المغرب اليوم - تترك انطباعًا ممتازًا عن قدراتك ويستجيب القدر لجهودك

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

تترك انطباعًا ممتازًا عن قدراتك ويستجيب القدر لجهودك

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تترك انطباعًا ممتازًا عن قدراتك ويستجيب القدر لجهودك

برج الميزان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر تشرين الأول/أكتوبر 2017:
فرح وتفاؤل
مهنيًا: ان انتقال الشمس الى العقرب ووجود الكواكب في برجك يسهلان الاحداث فتزول العقبات الصغيرة خاصة ما تعلّق منها بمشاريعك وعلاقاتك ببعض المؤسسات والتنظيمات. تستعيد معنوياتك وثقتك بالنفس، وتشعر أنك حاضر لمواجه أية صعوبات، مليئًا بالتفاؤل وفرح الحياة. تبحث عن السلام وتجده، الذي يوفّر لك الإمكانات الفكرية والنفسية لكي تتكيّف بسرعة مع المستجدات، وتواكب ما يجري بشجاعة وإقدام. تواكب تغييرات تحصل وتبذل جهودًا من اجل التأقلم معها فتبلغ أهدافك سليمًا.ها هو الأسبوع الكبير قد اتى والذي قد يعيد إليك بعض الحقوق أو يساعدك على تخطي المصاعب. 

عاطفيًا: يتناغم الزهرة مع في برجك ويغمرك بالوعود والافاق الحلو قد يحمل اليك لقاء او بوحا حارا بالحب وحالة غرامية حلوة يجعلك تميل الى شخص ثري أو تبحث عن استقرار مادي عبر زواج آمن مع من يؤمّن لك الرفاهة المادية والمداخيل الجديدة والمصالح المعزّزة والنجاحات المهنية والاعمال المثمرة والاجواء الساحرة واللقاءات المشوقة والمصالحات ويدعوك إلى الرومنسية الهادئة والعلاقات المميزة مع حبيب استثنائي أو غير تقليدي. إذا كنت عازبًا، فقد تجد الحب يأتي إليك تلقائيًا، وإذا كنت متزوجًا فتشعر بالتفاهم الكلي والتناغم الروحي مع الحبيب. يخفق قلبك في كل الاتجاهات، سواءً تعلق الأمر بشأن عاطفي أو اجتماعي أو عائلي. 

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تشرين الأول/أكتوبر 2017:
صفحة جديدة
مهنيًّا: على الرغم من انتقال المشتري من برجك الا انك لا ان السماء تبتسم لك هذا الشهر، فلحسن الحظ توجد الشمس وعطارد في برجك عزيزي الميزان لتبدأ فيه صفحة جديدة في حياتك تكون حافلة بالتقدّم والازدهار. يكون شهرًا نافعًا على مختلف المستويات، وها انت تفتح يديك لتلقي الهدايا وحصد الفرص الثمينة. كما قد يكون شهرًا حاسمًا لبعض الأمور الرئيسية العالقة في حياتك، تفخر بنفسك وبإنجازاتك وتتألّق وتلفت أنظار الجميع. سارع الى إثبات وجودك في عملك، فأنت سيد الساحة حاليًّا والجميع بانتظار قرار او إشارة منك. بالرغم من الجو الممتاز الذي يسهل الاجواء ويجعل من هذا الشهر شهرًا مثمرًا وغنيًّا، عليك أن تلاحق أعمالك شخصيًا لأنك أنت صاحب الحظ الجيد، فلا تترك من ينوب عنك بمفرده ولا تغب عن الساحة. حضورك مفيد جدًا ومهم ويجلب الحظ. وبسبب الثقة القوية بنفسك تترك انطباعًا ممتازًا عن قدراتك ويستجيب القدر لجهودك. تتميّز عن زملائك ومنافسيك بالقرار والتصرف السريعين.

عاطفيًّا: تكون مبلبل التفكير قليلًا، غير قادر على فهم ميولك العاطفية أو تصرّفات الشريك أو الأولاد. قد تلومهم على إهمال أو برودة أو جفاء، وتشعر بأنك مكسور الخاطر في بعض الاحيان. بالإجمال، يبدو هذا الاسبوع هادئًا على الصعيد العاطفي، إلاَ أنّك تصوّره مملًا وتضخّم الأوضاع وترى الأمور من زاوية سوداء. يطمئن القلب ابتداء من 15 مع دخول كوكبك الاساسي الزهرة الى برجك بإمكانك أن تعيش فترة جميلة ومناسبة للارتباط ولتأكيد النيات والزواج أو اعلان خطبة. لا تدع قطار الحظ يفوتك الآن فمن يدري متى يعود ليقلّك مجددًا! إذًا يبشّرك هذا الشهر بالخير فإذا كنت عازبًا تكون احتمالات التقرّب من شخص ما عالية جدًّا ولمَ لا؟ قد تتطوّر العلاقة السطحية لتصبح جديّة بعد فترة. امّا المرتبط فهو على موعد مع السعادة وشهر عسل آخر يسهل التفاهم حتى على النقاط الحسّاسة والتي كانت تثير جدلًا سابقًا.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الأول/أكتوبر 2017:
1-مهنيًا:  تحصل على مبالغ من المال لم تتوقعها، وتبدو الاستثمارات واعدة على كل الصعد.
عاطفيًا: عبّر عن مشاعرك تجاه من تحب ولا تخف من رد فعله فهو ينتظر هذه الخطوة.
صحيًا: تبادل الحلول مع الأصدقاء بشأن التخلص من السمنة والاقتراحات المتعلقة بالقيام بنشاطات مفيدة.

2-مهنيًا: إذا وجدت نفسك قلقًا عليك أن تبحث عن الراحة، ويستحسن عدم تنفيذ العمل المطلوب كونه واجبًا عليك.
عاطفيًا: مهما حاولت إرجاء مصارحة الشريك، فإن الوضع قد يتفاقم ويزداد تعقيدًا، وعندها يصبح ترميم العلاقة مستحيلًا.
صحيًا: إحذر الإكثار من تناول الكحول وتدخين النارجيلة والسهر يوميًا حتى ساعة متأخرة من الليل.

3-مهنيًا: تواجه الكثير من العقبات في طريقك إلى النجاح، لكنك تتمتع بالقدرة على تخطيها من دون أن تدفع الثمن.
عاطفيًا: حين تفرض الغيرة نفسها تفسد العلاقة، وعندها لا بد من الإسراع لتوضيح النقاط لئلا يقع المحظور.
صحيًا: يتعرّض وضعك الصحي لبعض التراجع، بسبب الضغوط النفسية التي تخفّض المناعة والحصانة.

4-مهنيًا: يفتح أمامك هذا اليوم أبوابًا للتحرّر من بعض الضغوط، أو يتيح لك فرصة لها علاقة بعمل قديم أو ارتباط مزمن.
عاطفيًا: مجموعة من المؤشرات الجيدة، تلاقي مساعيك نتيجة مثمرة جدًا وتتحسن العلاقة.
صحيًا: تحاش قدر الإمكان الدخول في معمعات وحوارات ساخنة قد توتر لك أعصابك.

5-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الحمل يضعك أمام خيار كبير يتعلق بشأن مالي أو مهني، وتفكر في استثمار وتدرس كل الإمكانات المتاحة.
عاطفيًا: لا تكن فظًا مع الشريك فغايته تبقى راحتك وسعادتك، واندفاعه قد يكون السبب في ارتكابه الأخطاء.
صحيًا: لا تتوقف فجأة عن ممارسة المشي يوميًا، فهي الحل الوحيد للتخلص من آلام الظهر والرقبة.

6-مهنيًا: تفقد السيطرة على بعض الأوضاع، أو تتبلبل الأجواء إذا كنت تعمل على مشروع ثقافي أو فكري على الاخص.
عاطفيًا: تتخلى عن مضايقة الحبيب بهوايات شخصيّة تمارسها بمفردك أو مع الأصدقاء وتبدي اهتمامًا صادقًا برغباته وتصغي إليه باستمرار.
صحيًا: قد يصاب أحد الأشخاص المقرّبين منك جدًا بوعكة صحية ما يسبب لك القلق.

7-مهنيًا: إحذر بعض المناورين والمتطفلين على أعمالك وكن يقظًا جدًا هذا اليوم لأن أحدهم يحاول وضع العصي في دواليب مشاريعك.
عاطفيًا: تشعر بشوق نحو الشريك بسبب بعده عنك وترغب في تمضية كل دقيقة إلى جانبه ونسيان كل الأمور الأخرى.
صحيًا: لا تقم بالعمل أكثر من قدرتك، فجسمك وعقلك يحتاجان إلى الراحة والاسترخاء.

8-مهنيًا: يولّد هذا اليوم كلامًا غير مقنع أو لا يتمتّع بمصداقية، فتحاول معرفة الأسباب الكامنة وراء كل ما يحصل وتنجح في ذلك.
عاطفيًا: تشعر بقوة العاطفة وتزداد رغبتك في التقرّب من الشريك الذي تكنّ له الحب الكبير.
صحيًا: إذا أحسست أن وضعك الصحي يتحسّن، فهذا جراء تطبيق إرشادات أصحاب الاختصاص في مجال التغذية.

9-مهنيًا: هذا اليوم مهم جدًا يحمل إليك نجاحًا باهرًا شرط التعامل مع الأمر الواقع بهدوء وحكمة ومسؤولية.
عاطفيًا: تتحول صداقة أو زمالة إلى علاقة حب، فاستعدّ لهذا التغيير الكبير في حياتك.
صحيًا: حتى في الخريف يبقى الطقس جيدًا، ويصبح ملائمًا للمشي، فقم بذلك.

10-مهنيًا: يخرج جوبيتير من برجك بعد مضي سنة كاملة، وينتقل إلى برج العقرب لكي يسلط الضوء أكثر، على شؤونك المالية.
عاطفيًا: سوء تفاهم مع الشريك يؤدّي إلى بعض الاختلاف في وجهات النظر، لكن يتم حلّه بعد تدخل صديق مشترك.
صحيًا: عليك أن تختار بين أن تكون بصحة جيدة أو بصحة عليلة، الحلول متعددة أمامك فاختر المناسب لك.

11-مهنيًا: يصعب عليك إعادة تصحيح المسار أو العودة عن قرار ما، تفادَ إثارة المشكلات، ولا تتدخل في شؤون الآخرين.
عاطفيًا: لا تستمع إلى أقاويل الآخرين عن الحبيب وثق بأنه صادق ومخلص لك على الدوام.
صحيًا: من أراد المحافظة على صحة سليمة عليه القيام بما يلزم ليتوصل إلى ذلك، هذا هو المطلوب منك اليوم.

12-مهنيًا: اقتنع بما كتب لك، والعمل الذي تؤدّيه اليوم هو مصدر رزقك ولا بديل عنه أقله في المدى المنظور.
عاطفيًا: لا تقدّم على أعمال عشوائية للفت نظر الشريك، فهو راضٍ عمّا قدمته حتى اليوم ولست مضطرًا إلى بذل المزيد.
صحيًا: عالج وضعك الصحي مع أصحاب الاختصاص ولا تتصرف بعناد وتصلب.

13-مهنيًا: تقود دراستك وأعمالك الشخصية بإرادة صلبة وحدس أكيد وتكون قدراتك هائلة، وتستقطب اهتمام بعض الباحثين والمثقفين.
عاطفيًا: تشارك الحبيب مشاريعه وآماله وتبدو مطمئنًّا الى سير الامور، ويتحدث الحظ عن افراح وأوقات تسلية.
صحيًا: كل أدوية الأعشاب التي تتناولها للتخلص من السمنة لا تكفي، عليك القيام ببعض التمارين الرياضية.

14-مهنيًا: إذا عملت بجهد كبير ستنال حقك من أرباب العمل، وهذا ما يشعرك بارتياح كبير.
عاطفيًا: عليك أن توضّح بعض النقاط العالقة، وإلا فإنّك ستبقى رهن الشكوك، وذلك لن يكون في مصلحتك.
صحيًا: لا تندم على ما قد مضى، وحاول جهدك إلى أن تبقي صحتك في أفضل حالاتها.

15-مهنيًا: يخفّ الوهج السابق هذا اليوم وتكثر الواجبات والمسوؤليات الملقاة على عاتقك، فتجد نفسك محاطًا بملفات ضخمة.
عاطفيًا: تشكو سلوك الزوج أو الحبيب وتتذمّر، إلاّ أنّ النصيحة هي في التهدئة وعدم صبّ الزيت فوق النار.
صحيًا: ثابر على العمل بروية، وادرس خطواتك جيدًا، وحافظ على أعصابك الباردة.

16-مهنيًا: عليك ان تحافظ على مشاريعك سرّية ابتداء من اليوم، حتى تتجنّب الاعتراض والاحتجاج.
عاطفيًا: لا تضغط على الشريك ولا تطالبه بأي شيء، بل أُترك الأمور على سجيتها فقد يأتي اليك تلقائيًّا.
صحيًا: تترافق حياتك السعيدة مع صحة جيدة، وكلتاهما تكمل الأخرى، فهنيئًا لك.

17-مهنيًا: مناخ إيجابي لطرح أفكار تطوير قدراتك العملية، فحاول الاستفادة قدر المستطاع ولا تفوّت الفرصة.
عاطفيًا: أنصح لك إيجاد التسويات مع الشريك وعدم تضخيم الأمور او تصوّر الأسوأ او الذهاب نحو خيارات حاسمة.
صحيًا: إذا شعرت بأي خلل في دقات قلبك وعدم انتظامها فسارع إلى طبيبك.

18-مهنيًا: تفوّقك في العمل يزعج بعض الزملاء لكنه يفرح بعضهم الآخر، وهذا طبيعي حين تكون في دائرة الضوء.
عاطفيًا: محاولات مساعدة الشريك يجب أن تتواصل حتى النهاية، ولا تستسلم للعراقيل مهما تكن صعبة.
صحيًا: بالصبر والجد تتمكن من الحصول على رشاقة وصحة سليمة.

19-مهنيًا: القمر الجديد في برجك يعاكس كوكب أورانوس، وقد يفاجئك بتغييرات في علاقاتك الشخصية والاجتماعية، ما يربكك قليلًا، إلا أنك تحقق الانتصارات مهنيًا.
عاطفيًا: توقع خيبة في العلاقة، هنالك إضاعة للوقت فاحذر المتاعب والجدال، وحاول أن تكتشف كل ما يعرقل تقدمك في المجال العاطفي.
صحيًا: لا تبدِ تذمرًا من النهوض باكرًا والقيام بساعة مشي كل يوم، فأنت تترافق مع أشخاص أعزاء عليك.

20-مهنيًا: عليك أن تختار خطواتك المستقبلية بعناية واقتدار، وهذا يساعدك على تحقيق التقدّم الذي كنت تطمح اليه منذ مدّة طويلة.
عاطفيًا: التواصل الدائم مع الشريك يوفر عليكما الكثير من المشكلات، ويساهم في توطيد العلاقة بينكما.
صحيًا: الاضطرابات المعوية سببها عدم التأني في اختيار لائحة طعام مفيدة، انتبه لهذا الأمر جيدًا.

21-مهنيًا: تناقش موضوعا ماليًا، وقد تربح قضية او تكسب جائزة معنوية، وتميل الى مناقشة قرض أو تمويل أو دعم أحدهم.
عاطفيًا: يسألك الحبيب أن تمنحه فرصة ثانية ليثبت مدى حبه لك وإخلاصه وشفافيته في التعاطي معك.
صحيًا: إذا كنت تعاني أرقًا في الليل، فالأمر يستدعي زيارة الطبيب لوصف العلاج المناسب.

22-مهنيًا: عليك أن تستمع إلى نصائح الزملاء، فهم أكثر خبرة منك في كيفية إدارة الأمور للخروج بنتائج إيجابية.
عاطفيًا: يبدو الارتياح سيّد الموقف في العلاقة بالشريك، وهذا جيّد قياسًا بما كانت تمر به علاقتكما في السابق.
صحيًا: تبدو مرهقًا في معظم الأوقات وعلامات المرض بادية على وجهك، والسبب الضغط الكبير الذي تتعرض له، فانتبه.

23-مهنيًا: يدخل كوكب مارس برجك، فيما القمر في القوس ما يحمل إليك إشعاعًا وفرصًا استثنائية، فيزودك اندفاعًا ونشاطًا وثقة بالنفس.
عاطفيًا: تتطلب مواقف معينة مرونة مع الحبيب من دون بذل جهد كبير بالضرورة، ومناقشة الموضوعات بوعي وبهدوء.
صحيًا: لا تكثر من السهر حتى ساعات متأخرة ثم الاستيقاظ باكرًا، فقد ترهق جسمك كثيرًا.

24-مهنيًا: حاول أن توصل افكارك بأفضل طريقة، وهذا ما يعزّز موقعك في العمل ويدفعك إلى التقدم أكثر.
عاطفيًا: لا تدع الرتابة تسيطر على علاقتك العاطفية، فهذا قد يؤدي إلى المزيد من المشكلات بينك وبين الشريك.
صحيًا: تستعد لمرحلة مقبلة وجديدة من الاهتمام بوضعك الصحي بعدما وضعت خطة ناجحة.

25-مهنيًا: تثبت وجودك وتتخطّى معظم الحواجز، وتسمح لك الظروف بتحديد خياراتك وإعادة النظر في بعض الاتجاهات.
عاطفيًا: لا تثر غيرة الشريك فهو يعيش حالة من الشك نتيجة تصرفاتك تجاه الآخرين.
صحيًا: تقاوم كل ما من شأنه دفعك إلى مخالفة أوامر الطبيب المتعلقة بوضعك الصحي.

26-مهنيًا: يطرح عليك زميل بعض الأفكار المميزة، لكن لا تتسرّع في قراراتك قبل الاطلاع على كل التفاصيل.
عاطفيًا: محاولات الشريك للسيطرة عليك متواصلة، لكنّك لن تكون مقتعنًا بما يقدّمه من اقتراحات.
صحيًا: تميل بعض الشيء إلى الحلويات، لكن تصميمك على التخلص من السمنة يحول دون ضعفك أمامها.

27-مهنيًا: احذر مشكلات شخصية أو مهنية وابقَ على الحياد، قد تعاكسك الظروف أو تجد نفسك غير قادر على المواكبة أو منتفضًا على واقع.
عاطفيًا: لا تكن انطوائيًا، أخرج إلى المجتمع وابحث عن حب في حياتك من دون تأخر، فالحياة تسير بسرعة.
صحيًا: لا تكثر من القراءة حتى ساعات متأخرة من الليل، وحاول أن تنام باكرًا.

28-مهنيًا: خطوة نوعية تعيدك إلى دائرة الضوء مجددًا، وخصوصا أنك واجهت في الايام الماضية تراجعًا لافتًا في عملك.
عاطفيًا: تجد نفسك مندفعا للقيام بخطوات مستقبلية تجاه الشريك، لكنّه قد يعلمك بأنه غير جاهز لذلك بعد.
صحيًا: تتذمر بعض الشيء من لائحة الممنوعات المفروضة عليك، لكنك لن تلبث أن تقتنع بجدواها صحيًا.

29-مهنيًا: الأجواء ساحرة واللقاءات مشوقة ومصالحات، إنه يوم جيد تكثر خلاله الاتصالات الناجحة.
‏عاطفيًا: علاقتك بالحبيب بحاجة إلى المزيد من العاطفة والحنان من قبلك قبل أن تسوء.
صحيًا: تتعدد الحلول أمامك لمساعدتك على التخلص من بعض الآلام، يبقى عليك اختيار الأنسب.

30-مهنيًا: عليك ان تتفرّغ للأمور المهمة في العمل، فذلك يبعدك عن الشكليات والمواجهت غير المجدية والعقيمة.
عاطفيًا: كثرة العمل تبعدك إلى حد ما عن الشريك، وهذا يدفعه إلى التذمر في بعض الأحيان، فحاول التوفيق بين الاثنين.
صحيًا: تبدو في حال صحية تفاجئ الجميع بعدما اعتقدوا أنك لن تتعافى من مرضك بسرعة.

31-مهنيًا: تجنّب كل أشكال التوتر، هذا اليوم يحمل إليك بعض المتاعب، قد تسوء الأوضاع وتجعلك مستاء أو حزينًا.
عاطفيًا: تشعر بخيبة أمل بسبب تصرّف غير لائق من الحبيب وتفكّر في الابتعاد عنه، لكنك سرعان ما تتراجع عن قرارك لأنك تحبه.
صحيًا: لا تتوتر، بل حاول أن تمضي أوقاتًا مريحة وابتعد عن المشاكل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - تترك انطباعًا ممتازًا عن قدراتك ويستجيب القدر لجهودك المغرب اليوم - تترك انطباعًا ممتازًا عن قدراتك ويستجيب القدر لجهودك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - تترك انطباعًا ممتازًا عن قدراتك ويستجيب القدر لجهودك المغرب اليوم - تترك انطباعًا ممتازًا عن قدراتك ويستجيب القدر لجهودك



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا تتألق في بدلة بيضاء خلال حفلة خيرية

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 04:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية "سيرلانكا"
المغرب اليوم - خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض
المغرب اليوم - اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 05:03 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تطرح شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
المغرب اليوم - سيارة

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها
المغرب اليوم - قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 03:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو أنيقة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib