المغرب اليوم  - مهرجان الفيلم الفرنسي العربي يعرض فيلم متسللون

مهرجان "الفيلم الفرنسي العربي" يعرض فيلم "متسللون"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مهرجان

القدس - وكالات

انطلقت فعاليات مهرجان الفيلم «الفرنسي – العربي» في نسخته الرابعة بمدينة رام الله بالضفة الغربية، بعرض فيلم للمصور والمخرج الفلسطيني خالد جرار، بعنوان "متسللون"، وهو يصور مشاهد حية لفلسطينيين يحاولون بشتى الطرق الدخول لمدينة القدس المحتلة، وكيف يخترقون جدار الفصل العنصري في مغامرات شبه يومية، وقد يتعرضون خلالها للاعتقال ودفع غرامات مالية. يقام المهرجان الذى تستمر فعالياته من 9 إلى 16 يونيه الجاري، تحت رعاية المعهد الثقافي الفرنسي برام الله، وبلدية رام الله، ومؤسسة الكمنجاتي الفنية، ومؤسسة يبوس الثقافية، ومركز خليل السكاكينى الثقافي، ومؤسسة فلسطين للشباب، ويقدم المهرجان للمرة أولى أعمال فلسطينيية حاصلة على جوائز عالمية من بينها "متسللون".  والتقط الفيلم، الذي يُعرض حاليًا بمسرح القصبة برام الله، صورًا لمشاهد حية وحقيقية؛ حيث إن أبطال الفيلم هم الفلسطينيون أنفسهم، لنقاط مختلفة يحفظها الفلسطينينون عن ظهر قلب للدخول للمدينة المقدسة سواء للعمل أو العلاج فى المستشفيات أو الصلاة أو لزيارة ذويهم، الذين تفصلهم عنهم جدران الفصل العنصرى بعيدًا عن الحواجز الإسرائيلية، التي يتطلب عبورها الحصول على تصاريح خاصة. والتقط المخرج "جرار" صوره الحية من مختلف النقاط التي يحفظها الفلسطينيون عن ظهر قلب للتسلل إلى القدس، في بيت حنينا، وبير نبالا، والزعيم، وقلنديا البلد، وحوسان. ولعل من أكثر المشاهد تأثيرًا في الفيلم، مشهد سيدة تدعى أم صخر جوبية، وهي تحاول الاتصال مع ابنتها ولمس يديها في بيت حنينا من تحت أبواب الجدار الحديدي، الذي أقامته إسرائيل هناك، وقد فصل الجدار الحديدي الأم عن ابنتها في العام 2009، حينما أغلقت إسرائيل منفذًا في منطقة بيت حنينا، ولم تر الأم ابنتها منذ ذلك الحين. ويعرض الفيلم مشهدًا آخر لعائلات من أطفال ونساء ورجال، وهم يمرون نحو مدينة القدس، عبر مستنقع من المجاري تحت الأرض، وتسمع في الأجواء المظلمة للمشهد أصوات بكاء الأطفال، وهم يمرون مع ذويهم عبر منافذ صخرية ضيقة. وقال مخرج الفيلم خالد الجرار، في لقاء خاص لموفدة وكالة أنباء الشرق الأوسط لرام الله: "إن فكرة الفيلم نابعة من قيام الصهاينة بطرد الفلسطنيين من بيوتهم إبان النكبة عام 1948، وكيف إن الفلسطينيين الذين رحلوا إلى لبنان وسوريا وغيرها كانوا يرغبون فى العودة إلى بيوتهم وكيف أطلق الإسرائيليون عليهم أنهم (متسللون)، رغم أنهم يريدون العودة إلى منازلهم التي اغتصبت منهم". وردًا على سؤال حول سبب التسمية لهذا الفيلم، قال الجرار، إنه "أراد من خلال التسمية، التي أطلق الإسرائيليون على أصحاب الأرض، أن يجذب انتباه المشاهدين لتقييم هذه التسمية بأنفسهم ويترك الحكم لهم فى النهاية". وأوضح أنه عمل على تصوير هذا الفيلم على مدار أربع سنوات ونصف، وإن كل مشاهد الفيلم حقيقية وبدون ممثلين ليعكس حياة الفلسطينيين ومعاناتهم اليومية مع الجدار. وتابع الجرار: "بعض النقاد رأوا أن الفيلم عكس إنسانية هؤلاء الناس الذين أصبحوا يعيشون مع الجدار، وكيف أنهم رغم المعاناة يجدون أوقاتًا يستطيعون خلالها الضحك، رغم أنهم يغامرون بحياتهم وكيف أنهم استطاعوا التغلب على هذا العائق الإسمنتى".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مهرجان الفيلم الفرنسي العربي يعرض فيلم متسللون  المغرب اليوم  - مهرجان الفيلم الفرنسي العربي يعرض فيلم متسللون



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مهرجان الفيلم الفرنسي العربي يعرض فيلم متسللون  المغرب اليوم  - مهرجان الفيلم الفرنسي العربي يعرض فيلم متسللون



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة
 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib