المغرب اليوم - غزة تحتضن أكبر تظاهرة سينمائية في فلسطين

غزة تحتضن أكبر تظاهرة سينمائية في فلسطين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - غزة تحتضن أكبر تظاهرة سينمائية في فلسطين

رام لله ـ وكالات

تحتضن غزة خلال الأسابيع القليلة المقبلة أكبر تظاهرة سينمائية في فلسطين بمهرجان دولي يشارك فيه مخرجون عرب وأجانب، وستكون فرصة لتبادل الخبرات وإيصال الصوت الفلسطيني المضطهد للعالم عبر الأفلام المعروضة فيه.وأُطلق على التظاهرة السينمائية، التي يشارك في ترتيبها مخرجون فلسطينيون وسوريون ومصريون كبار، "مهرجان فلسطين الدولي للأفلام السينمائية"، وستقام فيها أيضاً فعاليات تدريبية للمخرجين والفنانين الفلسطينيين. ويرغب القائمون على مهرجان فلسطين الدولي في تسجيل اختراق لجهة عرض الأفلام العربية والفلسطينية والدولية، وتبادل الخبرات وتدريب كوادر فلسطينية قادرة على الإنتاج السينمائي باحتراف. الفكرة بدأت لدى المخرج الفلسطيني الشاب سامح المدهون الذي عرضها على أصدقاء له ولقي منهم تشجيعاً كبيراً وترحيباً بالفكرة، وعمل على تسويقها وإيجاد داعمين لها. واستطاع المدهون أن يضم شخصيات كبيرة في عالم الإخراج السينمائي العربي إلى قائمة اللجنة المؤسسة العليا للمهرجان، الذي يرى فيه فرصة لتأكيد أحقية فلسطين بأن تخرج من خلال الصورة للعالم ولكشف جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين.ويقول المدهون في حديث للجزيرة نت إن المهرجان سيعرض الأفلام العربية والفلسطينية المشاركة وسيكون فرصة لإظهار القدرات الفلسطينية في المجالات الفنية المختلفة، مشيراً إلى أن المهرجان تأكيد على وجود فنانين فلسطينيين قادرين على الإبداع. وأوضح أن الفنان الفلسطيني رغم كل الظروف التي تحيط به فإنه قادر على الإنجاز، ويحتاج لتوفير إمكانيات فنية ومالية لأعماله، مقدراً أن المهرجان سينجح في كشف هذه الطاقات وتوفير الحاضنة المناسبة لأعمالهم.وشدد المخرج الفلسطيني الشاب على أهمية تنشيط الحراك الفني والثقافي عند صانعي الأفلام الفلسطينيين، وإيصال الرسالة الفلسطينية بالعمل السينمائي لما له من قدرة على إيصال ما يحدث من عدوان وحصار ومعاناة.وبيّن المدهون أن المهرجان سيشهد أيضاً فعاليات مختلفة وورش عمل تدريبية كنوع من الشراكة الفعلية بين الفنانين الفلسطينيين والعرب والأجانب، وهو ما سيساعد الفنانين على تجاوز صعوبات قد تعترض مسيرتهم.ن جهته اعتبر رئيس رابطة الفنانين الفلسطينيين المخرج سعد إكريم المهرجان نقلة نوعية في المجال السينمائي من حيث المضمون والشكل، مشيراً إلى أن اللجنة التأسيسية العليا للمهرجان تشكلت من أسماء لها وزنها السينمائي في الساحة العربية.وبيّن إكريم في حديث للجزيرة نت أن التواصل مع هذه الكوادر رافد مهم لتطوير الأداء الفلسطيني في السينما، مشيراً إلى أن حضور هذه الكوادر وغيرها من المخرجين والنجوم العرب وصناع السينما في العالم إلى غزة سيفيد السينما الفلسطينية.وقال إكريم إن الفن عامة رسالة إنسانية سامية ولغة حضارية بين شعوب العالم، وتحتل السينما والصورة مكانة متقدمة بين الفنون في توصيل الرسائل، مؤكداً أنه كان لزاماً على الفنانين الفلسطينيين مواجهة الأعمال السينمائية بأعمال مثلها تظهر المقاومة والحصار والاحتلال بوجهه الحقيقي.وأكد أن الساحة الفلسطينية تفتقد لأبسط مقومات صناعة السينما ولا يوجد في قطاع غزة دار عرض سينمائية واحدة ولا يوجد استديو واحد للتصوير ويوجد شح في الإمكانات المادية من أجهزة ومعدات ومخازن إنتاج.وأوضح إكريم أن الكادر البشري الفلسطيني بحاجة لكل التخصصات السينمائية من الوسط السينمائي في الدول الصديقة للشعب الفلسطيني وخاصة عمقنا العربي والإسلامي، متمنياً أن يحدث المهرجان دعماً للمواهب الفلسطينية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - غزة تحتضن أكبر تظاهرة سينمائية في فلسطين المغرب اليوم - غزة تحتضن أكبر تظاهرة سينمائية في فلسطين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - غزة تحتضن أكبر تظاهرة سينمائية في فلسطين المغرب اليوم - غزة تحتضن أكبر تظاهرة سينمائية في فلسطين



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib