المغرب اليوم - مهرجان الثقافة الأمازيغية في فاس يحتفي بالأندلس ويُكرِّم أحيزون

مهرجان الثقافة الأمازيغية في فاس يحتفي بالأندلس ويُكرِّم أحيزون

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مهرجان الثقافة الأمازيغية في فاس يحتفي بالأندلس ويُكرِّم أحيزون

الرباط - وكالات

إستقطبت مؤسسة روح فاس، ومركز جنوب شمال، وجمعية فاس سايس، بتعاون مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، أكاديميين وباحثين وناشطين في الشأن الأمازيغي من داخل المغرب وخارجه، وذلك بمهرجان الثقافة الأمازيغية المُنظَّم بقصر المؤتمرات بالمدينة في دورته التاسعة خلال الفترة الممتدة بين 5 و7 يوليوز الجاري. وقال أحمد بوكوس، عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، في كلمته الافتتاحية لهذا المهرجان، والذي اختير له موضوع “الأمازيغية والأندلس”، إن الملتقى يأتي في سياق الحوار الوطني المفتوح حول اللغة الأمازيغية”، مبرزا بأن “الأمازيغية جاهزة للقيام بدورها كلغة”. وأفاد بوكوس بأن “ما ينقص اللغة الأمازيغية هو إصدار القوانين التنظيمية لتفعيل طابعها الرسمي”، مضيفا بأن هذا الأمر تم بفضل جهود المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، خاصة بعد خطاب الملك محمد السادس في 17 من أكتوبر بأجدير”، ومتابعا بأن “الملتقى دليل على حيوية الثقافة الأمازيغية، وتشبث المغاربة بلغتهم الضاربة في جذور التاريخ”. وفي مداخلة مقتضبة اعتبر محمد دردوري، والي جهة فاس بولمان، بأن مهرجان الثقافة الأمازيغية أضحى قبلة لأساتذة وباحثين وأكاديمين من كل ربوع المعمور، مؤكدا بأن الأمازيغ كان لهم دور فعال في بناء الحضارة والثقافة بفاس. ومن جهته أفاد موحا الناجي، مدير المهرجان ورئيس مركز شمال جنوب، بأن أهمية الملتقى تكمن في التركيز على الدلالة التاريخية والاجتماعية والأنثروبولوجية للثقافة الأمازيغية، والأدوار التي تضطلع بها في فهم التاريخ وتعزيز سبل التبادل الثقافي والتعايش، ووضع مقاربة متجانسة من شأنها أن تسمح بتقوية الحوار بين الثقافات والسلم الاجتماعي والثقافة الديمقراطية”. وقام المهرجان بتكريم عبد السلام أحيزون، المدير العام لشركة اتصالات المغرب وعضو المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، بمنحه دروعا تذكارية، كما تم تقديم كلمات من طرف الحاضرين منوهة بالرجل ومساره في شتى المجالات التي ينشط ضمنها، وهو ما اعتبره أحيزون مؤثرا ومفرحا، متسائلا عن السبب في تكريمه هل لاسمه الأمازيغي أو لانتمائه لـ”الإيركام”. ولفت أحيزون إلى أنه لم يكن يتحدث الدارجة المغربية حتى بلوغه الخامسة من عمره، موردا أنه يتنقل أسبوعيا إلى مسقط رأسه من أجل التواصل مع أمه التي يحدثها بالأمازيغية، ليختم كلامه بضرورة العمل على التنزيل الفعلي للطابع الرسمي للأمازيغية. وخصص المحور الثاني من المهرجان للأغنية والشعر والفنون الأمازيغية، حيث تم تفعليه بفضاءين مختلفين، وذلك باحتضان حديقة للاأمينة لفرقة أحيدوس قلعة مكونة، ومجموعة مجيد، فيما احتضنت ساحة باب المكينة نفس الفرقة القادمة من مدينة الورود، والفنانة نجاة اعتابو التي ألهبت الجماهير الغفيرة التي تفاعلت مع أشهر أغانيها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مهرجان الثقافة الأمازيغية في فاس يحتفي بالأندلس ويُكرِّم أحيزون المغرب اليوم - مهرجان الثقافة الأمازيغية في فاس يحتفي بالأندلس ويُكرِّم أحيزون



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مهرجان الثقافة الأمازيغية في فاس يحتفي بالأندلس ويُكرِّم أحيزون المغرب اليوم - مهرجان الثقافة الأمازيغية في فاس يحتفي بالأندلس ويُكرِّم أحيزون



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib