تبادر إلى اتخاذ خطوة تتناسب مع تطلعاتك المستقبلي

23 آب/أغسطس - 21 أيلول/سبتمبر

تبادر إلى اتخاذ خطوة تتناسب مع تطلعاتك المستقبلي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تبادر إلى اتخاذ خطوة تتناسب مع تطلعاتك المستقبلي

برج العذراء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر 2017:
لا تزال في الصفوف الامامية
مهنيًا:لا يزال الجو العام جيد جدا ولا تزال تتمتع بدعم من الحظ الذي يزيد من قدراتك الفكرية  فتتقدم وتتعاطى بشكل جيد مع الظروف فتبرهن للجميع كم انت ذكي وقادر على التفاوض  بالاخص مع وجود المربع الفلكي الترابي الجيد والواعد بالاخبار السارة الذي  يوفّر لك كل ما يلزم لتستفيد من الظروف الرائعة التي تعطيك قدرة على التفاعل مع المحيط بايجابية بالرغم من الجو الواعد عليك التنبه بين 25و27 من القمر المعاكس والمواجه لبرجك الذي يتحداك من القوس وسبب لك التعب الشخصي ونوع من الاحتجاج لذلك كن منطقي وابتعد عن الاضواء قليلا كي ترتاح.يبقى ان المريخ ما يزال يراوح مكانه في العشرية الثانية ويتسبب في بعض الحوادث وسؤ التفاهم.

عاطفيًا: ان انتقال الزهرة الى برجك يلعب دورا كبيرا في حياتك العاطفية  يجعل هذه الفترة ممتازة وتكون مساعيك ناجحة ونياتك صادقة تجاه الأحباء. تستطيع إقامة جسور جديدة بهدف تقريب المسافة بين الطرفين إذا كان هنالك من بعد أو جفاء. إذًا أسبوع رومانسي فالظروف ملائمة جدًا للمغازلة والتودّد فلا تكابر. أظهر استعدادًا أكبر لملاقاة الحبيب في منتصف الطريق. 
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيلول/سبتمبر 2017:
شهر النشاط والحركة
مهنيًّا:  تشعر بالاطمئنان في هذا الشهر الذي يجعلك مطلا على بعض المشاريع الجديدة ومقبلا عليها بثقة بالنفس وبحماسة فعالة عزيزي العذراء فتكون الحركة الفلكية كثيفة في برجك مع وجود الكواكب مجتمعة المريخ عطارد والشمس ما يجعلك تتمتع بحيوية مضاعفة ترافقك أجواء لطيفة وبناءة خاصة على الصعيد العاطفي والعائلي حيث تتصالح مع حبيبك وتقرّب المسافة بينك وبين عائلتك وأصدقائك.  إن الجوّ العام يبشر بالخير والازدهار ، ولا بد أن تحسم أمرك  فتبادر إلى اتخاذ خطوة تتناسب مع تطلعاتك المستقبلي. تحمّسك الكواكب على الانطلاق ولن تسمح لك بالتراجع أبدًا. التأثيرات الفلكية حماسية ومشجعة ولا بد أن تقتنع بضرورة حزم الأمر والانطلاق .انه  شهر نشيط ومفيد لأنك لن تخسر أموالًا ولن تضيع جهودك سدى. بالتأكيد عليك أن تتحلّى بالمنطق والموضوعية. وبالطبع يتوجب عليك الاستشارة الحكيمة وجمع المعطيات. وكن أكيدًا أنك تتعامل مع أشخاص تثق بهم كليًا أو يشهد لهم بالصدق والأمانة. سيكون شهرًا جميلًا فلا تتباطأ ولا ترفض العروض الجيدة قبل أن تسمعها. ستكثر اللقاءات والاتصالات في محيطك المهني وسوف تزدهر شعبيتك وتنمو. بإمكانك ان تحقّق امنية ربما بتأهيل كفاءاتك او بالانضمام الى ورشة عمل شيقة او تعلم مهارة جديدة.

عاطفيًّا: لا يناسبك وجود الزهرة في الاسد بل سيطرح عليك موضوعا عائليا دقيقا للبحث وتشعر انك امام حائط مسدود  انها فترة جافة تعاني خلالها من فتور واهمال، وقد تعتقد ان الحبيب يتجاهلك متعمدًا اثارة الشكوك والغيرة.كن مترويا وحكيما في تصرفاتك  لا تتوقع تجاوبا من قبله ولا اهتمامًا مركزًا وقد يعود السبب الى انشغالاته الخاصة وليس الى عدم محبته لك. لكن النتيجة واحدة: معاناة من الاهمال او قلة الاهتمام. في هذا الشهر  الدقيق بسبب حسك المرهف ومعنوياتك المتقلبة، تبدو متطلبًا وثائرًا معظم الوقت كما قد تجتاحك موجات الغيرة او الهواجس التي تقلق مضجعك في الايام الاقل حظًا هنالك توترات عابرة لكنها قد تؤثر على استقرار الوضع العاطفي اذا لم يوضع لها حد فوري.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيلول/سبتمبر 2017:
1-مهنيًا: المطلوب منك اليوم أخذ الحيطة والحذر والإصغاء إلى الآخرين، وتحصل على عائدات كبيرة وغير منتظرة.
عاطفيًا: تحاول تجاوز خلافاتك مع الشريك، لكنّ هذا الأمر يواجه بعض الصعوبات.
صحيًا: عدم حصولك على النتائج المرجوّة من الحمية يولّد لك خيبة إلا أنك تستدرك الأمر بسرعة.

2-مهنيًا: تجد نفسك محاطًا بأشخاص أوفياء ويرغبون في مساندتك لتخطّي أزمتك المهنية.
عاطفيًا: لا تتفرّد بقراراتك ولا تنسَ أن للشريك حقوقًا عليك أن تحترمها وتحترمه أيضًا.
صحيًا: لا تتوانَ عن النهوض باكرًا وممارسة المشي والقيام ببعض التمارين المفيدة للتخلص من آلام الظهر.

3-مهنيًا: مطلوب منك الدقة في تسوية الأمور وعدم الاستخفاف، ولا ترتبك أمام الضغوط ولا تصدّق الكلام المعسول.
عاطفيًا: لا تتفرد بالقرارات المستقبلية، فالشريك لن يقبل بذلك وسيطالبك بما يعدّه حقًا له.
صحيًا: أنت لست مرغمًا على القيام بكل ما يشعرك بالتعب، خفّف العمل الإضافي وانتبه لصحتك.

4-مهنيًا: يوم مناسب لإنجاز صفقة تجارية تجني منها أرباحًا مالية كثيرة وتكون دافعًا لصفقات أخرى.
عاطفيًا: يكون الشريك إلى جانبك دائمًا وتسعد باللحظات التي تقضيها معه، ويزداد تعلقك به أكثر فأكثر.
صحيًا: قاوم الإغراءت التي يحاول الآخرون إيقاعك فيها، من خلال دعوتك إلى ولائم دسمة تسبب لك السمنة.

5-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن فرصة للربح أو لإطلاق مشروع كبير تعلق عليه آمالًا كبيرة.
عاطفيًا: أنانية الشريك باتت مزعجة جدًا، لذا عليك تدارك الأمر والتصرّف بفاعلية كبرى.
صحيًا: إذا شعرت بأنّ حرارتك مرتفعة جدًا وبدوار شديد، لا تتردد في زيارة الطبيب لتلقي العلاج الضروري.

6-مهنيًا: يكتمل القمر في برج الحوت، ويدخل مارس إلى برجك ليعاكس القمر كما الشمس ونبتون، ما يشوش عليك الحقائق ويجعلك عاجزًا عن فهم ما يجري.
عاطفيًا: علاقتك بالحبيب جيّدة ومستقرّة وكما تشتهي أن تكون، وهذا الأمر يساعدك كثيرًا على تخطي مشاكلك.
صحيًا: قد تنعكس أوضاعك المضطربة في العمل وخارجه على صحتك ونفسيتك، وتجعلك متوتر الأعصاب مضطربًا.

7-مهنيًا: تبدو مزاجيًا ومشوّش التفكير وتسمع بعض الأخبار غير السارّة، ما يجعلك مربكًا ومتشائمًا ومنغلقًا.
عاطفيًا: ترغب في المحافظة على وتيرة الانسجام مع الشريك، وهذا يعود عليكما بالفائدة في شتّى الأمور.
صحيًا: لا تدّع أن صحتك جيدة، فيما أنت بينك وبين نفسك تشعر بأن الأمور الصحية لا تسير على خير ما يرام.

8-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى الهدوء ولا تسبب إحراجًا كبيرًا لزملائك أمام أرباب العمل لأنهم قد يردون لك الصاع صاعين.
عاطفيًا: يسود الملل علاقتك بالشريك وتحاول إضفاء بعض التغيير عليها، لكن يبدو أن الأمر صعب نوعًا ما.
صحيًا: حاول يا عزيزي التوفيق بين أعمالك ونشاطك الرياضي، فكلاهما مهم في حياتك.

9-مهنيًا: رغبتك في تحسين وضعك المادي على نحو سريع، قد تصطدم بواقع مغاير تمامًا، وهذا يفرض عليك التريث.
عاطفيًا: يؤدّي الحظّ دورًا كبيرًا في تحديد أولوياتك مع الشريك، وهذا يكون في مصلحتك في مطلق الأحوال.
صحيًا: لا توفّر أي وسيلة أو رياضة كفيلة بتخليصك من السمنة والدهون وآلام الكتفين.

10-مهنيًا: يعاود مركور سيره المباشر ويصل برجك  حيث يكون القمر في الثور، فتفرض إرادتك وتثبت جدارتك.
عاطفيًا: تصرّفات الشريك تثير حفيظتك، فتفكّر في الانفصال عنه والبحث عن شخص آخر تتفهمه أكثر.
صحيًا: لا تترك حبل الأمور على غاربه صحيًا، بل اعرض نفسك على طبيب مختصّ بالتغذية الصحية.

11-مهنيًا: سوء تقدير قد يؤدّي إلى ارتكاب بعض الأخطاء البسيطة، لكن يستحسن تدارك الأمر لعدم الوقوع في الخطأ مجددًا.
عاطفيًا: تلفتك إطلالة الشريك كثيرًا، وتحاول تقليده وتنجح في ذلك وتشكلان معًا ثنائيًا يلفت الأنظار في كل مناسبة.
صحيًا: ما المانع في عرض نفسك على طبيب نفساني إذا كنت تحت وطأة ضغط ماضٍ قاسٍ لا يفارق مخيلتك؟.

12-مهنيًا: تعود عليك مشاريعك بالمردود المادي الكبير وتكون حافزًا لتوسيع مجال عملك واستثماراتك.
عاطفيًا: مفاجأة تزيدك ثقة بالشريك وتعلقًا به وتفكّر في الارتباط سريعًا بعدما كنت تؤجّله باستمرار.
صحيًا: لا تجيّر القيام بالتمارين الرياضية لأفراد العائلة، بل جيّرها لنفسك وحثّهم على القيام بها.

13-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن تغيير وانتفاضة أو حسم أو اتفاق مالي مهم قد يدر عليك الأرباح الطائلة.
عاطفيًا: لا تحاول الضغط على الشريك، لأنك قد تخسره في حال وصلت الأمور بينكما إلى طريق مسدود.
صحيًا: حاول الترفيه عن نفسك قدر الإمكان، واخرج مع العائلة إلى الطبيعة أو الى البحر.

14-مهنيًا: يحذر هذا اليوم وأجواؤه الملبدة من التهور، لكن الحظ إلى جانبك ويفتح أمامك آفاقًا جديدة ويحدث تحولًا في أهدافك.
عاطفيًا: يسود الهدوء حياتك العاطفية ويساعدك على التغلّب على المشكلات العابرة والتخطيط لمستقبل أفضل.
صحيًا: عند شعورك بأدنى ألم في صدرك، أترك كل شيء وتوجّه فورًا إلى الطبيب.

15-مهنيًا: كن حذرًا جدًّا في المرحلة المقبلة، فالأمور صعبة وقد تصبح أكثر دقّة مع مرور الوقت.
عاطفيًا: عليك أن تواجه الوقائع كما هي، فالحقيقة غالبًا ما تكون ممرًّا إلزاميًا نحو التوصل إلى الحلول.
صحيًا: لا تنم على حرير أنّ صحتك بألف خير، بل إخضع لبعض الفحوص لتكون مطمئن البال أكثر.

16-مهنيًا: فرص عمل جديدة في الأفق، اقتنص الأفضل منها لتحقق أحلامك وطموحاتك ومشاريعك.
عاطفيًا: لا تيأس من أنّ الطرف الآخر يتحفّظ في مشاعره لأنّه سيعبّر لك عن حبّه قريبًا ويفاجئك بحقيقة مشاعره تجاهك.
صحيًا: إستند إلى كل ما هو علمي يتعلق بتحسين وضعك الصحي والمحافظة على رشاقتك.

17-مهنيًا: قد يولد هذا اليوم مشكلة في العمل تعانيها وتعيدك إلى أجواء كنت تعتقد أنك تخلصت منها.
عاطفيًا: قد تكون الابتسامة هي مفتاح كل الأمور المستعصية مع الشريك، وهذا يكون لمصلحتكما حتمًا.
صحيًا: إحذر المتاعب الصحية واحرص على سلامة المنزل والعائلة لتبقى الأجواء هادئة.

18-مهنيًا: لقاءات جديدة وسارّة تسهّل أمامك الانطلاق في مشاريع عمل جديدة وتفتح لك الطريق نحو استثمارات كبيرة.
عاطفيًا: الحب هو الفرصة الأهم في حياتك لتغيير الروتين القاتل الذي تعيشه والخروج من شرنقة العزلة والانزواء.
صحيًا: قد يكون من الأفضل لك التخلّي عن هموم العمل اليومية وتمضية أسبوع نقاهة في أحد المنتجعات السياحية في الجبل.

19-مهنيًا: يضع هذا اليوم حدًّا للإشكالات، ويشكّل طالعًا جيدًا ويتحدث عن شراكة قد تنمو.
عاطفيًا: الرومانسية هي الطريق الأسهل الى قلب الشريك، فهي تذلّل المصاعب مهما بلغ حجمها.
صحيًا: إذا كنت من أصحاب الهمم والأنشطة المتعدّدة، فالوقت مناسب للقيام بها.

20-مهنيًا: وضعك المهني جيّد ولكن لا تتخذ القرارات المفاجئة وغير المدروسة، وإلا تكون خطوت خطوة ناقصة.
عاطفيًا: يسجل هذا اليوم دخول كوكب فينوس إلى برجك، لتتبدل الأحوال الشخصية إلى الأفضل، إذ من الممكن أن توضح علاقة ما أو تعيش علاقة ممتعة.
صحيًا: أحزم حقائبك واستعد لمغامرة تسلّق أحد الجبال للترفيه عن نفسك والتخلص من الضغط.

21-مهنيًا: حوافز جديدة في العمل تجعلك أكثر حماسة ونشاطًا، وفرص نجاح متعدد على غير صعيد.
عاطفيًا: لا تحكم على الشريك بتسرّع، فهو شفّاف وحسّاس إلى حدّ كبير، وسيثبت لك أنك أخطأت في تسرّعك بحقه.
صحيًا:  لا تطل السهر بل أخلد إلى النوم باكرًا، وحاول عدم إرهاق نفسك.

22-مهنيًا: أعد النظر في المشروع الذي تنوي تنفيذه، لأنّ الفشل يؤدي إلى خسارة كبيرة.
عاطفيًا: تفكّر في العودة إلى علاقة حب قديمة لأن مكانة الحبيب الأول ما زالت في قلبك.
صحيًا: القيام بأي نشاط فنّي سواء الرقص أو الدبكة مفيد لك، شرط ممارسته باعتدال.

23-مهنيًا: كُن حذرًا جدًا من الأخطاء والمشكلات، فأنت  في دائرة الخطر، لكنّك تنتصر على السلبيات.
عاطفيًا: مبادرة جيدة تجاه الشريك تلقى الأصداء التي تتوقعها بعد طول انتظار.
صحيًا: إذا كنت تعاني قلّة النوم والأرق، فحاول أن تعالج الموضوع سريعًا قبل تفاقمه.

24-مهنيًا: يدعوك أرباب العمل أو المسؤول عنك مباشرة إلى العودة إلى الواقع والتصرف بدقة ورصانة.
عاطفيًا: علاقتك بالحبيب في خطر، بادر إلى إنقاذها سريعًا وإلا خسرت من تحب.
صحيًا: حاول أن تضبط أعصابك قدر المستطاع وسيطر على انفعالاتك، ودع جهودك للنشاطات المفيدة لصحتك.

25-مهنيًا: يتحدّث هذا اليوم عن ربح محتمل تحرزه أو نجاح تكافأ عليه، وتنقذك سرعة البديهة من المواقف المحرجة.
عاطفيًا: المواجهة بالحقيقة صعبة، لكنها في النهاية تحدد طبيعة العلاقة بالشريك وتضع النقاط على الحروف.
صحيًا: ممارسة المشي في السهول القريبة منك مفيد، وخصوصًا في الصباح الباكر.

26-مهنيًا: تتمكّن من إنجاز الأعمال العالقة بسرعة وسهولة ما يثير إعجاب بعض الزملاء وحسد بعضهم الآخر، فانتبه.
عاطفيًا: تملك خبرة طويلة في العلاقات العاطفية تخوّلك عدم الوقوع في الحب بسرعة.
صحيًا: الامتناع عن بعض المأكولات المفضّلة لديك مفيد، ولا سيّما إذا كانت مشبعة بالدهنيات والنشويات المسببة للبدانة.

27-مهنيًا: قد تعيش يومًا مثقلًا بالمتاعب العابرة، وتحتاج الى من يقف بجانبك ويخفف عنك الهموم ويسديك النصائح والإرشادات المفيدة.
عاطفيًا: الغيرة تهدّد العلاقة بالشريك، والسبب هو بعض الريبة في تصرفاتك، ما أثار الشك لديه.
صحيًا: كل ما يواجهك من سلبيات في وضعك المهني والعاطفي يمكن أن يرتد سلبًا على صحتك، فكن حذرًا.

28-مهنيًا: يحاول أحد الزملاء في العمل أن يوجّهك نحو الطريق الصحيح ويحذّرك من بعض المغرضين، فلا تغضب عليه.
عاطفيًا: خبر سعيد على الصعيد العاطفي يوصلك إلى عدم التنازل عما في يجول في فكرك ويشعر به قلبك.
صحيًا: وضعك الصحي أكثر من جيّد، حاول أن تحافظ على وتيرة هدوئك واستقرارك.

29-مهنيًا: خطوات مؤثرة وإيجابية لمصلحتك، وهذا ما يجعلك تملك مزيدًا من المسؤوليات تجاه أصحاب العمل بسبب ثقتهم بك.
عاطفيًا: لا تسعَ لإقناع الشريك بوجهة نظرك حول العلاقة العاطفية، فقد تكون مخطئًا وتدفع ثمن أنانيتك.
صحيًا: لا تستسلم أمام البدانة ولا أمام كل ما يغريك على تناول ما يضرّ بصحتك.

30-مهنيًا: تمنحك النظرة الشمولية ارتياحًا في العمل وقدرة كبرى على تحليل الواقع.
عاطفيًا: لا تتكل على الحبيب بل كن مسؤولًا عن احتياجاتك ولا تقدّم له الوعود الكاذبة.
صحيًا: حاول أن تخفّف بعض الشيء من الأعمال غير المجدية والعشوائية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تبادر إلى اتخاذ خطوة تتناسب مع تطلعاتك المستقبلي تبادر إلى اتخاذ خطوة تتناسب مع تطلعاتك المستقبلي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تبادر إلى اتخاذ خطوة تتناسب مع تطلعاتك المستقبلي تبادر إلى اتخاذ خطوة تتناسب مع تطلعاتك المستقبلي



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

هايدي كلوم تبدو مثيرة في فستان وردي ورمادي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات. وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم. وتم اختيار الممثلة

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف
المغرب اليوم - روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف

GMT 07:45 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي ملاذ استوائي يخطف الألباب وأنشطة مميزة
المغرب اليوم - جزيرة بالي ملاذ استوائي يخطف الألباب وأنشطة مميزة

GMT 03:10 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

بيل كلينتون يواجه 4 دعاوى جديدة بالاعتداء الجنسي
المغرب اليوم - بيل كلينتون يواجه 4 دعاوى جديدة بالاعتداء الجنسي

GMT 00:53 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل ستفاجئ الجمهور ببرنامجها الجديد على "أون لايف"
المغرب اليوم - لبنى عسل ستفاجئ الجمهور ببرنامجها الجديد على

GMT 09:02 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل واحترام كبير للنساء
المغرب اليوم - عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل واحترام كبير للنساء

GMT 05:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة شَرِيش الإسبانية الساحرة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
المغرب اليوم - مدينة شَرِيش الإسبانية الساحرة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 06:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي ترغب في تمديد الطابق السفلي لمنزلها في لندن
المغرب اليوم - ديزي لوي ترغب في تمديد الطابق السفلي لمنزلها في لندن

GMT 04:11 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "داعش" ينشر صورة لقطع رأس بابا الفاتيكان
المغرب اليوم - تنظيم

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 02:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وائل جمعة يهنئ مدرب الرجاء بعد فوزه بكأس العرش

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 23:10 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل هروب عبد الحق بنشيخة من "المغرب التطواني"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي

GMT 20:35 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب التطواني يحدد الأجر الشهري لفرتوت بـ80 ألف درهم

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة الحريري تلقي بظلالها على العمال المغاربة في "سعودي أوجيه"

GMT 06:00 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات "الأرصاد الجوية" لطقس المملكة المغربية الإثنين

GMT 17:08 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

عامل إقليم الصويرة أمام القضاء تطبيقًا للتعليمات الملكية

GMT 09:48 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

ضحايا حادث التدافع في المغرب يتركن 46 يتيمًا

GMT 09:05 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أسعار المحروقات بعد إقرار الزيادة الجديدة

GMT 00:26 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة أكبر معمر في المغرب عن عمر 140 عامًا

GMT 20:38 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لشاب اغتصب فتاة أمام والدها في الجديدة

GMT 16:57 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يقع في حب الصخيرات ويستقر بها منذ نحو عام

GMT 20:39 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

محكمة الاستئناف تقرّر تأجيل جلسة الزفزافي ومعتقلي الحسيمة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib