المغرب اليوم - الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للسنيما والهجرة يكرّم بوجمعة راسورنس

الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للسنيما والهجرة يكرّم بوجمعة راسورنس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للسنيما والهجرة يكرّم بوجمعة راسورنس

الرباط ـ فاطمة عاشور

تكرّم الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بوجمعة راسورنس، الحاصل على جائزة "إيمي أوارد" في الولايات المتحدة الأميركية، لأفضل مصمم ديكور للأفلام العالمية، والذي يعتبر أحد صنّاع الفرجة العاملين في الخفاء، وهو أحد أبناء جهة سوس ماسة درعة.وتحتضن مدينة أغادير المهرجان ابتداء من مساء الثلاثاء، وحتى التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.وأوضح المنظمون أن "لجنة التحكيم الدولية للمسابقة الرسمية للأفلام الطويلة، سيرأسها رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان ورئيس مجلس الجالية المغربية في الخارج إدريس اليزمي، ويتكون أعضاء اللجنة من المخرجة الكندية كاتي وزانا، والمخرج الجزائري محمود الزموري، والمخرج الغيني ومامادو كايتا، والمختص في علم الاجتماع ومدير مهرجان الثقافات المغاربية في فرنسا يونس أجراي".وبيّن المنظمون أن "اللجنة ستختار من بين الأفلام المشاركة من المغرب والجزائر وفرنسا وبلجيكا والسنغال، الفيلم الذي سيتوج للحصول على الجائزة الكبرى، وعلى الجائزة الخاصة للجنة التحكيم، وأفضل مخرج، وأفضل سيناريو، وأفضل ممثل، وأفضل ممثلة".وستقام على هامش المهرجان، الذي يرعاه العاهل المغربي، ندوات علمية بشأن ظاهرة الهجرة، يحضرها أساتذة وباحثون متخصصون مغاربة وأجانب، يناقشون الهجرة من زاوية أكاديمية، ومن محاورها "الهجرة والإعاقة"، و"الهجرة الإسبانية إلى المغرب والهجرة المغربية إلى إسبانيا"، و"وسائل الإعلام والهجرات والاختلاف"، و"شهادات لاعبي كرة القدم والباحثين والإعلاميين بشأن كرة القدم والهجرة".وسيتخلل هذه الندوات تقديم كتب تعالج موضوع الهجرة، منها "فرنسا العربية الشرقية"، و"الحدود"، و"الهجرات المغربية نحو جزر الكناري".وسيكون جمهور الطلبة والمهتمون في رحاب جامعة "ابن زهر" على موعد مع فقرات متنوعة، تضم عروضًا لأفلام قصيرة، في حضور مخرجيها، الذين سيتواصلون مع جمهورهم من الطلبة، إضافة إلى ورشات عمل في تخصصات سينمائية دقيقة، ينشطها سينمائيون مخضرمون، وهم محمد الكغاط، وعبد الإله زيرات، ومحمد الشوبي، وهشام عين الحياة، وحسن لكزولي. يأتي هذا فضلاً عن تنظيم أنشطة موازية، بشراكة مع  مؤسسات تعليمية موجهة للأطفال والشباب، بغية تحسيسهم بظاهرة الهجرة، عبر الحكاية، وأفلام الرسوم المتحركة ذات بيداغوجية تربوية.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للسنيما والهجرة يكرّم بوجمعة راسورنس المغرب اليوم - الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للسنيما والهجرة يكرّم بوجمعة راسورنس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للسنيما والهجرة يكرّم بوجمعة راسورنس المغرب اليوم - الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للسنيما والهجرة يكرّم بوجمعة راسورنس



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib