المغرب اليوم - إسطنبول تحتضن فعاليّات مهرجان الربيع العراقي الأوّل

إسطنبول تحتضن فعاليّات مهرجان الربيع العراقي الأوّل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إسطنبول تحتضن فعاليّات مهرجان الربيع العراقي الأوّل

أنقرة ـ وكالات

  نظمّت تنسيقيّة الثورة العراقيّة في تركيا، أمس فعاليّات مهرجان الربيع العراقي الأول، تحت شعار "ثائرون حتى التغيير"، وذلك من خلال حفل فنيّ أحيته وجوه فنيّة عراقية وسورية معروفة بدعمها لثورات الربيع العربي. وشارك في الحفل الفنانان "مصطفى العزاوي"، و"يحيى حوى"، وحضرته  شخصيات سياسية عراقية أبرزها نائب الرئيس العراقي، "طارق الهاشمي"، إلى جانب أفراد الجاليات العربية المُقيمة بإسطنبول. كما أقامت التنسيقيّة معرضًا للصور، رصدت من خلاله مظاهر التعذيب في السجون العراقية، وإعتقال النساء، إلى جانب مُعاناة الطفولة العراقيّة، وإنعدام الأمن العام. وأدّى الفنانون العراقيون والسوريون وصلات غنائية، أشادت بثورات الربيع العربي، وحراك الشعوب، ونبذ الطائفيّة والفتن. وتمّ عرض مسرحيّة صامتة بعنوان "ثائرون حتى التغيير"، ركّزت مشاهدها على انتهاكات حقوق الإنسان، وعتقال النساء والأطفال، بالإضافة للتعصّب الطائفي، والحدّ من حريّة التعبير في العراق، شارك فيها شباب وأطفال من الجالية العراقية. وصرّح المُنشد العراقي، مصطفى العزواي، لمراسل الأناضول، أنّه "يشارك في فعاليّات المهرجان، دعمًا ونصرة للشعب العراقي، الذي يُعاني من التهميش والإقصاء"، مضيفا أن " المشهد العراقي تجسّدت فيه الوحدة الوطنيّة، ولا أساس لما يُروّج بأنّ الحراك العراقي طائفي". وأكد أنّ "الشعب العراقي يعي جيّدا خطورة هذه الأوصاف التي تذهب بالعراق إلى الهلاك"، مُعتبرًا الإنشاد "رسالة وطنية هادفة لا تقتصر على طائفة ولا شريحة"، وأنّه "يدعم حراك الشعب العراقي بكافة أطيافه وتوجهاته" وعن المُضايقات التي يتعرّض لها المنشد العراقي إزاء دعمه للثورة العراقيّة، قال إنّه "لا يُبال بها". أمّا المنشد السوري  "يحيى حوّى"، فأعرب خلال حديثه للأناضول عن  تضامنه مع الشعب العراقي في ثورته ضدّ الفساد والطائفية السائدة"، مشيدا بالأمن في تركيا، وراجيا أن يتجلى ذلك قريبًا في العراق وسوريا. واعتبر حوّى وقوفه إلى جانب الثورة السوريّة، "واجبًا يفرضه الدين، والأخلاق، والإنسانية"، مؤكدا أنّه يخدم الثورة السوريّة من خلال رسالته الفنيّة، والتي يسعى عبرها لإيصال صوت الشعب السوري إلى كافة أنحاء العالم، ويرفع بها أيضًا معنويات شباب الثورة، وفقًا لقوله. يُذكر أنّ تنسيقيّة الثورة العراقيّة في تركيا، تأسست من شباب الجالية العراقيّة بإسطنبول، في كانون الأول/ ديسمبر  2012، وتسعى للدعم والتضامن مع المُشاركين في الحراك بالداخل العراقي، كما تعاونت التنسيقيّة مع عدد من الجمعيّات  والمنظمات الفاعلة في المجتمع المدني بتركيا. 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - إسطنبول تحتضن فعاليّات مهرجان الربيع العراقي الأوّل المغرب اليوم - إسطنبول تحتضن فعاليّات مهرجان الربيع العراقي الأوّل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - إسطنبول تحتضن فعاليّات مهرجان الربيع العراقي الأوّل المغرب اليوم - إسطنبول تحتضن فعاليّات مهرجان الربيع العراقي الأوّل



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء الداخلية إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة
المغرب اليوم - احتضار جزيرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 04:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib