شهر ممتاز يعد بنجاحات عديدة وتجسيد للأمنيات والطموحات

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر ممتاز يعد بنجاحات عديدة وتجسيد للأمنيات والطموحات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شهر ممتاز يعد بنجاحات عديدة وتجسيد للأمنيات والطموحات

برج العقرب
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر 2017:
خطوات واثقة
مهنيًا: بالرغم من الاجواء المكهربة والمتقلبة البطيئة والحذرة حتى 23 تشرين الاول  الا ان بداية اسبوع تنبأ بخطوات فعالة لذلك حضر نفسك للانطلاق بصفحة جديدة وسهلة  في هذه المرحلة المفصلية مع وجود القمر في برجك تبدو سعيدًا لمجرى الأمور التي بدأت تتحسن على صعيد اللقاءات والمفاوضات والتنقّلات سوف تبرع في مجال المبيعات والتجارة لأنك تتمتّع بأفكار خلاّقة وقدرة على إيجاد الحلول السهلة والذكيّة. يتآمر عليك الفك مع دخول القمر الى القوس وتحت تاثير المربع الفلكي بين القمر بالجدي والشمس في الميزان انتبه على ممتلكاتك واموالك وامتحاناتك على مفاوضاتك وكن واضحا وحاول ان تتفادى سؤ التفاهم والغلط. 

عاطفيًا: تتحرر من معاكسة الزهرة من الاسد الذي سبب لك الكثير من التموجات والاحباط او باحساس بعدم الامان فتتبدل الصورة القاتمة وتبدأ مرحلة عاطفية عائلية وشخصية جميلة جدا  تظهر فيها العواطف النبيلة التي تهيىء للاستقرار والارتباط، تكون عواطفك رومانسية فيقدرّك الحبيب ويقف الى جانبك فخورًا بك وبنفسه إذًا تلتقيان على قواسم مشتركة عديدة وكأن الخلافات السابقة قد اختفت كليًّا أو كأنّ الظروف قد انقلبت لصالحك. 
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيلول/سبتمبر 2017:
إعادة إعمار وتمركّز
مهنيًّا: لن تزعجك التاثيرات الفلكية التي رافقتك مؤخرا بل يجعلك المشهد الفلكي واثقا متمعا بمعنويات قوية عزيزي العقرب فسوف تصل الى شاطىء الأمان سالمًا ومعافى. ان توقعات هذا الشهر إيجابية ومفرحة، وهي تحمل الكثير من البشائر والتطمينات بعد أن تأخرت ربّما  عن جدول أعمالك أو أضعت الوقت بأعمال بسيطة غير نافعة. إنه شهر ممتاز لتقوم بخطوة جريئة وقاضية. لن يقف بوجهك خصم بل سيتراجع أمام ثباتك أو يفشل خائبًا أمام ضغوطاتك. تقدم بخطى جريئة نحو المستقبل. إنه شهر ممتاز يعد بنجاحات عديدة وتجسيد للأمنيات والطموحات. لا تخش شيئًا بل تجرأ وقل كلمتك وبشجاعة. ان وجود ثلاثة كواكب في برج العذراء يعزز طموحاتك ويهديك ظروفًا مناسبة ومركزًا تطمح اليه سوف تخلق لنفسك مناخات إيجابية تثمر خلالها الجهود وتنقشع الرؤية كليًا. ستختفي العراقيل أيها العقرب ولذلك لا تتفاجأ بالإطراء والتقدير أو الترقية فهي من نصيبك  تطالعك الكواكب بأخبار جيدة جدًا وتمهّد الطريق لإنجازات مهمة، فحضّر نفسك أيها العقرب لتستعيد زمام الأمور ولتحتّل موقعك بين الرابحين. لن تضيع جهودك سدى بل ستثمر من خلال مفاوضات ونقاشات أو حتى مفاجآت. ستبدو لك الحياة سهلة ومرحة فتتعاون معك وتسهّل معظم تحركاتك. ولهذا السبب ستلمس تجاوبًا من قبل الاحباء والمقربين والزملاء وحتى الغرباء.

عاطفيًّا: تفتقر علاقتك  العاطفية او الزوجية الى الامان وقد لا تسير شؤونك العاطفية كما ترغب وتشعر ان الشريك يهملك او لا يبادلك باهتمام تستحقه او ربما يفسر تصرفاتك وكلامك بطريقة سلبية قد تعاني من وضع ديق فلا تجد من يدعمك كما ان وجود الزهرة في الاسد يثير غيرتك تبدو أحيانًا ثائرًا كحبيب تتملكه الغيرة وذلك أدعوك الى مقاومة الانفعالات وعدم تعريض استقرارك الى التراجع. كما عليك بعدم الالتزام مع حبيب جديد او بمشروع عاطفي دون درس وتحليل يبقى عليك ان تتنازل قليلا وتفسح في المجال للحبيب بالتعبير عن آرائه. أصغِ له باهتمام فهو سيكون الى جانبك كما ستكون أنت الى جانبه.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيلول/سبتمبر 2017:
1-مهنيًا: يبدأ الشهر مع مشروع جديد والتخلص من بعض التأخيرات والتسويفات التي تعيق تقدم العمل والسير به كما ينبغي.
عاطفيًا: العون الذي حظيت به من الشريك أخيرًا يتيح لك التخطيط بشكل أفضل لضمان المستقبل بكل تفاصيله.
صحيًا: نم باكرًا وقم باكرًا، وخصص الوقت المناسب للتمارين الرياضية الصباحية.

2- مهنيًا: تشعر هذا اليوم بحس المنافسة الذي تتمتع به في مواجهة التحديات والتغلب على المصاعب مهما تكن كبيرة وصعبة.
عاطفيًا: تدعو الحبيب إلى جلسة رومانسية فيلبي دعوتك بسرور، وتتناقشان في شؤون القلب والحب.
صحيًا: تريّث قبل القيام بنشاطات مكثفة دفعة واحدة، خذ الأمور بالتروي، ومهّد لها خطوة خطوة.

3-مهنيًا: خطوات إيجابية تعزّز وضعك العملي، فكن مستعدًا للأيام المقبلة، فهي أكثر إشراقًا ممّا تتوقع.
عاطفيًا: لا رغبة لك في مضايقة الشريك، إنما لكل شيء حدود إذا طالتك الأمور مباشرة.
صحيًا: لا تفسح في المجال أمام الآخرين كي يخيروك بين السهرات والبقاء في المنزل، قم بما تراه مفيدًا لصحتك.

4-مهنيًا: لن تجد صعوبة في تنفيذ أصعب المهام التي توكل إليك لأنك على قدر المسؤولية وتعتمد أسلوبًا صحيحًا.
عاطفيًا: قد تعطي الشريك المجال لحل الأمور، وخصوصًا أن الوضع بات محتدًا، ومن شأن ذلك أنّ يترك انعكاسات تطالكما.
صحيًا: إحذر أحد الأصدقاء الذي قد يسبّب لك مشاكل صحية.

5-مهنيًا: تتفاءل هذا اليوم كثيرًا بتحقيق رغباتك وأحلامك وتجعل الآخرين يصغون إلى مخططّاتك.
عاطفيًا: الاستعداد والتيقظ مطلوبان للأيام المقبلة، وعلى الرغم من الضغوط الكبيرة تمارس المزيد من الدقة والانتباه.
صحيًا: اضطرابات معوية تزعجك وتسبب لك آلامًا خفيفة، لكن عليك مراجعة الطبيب لمعرفة الأسباب ووصف العلاج المناسب.

6-مهنيًا: القمر الجديد في برج الحوت يبشرك بخبر مناسب يتعلق ربما بأحد الزملاء أو الأشخاص المقربين ويشير إلى عملية شراء ناجحة.
عاطفيًا: تتحقق آمال كثيرة لكن لا بد من أن تتنازل قليلًا عن بعض الحقوق التي هي من حق الشريك.
صحيًا: تتعدد الأنشطة المفيدة، ولا سيما إذا مارستها مع بعض الأصدقاء، فقد تشعر بمتعة كبيرة.   

7-مهنيًا: تحقق حلمك الذي راودك سنين طوالًا، وتحصل في مقابل ذلك على ترقية قلما حصل عليها آخرون في سنّك.
عاطفيًا: إذا كنت متمسكًا بوجهة نظرك، لا تتردّد في طرحها على الشريك وحاول أن تنظر إلى الأمور بتفاؤل.
صحيًا: أدعوك إلى السهر والرقص والترويح عن النفس والاستفادة من الأوقات المرحة.

8-مهنيًا: تنهمك في إدخال تعديل على موازنتك وتحديد مصاريفك، وبانتظارك فرصة مؤاتية لتحقيق مكسب مالي.
عاطفيًا: تلتقي شخصًا تقع في حبه من النظرة الأولى وتتطور الأمور بينكما بسرعة ومن دون تخطيط.
صحيًا: درهم وقاية خير من قنطار علاج، وساعة مشي يوميًا خير من النوم ساعات طويلة.

9-مهنيًا: يبشرك هذا اليوم ببعض العلاقات السرية التي لا تفصح عنها، وتعيد النظر في بعض القرارات.
عاطفيًا: حماستك الزائدة للوقوف إلى جانب الشريك قد تورّطك في مواجهات لا طائل منها، تمهّل فهذا أفضل.
صحيًا: خفف من حدة التوتر، وأرح أعصابك، وخذ الأمور بروية، ولن تكون إلا مرتاحًا.

10-مهنيًا: تتكيف سريعًا مع المتغيرات التي حصلت في المدة الأخيرة وتنفذ مشاريعك بحماسة وتكسب الرهان.
عاطفيًا: يوم مناسب جدًا لمبادلة الحبيب عاطفته الجياشة تجاهك والتفكير في الارتباط الجدي به.
صحيًا: الأجواء الإيجابية والمريحة التي تعيشها تنعكس إيجابًا على صحتك، وتبقيك في راحة.

11-مهنيًا: تناقش مسألة مالية ملّحة، ويجعلك هذا اليوم تشعر بالاطمئنان على الرغم من كل شيء.
عاطفيًا: التصرّف مع الشريك بأدب ولياقة يكسبك المزيد من المصداقية والثقة  والارتياح إليك.
صحيًا: باشر كل ما طلبه منك الطبيب، واتبع إرشاداته بدقة، فلن تكون إلا راضيًا ومرتاحًا.

12-مهنيًا: توقع يا عزيزي تغيّرات أو تشكيلات تحصل في محيط عملك أو في حياتك المهنية.
عاطفيًا: تشهد علاقتك بالشريك تغيّرات جذرية في الأيام المقبلة وقد توصلك إلى الزواج.
صحيًا: خفف من ساعات جلوسك، وخصص ساعة للقيام بنشاط رياضي مفيد.

13-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن أرباح ومكتسبات لم تكن تتوقعها، ويلمع نجمك في المفاوضات وتكون قادرًا على الإقناع بشكل مدهش.
عاطفيًا: حاول التنويع في أسلوب تعاطيك مع الشريك، فهذا من شأنه أن يقرّبه منك ويبعد الخلل في العلاقة.
صحيًا: حاول أن تستغل هذا الشهر كما يجب، والتحق بأحد الأندية أو مارس لعبة رياضية مفيدة لصحتك.

14-مهنيًا: ركّز اهتمامك على عملك وعلاقتك بزملائك والمسؤولين لتحقّق التقدم المنشود وتنال الترقية التي تستحقها.
عاطفيًا: يسيطر عليك قلق داخلي، تخلّص منه لتستقرّ أوضاعك ويتفهمك الحبيب وتنطلقات في رحلة العمر معًا.
صحيًا: أبذل جهدًا مضاعفًا حتى لو انزعجت بعض الشيء، فهو الحل الوحيد للتخلص من الوزن الزائد.

15-مهنيًا: عبارات الثناء والتنويه تكون عنوان المرحلة المقبلة في حياتك العملية، وخصوصًا بعد الجهد الاستثنائي الذي بذلته.
عاطفيًا: عليك التفكير في مستقبلك بجدية أكبر، فمسؤولياتك تزداد ومصاعب الحياة تكبر وهذا لا يحتمل أي مغامرة عشوائية.
صحيًا: تهتم ببعض الانشغالات، وعبثًا تبحث عن بعض الممتع والملوّن لحياتك.

16-مهنيًا: يحاول أحد الزملاء وضعك في موقف محرج فاحذر منه جيدًا ولا تتسرّع في ردة الفعل.
عاطفيًا: تشعر بعدم الرضى عن شخص قريب منك وتعرفه منذ مدة طويلة كنت توسمت فيه مشروع زواج.
صحيًا: إذا بدأت البدانة تطرق بابك قاومها بممارسة الرياضة واتباع حمية غذائية صحية.

17-مهنيًا: رتّب أوضاعك وانتبه لمصاريفك وكن واعيًا لمسؤولياتك وواجباتك.
عاطفيًا: إبنِ على قواعد صلبة وابتعد عن المواجهات وحب السيطرة، ولا تعمل من دون إبلاغ الشريك.
صحيًا: لا تدعّ أن انشغالاتك المهنية والعاطفية تأخذك من ممارسة نشاطات تعود عليك بالفائدة على الصعيد الصحي.

18-مهنيًا: تتخلص من ذبذبات بعض المشاكل، فتتحرر من بعض القيود وتنكب على دراسة مالية مهمة.
عاطفيًا: تتخلّص من عقدة عاطفية أقلقتك وأتعبت أعصابك مدة غير قصيرة، وتخرج منها أقوى من السابق.
صحيًا: ساعد نفسك أولًا كي يساعدك الآخرون للتخلص من القلق الذي ينتابك ويزعجك.

19-مهنيًا: يوم ملائم جدًا ويفتح أمامك أبوابًا مغلقة أو يسهّل الطريق، انتبه لأوضاعك المالية فقد تتعقّد الأمور.
عاطفيًا: لا تتراجع أمام أول فشل، في الحياة مطبّات وعراقيل كثيرة والبقاء فيها لصاحب الإرادة الصلبة.
صحيًا: لا تترك الأمور تصل إلى مرحلة لن يعود بوسعك إيجاد الحلول الناجعة على الصعيد الصحي.

20-مهنيًا: القمر الجديد يتحدث عن إطلاق مشروع جديد يتجلى خلال الأشهر الأخيرة من السنة، اتكل على حدسك لاختيار أمر يحدد المصير.
عاطفيًا: دع الحبيب يشترك معك في الرأي ولا تعزله كليًا كي لا يشعر بالغربة عنك.
صحيًا: تلفت أنظار المحيطين بك بالرشاقة التي تتمتع بها، بفضل ممارسة الرياضة بانتظام.

21-مهنيًا: ها أنت تواجه سلبيات تعاطيك مع الآخرين خلافًا لما اعتادوه منك، ما الذي غيّرك أو حوّلك إلى شخص آخر؟.
مهنيًا: قد تجد المساعدة التي كنت تبحث عنها عند الشريك، لذا يستحسن أن تستفيد من وجوده بقربك قدر المستطاع.
صحيًا: تحيط بك أجواء عائلية ومهنية وعاطفية ممتازة، ما يتركك مرتاحًا نفسيًا وجسديًا.

22-مهنيًا: القمر في برجك يجعلك تؤدي دورًا قياديًا ويأتيك بدعم من بعض الجهات النافذة، ويعدك بحياة اجتماعية أفضل.
عاطفيًا: تتمتع بروح مرحة وابتسامة دائمة الإشراق ما يسعد الحبيب كثيرًا ويترك الأجواء إيجابية دائمًا.
صحيًا: لا تضعف أمام المغريات، تحصّن بالإرادة الصلبة، ولن تكون إلا سعيدًا ومرتاحًا.

23-مهنيًا: تكون محط تقدير من أرباب العمل، وتحصل على ترقية وزيادة في الراتب.
عاطفيًا: تعارض أي خطوة إذا لم تكن مقتنعًا بما يعرضه عليك الشريك، لكن العشوائية لن تكون في مصلحتك.
صحيًا: خطط للمستقبل بخطى ثابتة، ولا سيما على صعيد المحافظة على صحة سليمة ورشيقة، فهي الأساس للقيام بأي شيء آخر.

24-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى تنظيم أولوياتك في العمل، فهذا يفيدك كثيرًا ويسهّل مهمتك ويريح أعصابك ويخلصك من التوتر.
عاطفيًا: كوكب فينوس الذي انتقل إلى برج العذراء يتناغم مع القمر في برجك، ما يخدم المصالح العاطفية ويقدم إليك اقتراحًا مهمًا.
صحيًا: تجاوز الأمور العالقة بينك وبين الآخرين بهدوء وروية، واضبط أعصابك وخفف من توترك.

25-مهنيًا: تجنب الجديد والمغامرة، إحذر التراجع والفوضى والغش، لا توسّع دائرة التحرّك قبل درس المعطيات بدّقة، فقد تواجه معاكسات صعبة.
عاطفيًا: التسرّع غير المبرّر يودي بك إلى مواقف بعيدة عن قناعاتك، ويجعل الشريك حذرًا منك باستمرار.
صحيًا: لا تستخف بأخطار العوارض الخفيفة التي تنتابك بين حين وآخر، بل استشر طبيبك بسرعة.

26-مهنيًا: تعرض عليك مشاريع جديدة، أدرسها جيدًا قبل الموافقة عليها والمضي بها.
عاطفيًا: تسبّب لك غيرة أحد الأصدقاء منك مشاكل مع الشريك، أبعده قبل فوات الأوان.
صحيًا: حاول معالجة أوضاعك بالتي هي أحسن، لتكون الخاتمة سعيدة ومفيدة صحيًا.

27-مهنيًا: يسلط هذا اليوم الضوء على علاقاتك المهنية وصداقاتك التي تعرف تطورًا سعيدًا، وتحقق نجاحات غير متوقعة.
عاطفيًا: لا تحشر أنفك في موقف محرج مع الشريك، لن تجدي محاولتك لتوضيح غايتك وأهدافك.
صحيًا: ممارسة الأشغال في الحديقة أو الحقل القريب من منزلك مفيد ويحرك معظم عضلات جسمك.

28-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى طارئ يطال المؤسسة التي تعمل فيها أو بعض التغييرات الحاصلة في الإدارة وفي مواقع القرار.
عاطفيًا: حاول أن تكون علاقتك بالحبيب مبنيّة على الحوار المتبادل بينكما والتفاهم والثقة والشفافية.
صحيًا: عدم ممارستك الرياضة تظهر نتائجه تباعًا، من بدانة وآلام في الظهر والعنق وبين الكتفين.

29-مهنيًا: إذا كنت من أصحاب المهن الحرة فقد تعود عليك مبيعاتك بالربح الإضافي وتدفعك إلى توسيع مشاريعك.
عاطفيًا: العصبية الزائدة لا تفيد في معالجة المشكلات مع الشريك، فهي تولّد العناد، عندها قد تفقد القدرة على السيطرة مجددًا.
صحيًا: قد تقحم نفسك في نزاع مع أحد النافذين في العمل أو في السياسة، ما يرهقك نفسيًا وجسديًا.

30-مهنيًا: لا تظهر كل طاقاتك وإمكاناتك خشية أن يستغلّهما الزملاء ويوظفوهما لمصلحتهم.
عاطفيًا: قد تراوح الأمور مكانها ثم تتبدل، ما يجعلك تنطلق بمغامرة جديدة من دون أن تترك لك وقتًا لفراغ.
صحيًا: لا تبذل جهدًا مضاعفًا في أعمال لست أنت مسؤولًا عنها، بل أترك الأمور لأربابها وأرح نفسك.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر ممتاز يعد بنجاحات عديدة وتجسيد للأمنيات والطموحات شهر ممتاز يعد بنجاحات عديدة وتجسيد للأمنيات والطموحات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر ممتاز يعد بنجاحات عديدة وتجسيد للأمنيات والطموحات شهر ممتاز يعد بنجاحات عديدة وتجسيد للأمنيات والطموحات



شكلت عاصفة لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بإطلالات أنيقة وجسد ممشوق

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة. وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 04:24 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تختار الألوان الدافئة لأحدث مجموعات شتاء 2018
المغرب اليوم - مريم مسعد تختار الألوان الدافئة لأحدث مجموعات شتاء 2018

GMT 06:45 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو الفرنسي وجهتك المُفضّلة للتزحلق على الجليد
المغرب اليوم - منتجع ميرلو الفرنسي وجهتك المُفضّلة للتزحلق على الجليد

GMT 14:22 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل مكون من 7 غرف في لشبونة يمنح الهدوء لسكانه
المغرب اليوم - تصميم منزل مكون من 7 غرف في لشبونة يمنح الهدوء لسكانه

GMT 05:11 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

%54 مِن الألمان لا يريدون المستشارة أنجيلا ميركل
المغرب اليوم - %54 مِن الألمان لا يريدون المستشارة أنجيلا ميركل

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف
المغرب اليوم - روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف

GMT 05:27 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عطلات التزلج تشعل المنافسة بين أوروبا والولايات المتحدة
المغرب اليوم - عطلات التزلج تشعل المنافسة بين أوروبا والولايات المتحدة

GMT 05:12 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس الكونغو أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
المغرب اليوم - رئيس الكونغو أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:01 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب اعتداء تلميذ الحي المحمدي على أستاذته بشفرة حلاقة

GMT 21:07 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة فتاتين في انقلاب سيارة لمواطنين خليجيين في مراكش

GMT 02:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وائل جمعة يهنئ مدرب الرجاء بعد فوزه بكأس العرش

GMT 12:07 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

عزل "بالمختار" من إدارة المرصد المغربي للتنمية البشرية

GMT 01:22 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إلياس العماري يرد على محامي ناصر الزفزافي ببيان ناري

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 20:39 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

محكمة الاستئناف تقرّر تأجيل جلسة الزفزافي ومعتقلي الحسيمة

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 23:10 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل هروب عبد الحق بنشيخة من "المغرب التطواني"

GMT 10:40 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

7 أمور مختلفة تؤثرعلى غشاء البكارة ويمكن أن تمزقه

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 00:04 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكم ببراءة أصغر معتقل في حراك الحسيمة

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة الحريري تلقي بظلالها على العمال المغاربة في "سعودي أوجيه"

GMT 20:35 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب التطواني يحدد الأجر الشهري لفرتوت بـ80 ألف درهم

GMT 06:00 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات "الأرصاد الجوية" لطقس المملكة المغربية الإثنين
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib