قوي ونافذ في العمل وليس إلى المزيد من السلبيات.
عاطفيًا: تشهد هذا اليوم اضطرابات كثيرة وخصوصًا مع المقربين والعائلة والجيران، إذ تحاول فرض آرائك عليهم ما ينعكس سلبًا عليك.
صحيًا: عليك الاهتمام بصحت هذا اليوم والابتعاد عن الأجواء السلبية .

10- مهنيًا: تخلَ عن التحكم قليلًا في مصيرك ومصير من حولك وحمّل الآخرين قليلًا من همومك وامنح نفسك الراحة الكافية.
عاطفيًا: الوحدة سلاح قاتل، لكنك قادر على أن تتخطاها بمساعدة بعض الأقرباء، وستظهر النتائج سريعًا.
صحيًا: إلجأ إلى تناول طعام طبيعي وصحي للمحافظة على حيويتك.

11- مهنيًا: تنشر أفكارًا أو تستفيد من ظروف مميّزة، وتقوم بسفر يكون له أثر في أعمالك المستقبلية.
عاطفيًا: إذا كنت وحيدًا تلتقي نصفك الآخر، ويتم ذلك حين تكون برفقة أصدقاء لك متزوّجين.
صحيًا: تجنب كبت عواطفك العميقة لأن الغضب المكبوت يمكنه أن يتسبب بتشنج عصبي وجسدي.

12- مهنيًا: توظف إمكاناتك في مكانها المناسب وتكتشف أخطاءك فتحاول تصحيحها أو تقترب ممن تحب لتشرح له وجهة نظرك.
عاطفيًا: لا تندفع في جدالات قد تجرد العلاقة بينك وبين الحبيب، ويصبح ترميمها صعبًا.
صحيًا: حاول أن تضبط انفعالاتك وأن تحافظ على سلامتك، فهذا اليوم ينذر بالسوء.

13- مهنيًا: تجنب المشاكل المهنية وامنح عملك الوقت الكافي ولا تهمل مشاكلك مع الآخرين.
عاطفيًا: تجد نفسك ممتلئًا طاقة وحيوية، وتشعر أنك محظوظ على الرغم من الصعاب المهنية.
صحيًا: لا تهدأ أبدًا وتيرة أعمالك ونشاطاتك الاجتماعية، قد تسبب هذه إرهاقًا لكنك تشعر بالسعادة.

14- مهنيًا: حاول لم الشمل وإصلاح الأخطاء لتقريب وجهات النظر بينك وبين الزملاء، واسعَ لتغيؤر الأجواء حولك.
عاطفيًا: الخصومة مع الشريك يجب ألا تدوم طويلًا، فهو الوحيد القادر على مساعدتك في كل الظروف..
صحيًا: لا تتمادَ في السهر أو إهمال نظام تغذيتك، عليك بالنوم والراحة كي تحافظ على توازنك الصحي.

15- مهنيًا: وازن بين مصروفك ودخلك وطالب بحقوقك المفقودة لتحصل عليها، فالحالة المادية ضاغطة على أعصابك لأن الدخل قليل والمتطلبات كثيرة.
عاطفيًا: انقلاب لمصلحتك، حان الوقت لتفصح عن مشاعرك تجاه من تحب، لتكون المسيطر في الشؤون العاطفية الرومانسية.
صحيًا: مطلوب اعتماد الاعتدال في أمورك الشخصية والصحية والابتعاد عن الأجواء والحفاظ على برودة أعصابك قدر المستطاع.

16- مهنيًا: لا تفكر إلا بطريقة إيجابية لتتمكن من تخطي كل المصاعب، فالسلبية غالبًا ما تكون أكثر ضررًا.
عاطفيًا: مزاج الشريك في أفضل حالاته، فحاول أن تطرح معه كل الموضوعات التي تشغل بالك، فتجد الردود المناسبة.
صحيًا: أنت بحاجة إلى منقذ تستطيع من خلاله التنفيس عن غضبك أو خيبة أملك. لماذا لا تبتعد عن الأشخاص الذين هم مصدر انزعاجك.

17- مهنيًا: القمر الجديد في برج الحوت يؤشر إلى التخلص من بعض الالتباسات بشأن سفر بعيد أو رحلة أو قرار الموافقة على مشروع ما.
عاطفيًا: علاقتك بالشريك يسودها جوّ من التفاهم، وخصوصًا أنك منفتح على الحياة العاطفيةأكثر من ذي قبل، هنيئًا لك.
صحيًا: لن تربح شيئًا إذا حاولت زيادة الضغوط من دون إيجاد منفذ مناسب لها..

18- مهنيًا: تتمتع بالحيوية ما يجعلك تشع حرارة وثقة بالنفس، فأنت تستغل حماستك لتحصل على حقوق ضائعة أو مكتسبة.
عاطفيًا: لا تضغط على الشريك كثيرًا، فهو يعاني بعض المصاعب وقد يتخذ قرارات حاسمة تجاهك.
صحيًا: خذ قسطًا كبيرًا من الراحة والنوم كي تهدّئ من توتّر أعصابك الذي ينعكس سلبًا على صحتك.

19- مهنيًا: لا تسمح لمزاجك أن يتحكم فيك، ولا تسمح لأحد بالتطفل عليك وحاول شرح وجهة نظرك بهدوء وبلا تحديات.
عاطفيًا: تشعر برغبة في جمع العائلة والأصدقاء من حولك لتعيش صفاء الحياة الهادئة.
صحيًا: تجد نفسك معرضًا للمشكلات من عدة جهات فتصاب بنوع من العصبية وبعدم القدرة على ضبط النفس.

20- مهنيًا: قد تعاني من محيط ضاغط أو من أحداث ليست من صنعك، لكنك مضطر إلى احتمالها، فلا تعاند أو تضخم التفاصيل الصغيرة.
عاطفيًا: استقرار في العلاقة بالشريك الجديد، لكن الاستقرار النهائي بينكما يحتاج إلى وقت أطول.
صحيًا: اتبع نظامًا غذائيًا منظّمًا وابتعد عن الإرهاق وحاول الاستراحة كثيرًا خلال النهار واعرف كيف تواجه الأحداث بهدوء.

21- مهنيًا: لا تتسرّع في الحكم على الآخرين إذا لم تكن متأكدًا، فقد تجد نفسك في مواجهة مع الشخص غير المعني بالمواجهة.
عاطفيًا: الصبر هو من أبرز صفاتك، وهذا يجعلك أكثر قربًا من الناس ومثالًا يحتذى في هذا المجال.
صحيًا: عليك بتنظيم أيامك يومًا بعد يوم كي لا تشعر بالضغوط وكي لا تتهور في تصرفاتك.

22- مهنيًا: يخف الوهج المهني ويدعوك هذا اليوم إلى التصرف بجدية أكثر وعدم الاتكال على الحظ.
عاطفيًا: تذكر أنّ للشريك حقًا عليك ومكانة مهمة في حياتك، فبادر إلى الاتصال به وإظهار الأسف بعد اعترافك أخيرًا بأخطائك تجاهه.
صحيًا: حماستك تبعث فيك الطاقة الإيجابينة وتمدك بالصحة لكن توقع مع هذا النشاط أن يليه التعب والإرهاق.

23- مهنيًا: تتكلّم بطلاقة وتحسن مقاربة الآخرين والتحضير لحلف جيد ومفيد، متحرّرًا من القيود الماضية، منطلقًا بآمال كثيرة.
عاطفيًا: يبدو الشريك أكثر تفهمًا وتقربًا منك ويساعدك على اتخاذ القرارات المناسبة في حينها.
صحيًا: تتوق هذا اليوم إلى الرحلات والأسفار وهذا يساعدك على الحفاظ على صحة جيدة، نظم وقتك لتجد وقتًا للراحة.

24- مهنيًا: الثقة مطلوبة في المرحلة المقبلة، وهي تفتح أمامك مجالات متعددة وآفاقًا لم تكن تتوقعها.
عاطفيًا: استعدادك للدفاع عن الشريك حتى النهاية، يشكل علامة فارقة في حياتك ويعزّز موقعك عنده .
صحيًا: قد تتوتر أعصابك وتصاب بانزعجات مصدرها كثرة الحركة والمشاريع.

25- مهنيًا: يتربص بك أحد الزملاء شرًا، لكنّه سيفشل لأنّ سمعتك ناصعة مثل الثلج، وصيتك الحسن أقوى من مخططاته.
عاطفيًا: يوم مريح لك حاول ان تلاقي الحب، لكن يجب أن تكون ذكيًا ومسؤولًا في حبك لتصل إلى مبتغاك.
صحيًا: تبدو مضطربًا وقلقًا بعض الشيء لشعورك بأن ثمة فشلًا بانتظارك، ما ينعكس سلبًا على وضعك الصحي.

26- مهنيًا: حاول أن تقترب من الأشخاص الإيجابيين والقادرين على مساعدتك ماديًا وتحتاج إلى معنويات أكثر وإلى من يمنحك التشجيع والطمأنينة.
عاطفيًا: غيرة الشريك مبرّرة ولا سيما أنك تبالغ أحيانًا في رد فعلك تجاه الإطراء الذي تتلقاه يوميًا.
صحيًا: خذ قسطًا من الراحة والنوم فذلك ضروري لاستعادة نشاطك.

27- مهنيًا: يوم يحمل عصبية أو إحساسًا بعدم الارتياح إلى واقع الحال حولك، وتتأجل مواعيد فانتبه مرارًا من قرار متسرع.
عاطفيًا: تكون في وضع المتمرد، فتتأرجح بين ذكريات الماضي والواقع، وتحاول السيطرة على مشاعرك.
صحيًا: عليك أن تولي صحتك الجسدية والعصبية اهتمامًا خاصًا إذا أردت أن تبقى حياتك منسجمة وسعيدة.

28- مهنيًا: حاول أن تتحقق من كل الأمور قبل توقيع أي عقد، انتبه لمواصلاتك واتصالاتك وحاول أن تتفحّص مصداقيتها.
عاطفيًا: على الرغم من المشكلات المالية، تنعم بحياة منتعشة تسودها أجواء الرومانسية وحب المغامرات.
صحيًا: اتبع العلاجات الطبيعية البسيطة وتخلَّ عن عاداتك القديمة السيئة.

29- مهنيًا: تعرف قطيعة أو فراقًا أو ظروفًا صعبة تؤدّي إلى الفتور في الروابط، لذلك أدعوك إلى اتخاذ كل التدابير لحماية مصالحك.
عاطفيًا: تجد نفسك محاطًا بأصدقاء محبين، يكنّون لك كل الحب والمودة، ويسود علاقتك بالعائلة التفاهم المتبادل.
صحيًا: تشعر بالتفاؤل ما ينعكس إيجابًا على وضعك الصحي ككل.

30- مهنيًا: لا تتردّد في التعبير عن وجهة نظرك مهما كلفك ذلك، وفي النهاية لا بد من أن تتوضح الصورة فتنال حقك.
عاطفيًا: إشارات إيجابية من الشريك تعطيك أملًا أكبر في المستقبل، لكن التريث واجب لاستيضاح كل الأمور.
صحيًا: واظب على تنظيم مواعيد تناول الطعام والتمارين الرياضية.

31- مهنيًا: القمر المكتمل في برج الميزان يعرضك لبعض المضايقات، ولكن على الرغم من ذلك تحقق إنجازًا مهنيًا مميزًا.
عاطفيًا: علاقتك المنسجمة بمن تحب تجعلك تفكر في ارتباط جدي وخصوصًا أن الفرصة باتت سانحة لتبوح له بمشاعرك.
صحيًا: نجاحك المهني  يعود عليك بالفائدة الصحية وخصوصًا أن التوتر قد غاب عنك هذه الفترة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشهر المثالي للمّ الشمل ولعقد الاجتماعات ورحلات العمل الشهر المثالي للمّ الشمل ولعقد الاجتماعات ورحلات العمل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشهر المثالي للمّ الشمل ولعقد الاجتماعات ورحلات العمل الشهر المثالي للمّ الشمل ولعقد الاجتماعات ورحلات العمل



ارتدت فستانًا أنيقًا بلون فضي معدني لامع ومعطفًا جلديًّا

تألّق ناعومي كامبل خلال أمسيّة بعد عرض فويتون

باريس ـ مارينا منصف
تُعدّ ناعومي كامبل واحدةً مِن أشهر عارضات الأزياء في العالم، بعد أن هيمنت على صناعة الموضة لأكثر مِن 3 عقود، لذلك لم يكن مفاجئًا أن تُولَى اهتماما كبيرا عندما خرجت في أمسية رائعة بعد عرض لويس فويتون خلال أسبوع أزياء باريس للرجال الخميس. وظهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 48 عاما، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بإطلالة ساحرة وهي ترتدي فستانا أنيقا بلون فضي معدني لامع، يتميّز بياقة مدورة مع شقّ صغير في أحد جانبيه. وأضافت كامبل إلى إطلالتها زوْجا من أحذية الكاحل القصيرة وتغطّت بمعطف جلدي وضعته على كتفيها، وأكملت إطلالتها الرائعة مع مجموعة من الأساور الفضية ونظارات شمسية أنيقة ذات إطار دائري أنيق، مع المكياج الناعم. وظهرت ناعومي في وقت سابق من ذلك اليوم، في عرض مساند أثناء حضورها العرض التقديمي المليء بالنجوم الذي قدّمه لويس فويتون الذي استضافه المخرج الفني للعلامة التجارية "فيرجيل أبلوه". يُذكر

GMT 08:51 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة
المغرب اليوم - تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib