22 تشرين الثاني  نوفمبر  20 كانون الأول  ديسمبر

22 تشرين الثاني / نوفمبر - 20 كانون الأول / ديسمبر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 22 تشرين الثاني / نوفمبر - 20 كانون الأول / ديسمبر

المغرب اليوم

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الثالث من تشرين الأول 2013 ):تعيش أسبوعاً بطيئاً جداً حيث تراوح مكانك بالرغم من بعض الجهود والمحاولات. لا تنتظرتقدّماً ولا تتوقع انطلاقة مهمّة ، لذلك ابتعد عن اتخاذ القرارات الحاسمة ولا تتدخل في امور لا تعنيك كي لا تجد نفسك في ورطة تضطر من جرّائها الى اتخاذ قرار ما ليس الجوّ مناسباً للتحرّك خارج اطار العمل الروتيني وقد لا تكفيك الطاقة الشخصية لإنهاء العمل الروتيني فلا تثقل نفسك بالهموم واترك جدول اعمالك خالياً من الاضافات مهما تكن تحرّكاتك هذه لا تغيّر شيئاً اومركزاً او حالةً راوح مكانك.  عاطفيا:تحطم الرقم القياسي بسحرك وحضورك يحمل اليك هذا الاسبوع السعادة والنجومية والإشراق ما يضمن نجاحاً في المجال العاطفي ويشير إلى مفاجأة حلوة قد تتلقاها  وتتعلق بوضعك الشخصي أو المالي. كثيرون من مواليد القوس يشعرون بالسعادة.... (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر تشرين الاول 2013)طمأنينة وسلام تخفّف الكواكب من وطأة ضغوط الشهر السابق وتساهم في إنجاح المساعي وتجسيد الطموحات؟ إن تشرين الاول شهر مشرق يلوّن أيامك بالطمأنينة والسلام. فمواقع الكواكب تخدم مصالحك وتمهّد أعمالك وتنعش حماستك. أدعوك إلى التحرّك بدون تقاعس، وبدء تنفيذ المشاريع التي لم تُبصر النور بعد. الحظوظ سهلة، تحقّق آمالك ولا سيّما في أكثر الأيام حظًّا. توقَّع مغامرات جديدة مفرحة وعواطف جياشة غير مربكة، كما قد تنضم الى نادٍ جديد اوتبدأ بممارسة هواية صاخبة. هذا زمن الإقدام والشجاعة والحماسة، ولا عجب إذا وجدت نفسك مرشّحًا من قبل الاصدقاء والزملاء لترؤّس مجموعة معيّنة. أعرض مواهبك، يا عزيزي القوس، ولا تخجل من الاعتزاز بنفسك. قد يفاجئك أحد الأولاد بخبر سارّ أوبولادة سعيدة، ومن يدري فقد ترتبط إذا كنت عازباً أوربما تقع في الغرام. إذًا تنعم هذا الشهر بأجواء إيجابية وتفيض حيويّة معظم الأحيان وتبدومتفائلاً حتى في أصعب الأوقات. مهنيًّا: حذار المناقشات الصعبة لأنّها قد تتطوّر لتتأزم تحت إصرارك ومواقفك المتشّددة. أنت متطلّب بعض الشيء وربّما تعيش لحظات مهمّة هذا الشهر. لن ينفعك سوى التواصل البنّاء والهادىء مع الحبيب، وستجد نفسك بحاجة إلى مساعدة زميل اوتدخل خارجي. لا تتذمّر، بل سارع الى طلب الإستشارة. تسمح لك الظروف بالتفاعل الإيجابي مع الزملاء والمسؤولين. تميل هذا الشهر الى الانفتاح الاجتماعي، الأمر الذي قد يجمعك بأشخاص قيّمين اونافذين. من ناحية اخرى، لا توّقع العقود إذا لم تكن مقتنعاً بالشروط. اطلب مهلة وتأكد من صحة المعطيات حتى اصغر التفاصيل. شغّل عقلك وكن موضوعياً تفادياً للمشاكل المستقبلية. تهدأ التأثيرات الناشطة في الأسبوع الأخير، وبالتالي قد تعاني خلاله تأخرًا اوفوضى. تجنّب البدء بالمشاريع المهمّة، ومن المستحسن تركها حتى الشهر الأخير من العام الحالي. المرّيخ ينبّه من الانفعالات والعدائية لا سيما مع الغرباء او مع المسؤولين. يجلب الحب والحظ والنجاح ابتداءً من تاريخ 8 . يجلب مكافآت واخبارًا سارة. اورانوس يعود ليعزّز نجاحات مواليد 1 و2 كانون الاول(ديسمبر). الأيام الأكثر حظًّا: 1 ومساء 8 و9 و10 و17 و18 و27 و28. الأيام الأقل حظًّا: 2 و3 و6و7 وصباح 8 و15 و16 و22 و23 و29 و30 وصباح 31. عاطفيًّا: حافظ على التفاؤل حتى لوشعرت أن الوضع متقلّب وغير سليم. إن ظهور بعض الخلافات أمر طبيعي هذا الشهر، فلا تحاول استنتاج نهاية صعبة أوالتشكيك في العلاقة. يجب أن تدرك أن المواقف المتصلبة تضر بسلامة العلاقة، لذلك فإن التصرّف الأناني والمستقلّ يسبب نفوراً بينكما. أصغ الى آراء الحبيب وشاركه النشاطات. قد تضطر الى تقديم تبريرات مهمة لإثبات حسن نياتك. فلا تترّدد، يا عزيزي، إذا كنت تريد فعلاً الحفاظ على العلاقة. لا تتفاجأ اذا لم يتجاوب معك الحبيب ولا سيّما اذا  كان من مواليد برج الحمل. لا تكن عشوائيًّا، ايها القوس، بل إلجأ الى روحك المرحة وأظهر محبّة واهتمامًا أكبر بأمر الحبيب. لاطفه ووجّه إليه الدعوات. تناسبك اللقاءات الحميمة البعيدة عن المجموعات الكبيرة. تلمس انفراجًا في الأسبوع الأخير وبالرغم من الهدوء فإنّه اسبوع ملائم للمغازلة وللتقارب. (أبرز الاحداث اليومية عن شهر تشرين الأول  2013) 1-    مهنياً: تطرح أفكاراً جديدة أكثر واقعية وتقبّلاً من الآخرين وتحقّق أمنية أو هدفاً. عاطفياً: تلتقي الحبيب بعد غياب وتستعيد ذكريات جميلة وممتعة قضيتها معه. صحياً: قم بالمطلوب منك للمحافظة على صحتك سليمة معافاة، ولا تغال ولا تفرط في السرساب. 2-    مهنياً: مزاجيتك في العمل تؤدي الى صدامات ومشاحنات مع الزملاء، فحاول أن تكون ايجابياً لترتاح. عاطفياً: تطورات مهمة تحدد مصير العلاقة المستقبلية مع الشريك، مهما يكن إطارها. صحياً: النقاش الحاد ينعكس سلباً على أعصابك، فتتوتر بسرعة وتفقد التركيز. 3-    مهنياً: قرارات مصيرية حازمة تجد نفسك محبراً على اتخاذها في ظروف صعبة، فتترك ارتدادات في المحيط. عاطفياً: علاقة قديمة تبرز مجدداً بعد فراغ ملحوظ، لكن يستحسن توضيح الصورة حتى لا تندم مجدداً. صحياً: لا تبالغ في كل شيء، بل كن معتدلاً، ولا تدع الآخرين يؤثرون في قراراتك الصائبة. 4-    مهنياً: القمر الجديد في الميزان يحمل اليك فرصاً سعيدة تأتي عبر بعض الأصدقاء أو الجماعات التي تنتمي إليها، وقد تعمل على قضية عامة أو توظّف طاقاتك من أجل بلورة مشروع مميّز. عاطفياً: تلتقي الحبيب قريباً وتضعان النقاط على الحروف في استمرار العلاقة على أسس سليمة. صحياً: كل ما تخطط له يسير على خير ما يرام، وتبدو الأمور جلية على وجهك. 5-    مهنياً: يأتيك الحظ زائراً وبصورة فجائية في بعض الأحيان، لكي يضفي سحراً على يومك ويولّد تناغماً في سمائك وتحثّك الظروف على المواجهة والجرأة. عاطفياً: كن صبوراً ولا تدهور حياتك العاطفية بعدما عملت جاهداً لإنجاحها. صحياً: اختيار الطعام المغذّي يعدّ خطوة للأمام، من أجل حياة صحية أفضل. 6-    مهنياً: لا تنفعل اذا كنت ترغب في المحافظة على الصورة التي أظهرتها للآخرين. عاطفياً: الشريك غير مجبر على تحمل ردود أفعالك، فهو قدم الكثير وعليك ان تبادله بالمثل. صحياً: تخلّ عن تقاعسك للقيام ببعض التمارين الرياضية المفيدة للصحة وللقلب. 7-    مهنياً: ينتقل فينوس إلى برجك ويعاكس نبتون، ما قد يولّد بعض الاحتكاكات، إلاّ انه يهبك إشراقاً وسحراً وجاذبية. عاطفياً: يوم مناسب لمصارحة الشريك بشعورك تجاهه، الحظ إلى جانبك. صحياً: لا تهمل صحتك وفكر فيها قبل الاهتمام بأمور تافهة أخرى تضرك بدل أن تفيدك. 8-    مهنياً: تصغي إلى كلمات الاطراء ويسطع نجمك وقد تبدأ العمل على مشروع جديد. عاطفياً: تمنحك مساندة الحبيب لك في هذه المرحلة الاندفاع والتفاؤل في الحياة. صحياً: انتبه لصحتك وانظر إلى الخيارات المتاحة أمامك للمحافظة عليها معافاة. 9-    مهنياً: تتمتع بنشاط ذهني وجسدي باهر وركّز اهتماماتك على بعض المكاسب المالية المحتملة. عاطفياً: تضعك المسؤولية التي تشعر بها بسبب ارتباطك بالحبيب في توتر شديد. صحياً: لا تظهر أمام الآخرين أنك لا ترغب في القيام بحركات مفيدة لصحتك، بل بين العكس وأنت الرابح. 10-    مهنياً: أفكار جديدة لكنّ المطلوب خطوات مدروسة ومؤكدة تعيدك الى دائرة الضوء مجدداً. عاطفياً: استقرار وسعادة لافتان في العلاقة بالشريك، وهذا يترك انعكاسات ايجابية إضافية ويولّد ارتياحاً. صحياً: إذا بدأت تشعر بثقل همتك وبالنعاس الدائم، عليك استشارة الطبيب فوراً. 11-    مهنياً: يشهد هذا اليوم بعض الأحداث المربكة، وهذا ما يجعلك تعيش تجربة دقيقة مرتبطة بظروف العمل فكن جاهزاً لذلك. عاطفياً: لا تتردّد في طرح الأفكار التي تراودك تجاه الشريك، وعبّر له عن حقيقة مشاعرك نحوه. صحياً: تشارك مع أفراد العائلة والمقربين نشاطاتهم الرياضية المتنوعة، ورافقهم في رحلاتهم ونزهاتهم. 12-    مهنياً: من يتمتع بكفاءتك يجب الا يستسلم للأمر الواقع، فأنت قادر على النهوض والسير مجدداً نحو مستقبل أفضل. عاطفياً: يجب أن تفهم عقلية الشريك بعدما مضى على ارتباطكما زمن طويل، وحان لك أن تعرفه جيداً. صحياً: عليك القيام بتمارين رياضية قاسية للتخلص من السمنة الزائدة، والأمر يحتاج إلى بعض الوقت لتظهر النتائج. 13-    مهنياً: تحسن الأوضاع وحضورك الذهني يسهمان إلى حدّ كبير في رفع قدراتك للتكيّف مع كل الأمور. عاطفياً: يساعدك الشريك على الخروج من بعض الظروف الصعبة، ويجد لك الحلول المناسبة. صحياً: اصطحاب الأولاد في نزهة على الدراجات الهوائية إلى أحد الطرقات الجبلية مفيد للصحة. 14-    مهنياً: مشاريع كثيرة تنتظر التمويل المطلوب والموافقة عليها، فحاول أن تشرح اهميتها لعلك تجد آذاناً صاغية. عاطفياً: الوحدة سلاح قاتل، لكنك تتخطاها بمساعدة الشريك وتظهر النتائج سريعاً. صحياً: لا تفرط في تناول المعجنات والنشويات، فهي سبب أساسي للبدانة وغيرها. 15-    مهنياً: ينتقل كوكب مارس الى برج العذراء ليعاكس نبتون وفينوس معًا، ما يشير الى جو متشنّج يجب ان تنتبه له. عاطفياً: لا تفرض آراءك بالقوة على الشريك، فهو أيضاً له آراؤه ويجب أن تحترمها. صحياً: لا تكثر من تناول الطعام مساء، ولا تقلله كثيراً، بل حاول أن تكون عادلاً. 16-    مهنياً: انتبه من بعض الزملاء المتبربّصين بك وكُن حذراً جداً، تصرّف بليونة ولا تولّد خصومة لست بحاجة إليها. عاطفياً: يعتريك القلق الشديد على الحبيب ويوقعك في الشك، ما يؤثر سلباً في تصرّفه معك. صحياً: كن صاحب إرادة صلبة أمام كل ما يؤذي صحتك، ولا تضعف أمام المأكولات الدسمة. 17-    مهنياً: لن تجد من يقدّر ما تبذله من جهد في العمل، ما يدفعك إلى البحث عن عمل جديد يقدرك جيداً. عاطفياً: الخلاف مع الشريك يجب ألا يدوم طويلاً، فهو الوحيد القادر على مساعدتك في كل الظروف. صحياً: حتى في فصل الخريف يبقى الطقس جميلاً للقيام بمختلف الأنشطة الرياضية. 18-    مهنياً: لحسن الحظ ان الخسوف في البيت الخامس يكون مناسباً ويولّد طاقة ايجابية عاطفياً: تشعر بالارتباك بسبب عدم صراحتك مع الحبيب وتفاجئك ردة فعله. صحياً: تسمع أخباراً تسعدك أو تطمئن الى صحة أحد المقرّبين أو تخوض تجربة رياضية مفيدة. 19-    مهنياً: تميل الحياة إلى الرتابة، لا توقع عقداً ولا تحسم أمراً، بل توقع خيبة أو غموضاً في بعض الأمور. عاطفياً: تتمتع بشخصية حساسة وشفافة ومميزة ويتمنى الشريك التقرّب منك أكثر فأكثر. صحياً: لا تدع العمل يسيطر على حساب الاهتمام بصحتك، فلكل شيء أوانه، وللرياضة أوقاتها الضرورية. 20-    مهنياً: يجب أن تفكر إيجابياً لتتخطى المصاعب التي تواجهك، فالسلبية غالباً ما تكون أكثر ضرراً. عاطفياً: وضع الشريك في أفضل حالاته، فحاول أن تطرح معه الموضوعات التي تشغل بالك، وستجد الردود المناسبة. صحياً: عينك ساهرة دائماً على العمل، لكنها غافلة عن المحافظة على سلامة الصحة لكي تستمر في ممارسة العمل. 21-    مهنياً: تنقشع السماء وتتوضّح الرؤية، إذ يكفّ الآخرون عن معاكستك، فتشعر بالتحسن المعنوي والجسدي، وتقوم بالخطوات اللازمة لإنجاز مشاريعك. عاطفياً: تزداد علاقتك بالشريك رسوخاً وتصبح أكثر حميمية وتفكران في الارتباط الجدي. صحياً: إذا أردت المحافظة على رشاقتك، جهّز نفسك للمهمة المطلوبة منك، اتباع حمية صحية. 22-    مهنياً: استثمر طاقتك الخلاقة لتطوير قدراتك العملية، وهذا ما ستجعله في أولوياتك في المرحلة المقبلة. عاطفياً: لا تقسُ على الشريك كثيراً، فهو يعاني بعض المشاكل وقد يتخذ قرارات تفاجئك. صحياً: مهما تراكمت الأعمال، تجد بعض الوقت للاهتمام بصحتك وإيلائها الأولوية. 23-    مهنياً: مزاجك متقلب وصعب ومشاكس، أنصحك بعدم اظهار ضعفك، بل التسلّح بالشجاعة ومواجهة الآخر بحجج منطقية وقرارات سليمة ولو كانت مؤلمة. عاطفياً: يجتاحك ركود عاطفي، لكن لن الأمر يطول حتى يعاود البركان ثورته مجدداً. صحياً: حاول أن تعود من عملك سيراً، فهذا مفيد لك بعد يوم طويل ومتشنج. 24-    مهنياً: مهما حاول الزملاء نقل صورة مشوشة عنك إلى أرباب العمل، سيفشلون لأن رصيدك من النجاح أكبر من محاولاتهم. عاطفياً: ركود في العلاقة بالشريك الجديد، والاستقرار النهائي يحتاج إلى  المزيد من الوقت لتختمر الأمور جيداً. صحياً: مسموح المقالي شرط أن تكون مقلية بزيت صحي، انتبه لهذا الأمر ولا تستخف به. 25-    مهنياً: قد تتلقى معلومات جيدة تساعدك على حسن الخيار والقرار، كن متكتماً جداً ولا تعط ثقة عمياء، ففي المحيط أعداء يا عزيزي. عاطفياً: إمنح الحبيب المساحة والوقت اللذين يحتاج إليهما ولا تكبله بغيرتك الشديدة. صحياً: ترهقك المسؤوليات الاجتماعية والعائلية وتفكر في السفر للراحة. 26-    مهنياً: لا تتسرّع في الحكم على الزملاء انطلاقاً من النيات، فقد تجد نفسك في مواجهة مع غير المعنيين بالأمر. عاطفياً: الهدوء هو من أبرز صفاتك، وهذا يجعلك أكثر قرباً من الحبيب ومثالاً يحتذى. صحياً: إذا كنت من أصحاب الشراهة أمام الطعام، فلا بد من وضع حد لها. 27-    مهنياً: تعيش يوماً بطيئاً فلا تراهن عليه ولا يسلط الضوء عليك، حاول ان تعمل في الظل بعيداً عن لفت الانظار، إذ إن مشكلات صغيرة في العمل قد تولّد نفوراً. عاطفياً: مفاجأة سارة من الحبيب تؤكد لك أن حبه الكبير وإخلاصه أكبر من أن يوصفا. صحياً: إلتحق بأحد الأندية التي تضم حوض سباحة شتوياً ومارس السباحة المفيدة لكل عضلات الجسم. 28-    مهنياً: الثقة مطلوبة في العمل، وهي ستفتح أمامك مجالات متعددة وآفاقاً لم تكن تتوقعها. عاطفياً: استعدادك للدفاع عن الشريك حتى النهاية، علامة فارقة في حياتك ويعزز موقعك في قلبه. صحياً: استرخ ساعة كل يوم وكأنك تمارس اليوغا، ذلك كفيل بتهدئة أعصابك وإراحتك من همومك الكثيرة والضاغطة. 29-    مهنياً: يتربص بك بعض الزملاء بغية تشويه صورتك، لكنّ مسعاهم سيخيب لأنّ صفحتك الناصعة أكبر من مخططاتهم. عاطفياً: بادر إلى مصارحة الشخص الذي تفكّر فيه بحقيقة مشاعرك، فهو ينتظرك. صحياً: حاول دعوة الأصدقاء إلى نزهة في أحضان الطبيعة أو على ضفاف أحد الأنهر. 30-    مهنياً: تزدهر المخيّلة وتعطيك أجوبة عن بعض التساؤلات وتتسارع الخطى وتقوم بواجباتك. عاطفياً: استخدم السحر والطاقة اللطيفة في شخصيتك لتحظى بالشخص الذي تعشقه. صحياً: لا تتقاعس عن القيام بكل ما من شأنه أن ينعكس إيجاباً على صحتك. 31-    مهنياً: تعيش يوماً متعثراً مليئاً بمصاعب ضاغطة وحافلة بالعلاقات المتوترة، فتكاد لا تجد السلام الذي تبحث عنه، كما يسبب لك هاجساً يسكنك بالنسبة إلى وضع في المهنة. عاطفياً: لا تعتقد أنّ طيبة قلب الشريك تمنحك المجال لتستمرّ في الخطأ، فهو قادر على قلب الأمور رأساً على عقب. صحياً: أنت صاحب كلمة وتصميم وعزم في كل ما تقوم به مهنياً، فلم لا تكون كذلك على صعيد الاهتمام بصحتك؟.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 تشرين الثاني  نوفمبر  20 كانون الأول  ديسمبر 22 تشرين الثاني  نوفمبر  20 كانون الأول  ديسمبر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 تشرين الثاني  نوفمبر  20 كانون الأول  ديسمبر 22 تشرين الثاني  نوفمبر  20 كانون الأول  ديسمبر



اختارت تسريحة شعر بسيطة ومكياجا ناعما أبرز جمالها

ميشيل موناغان تتألق بفستان أسود أنيق مُغطى بالقماش الفضي البرّاق

لندن ـ ماريا طبراني
أظهرت النجمة العالمية، ميشيل موناغان، شغفها بالموضة خلال مهرجان "ثيرست غالا-Thirst Gala" السنوي في دورته التاسعة في فندق "بيفرلي هيلز" مساء السبت، وتألقت الممثلة البالغة من العمر 41 عامًا، بإطلالة أنيقة ومميزة على السجادة جذبت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بألوانها الزهرية، حيث كانت ترتدي فستانًا طويلا باللون الأسود الشفاف المُغطى بالقماش الفضي البرّاق، ونسجت طبقات من التول الأسود بين تصاميم الفستان المعقدة المزينة بالفضي، مع قطع متقطعة في وسط الصدر. وأضافت موناغان إلى إطلالتها الرائعة، المزيد من الإثارة، حيث ارتدت زوجًا من الاحذية الفضية ذات كعب عالٍ التي تتميز بشريط رقيق ملفوف حول كاحلها، وأكملت إطلالتها بتصفيف شعرها لضفائر مجتمعة معا للوراء، ومكياجا ناعما من ظلال العيون الذهبي ولمسة من احمر الشفاة النيود.
المغرب اليوم - الرئيس الأميركي ينتقد هابرمان بسبب مقال كوهين

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib