المغرب اليوم  - أسواق وهران تتزين لإحياء يناير وموعد يتجدد مع التقاليد

أسواق وهران تتزين لإحياء يناير وموعد يتجدد مع التقاليد

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أسواق وهران تتزين لإحياء يناير وموعد يتجدد مع التقاليد

وهران - واج

تجدد العائلات الوهرانية موعدها ككل سنة مع إحياء يناير لتكرس وفائها بتقاليد راسخة تبدأ بوادرها الأولى بالأجواء المتميزة التي تصنعها مختلف الأسواق الشعبية لعاصمة غرب البلاد.وتتجلى التحضيرات للإحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة 2964 يوم 12 يناير المقبل بتزايد وتيرة النشاط التجاري الذي يعكسه عرض مختلف المواد المطلوبة من قبل المستهلكين في هذه المناسبة التقليدية وفي مقدمتها المكسرات والفواكه الجافة. وتعد الفرصة جد مواتية لتجار المواد الغذائية بالجملة من خلال إقتناء مختلف السلع قبل عدة أيام من الحدث حتى يتسنى تموين محلات الأسواق الرئيسية للمدينة على غرار تلك المتواجدة بحي "المدينة الجديدة" وشارع "الأوراس" (لاباستي سابقا).وما يلاحظ في كل عام أن تجار التجزئة يولون كل الأهمية إلى تقديم منتوجاتهم في أجمل حلة لصنع ديكور متميز حيث يتفنن كل واحد في استقطاب الزبائن بل تدفع المنافسة البعض منهم إلى تقديم نبتة تزيينة من نوع "الدوم" ترحيبا بالراغبين في إحياء يناير. ويرى رب عائلة أن الباعة يبدعون في تزيين محلاتهم وتغليف منتوجاتهم تماشيا مع الأجواء التي تحيط بهذه الإحتفالات لجلب الزبون الذي تقترح عليه في ثوب أنيق مختلف أنواع المأكولات.وفي نفس الوقت يكون للأسعار أهميتها في مثل هذه المناسبات يقول أحد الموظفين الذي تنقل إلى شارع "الأوراس" في مهمة تبدو كاستكشاف أولي مبرزا أن تعدد أفراد العائلة "يحتم على المرء التوفيق بين قائمة المشتريات والإمكانيات المالية للحفاظ على توازن الميزانية" ومن الصعب بمكان تفادي المحلات التجارية الخاصة بيناير والبقاء جانبا عن ذلك التوافد للزبائن بالنظر إلى ما تحمله هذه العادة من سعادة وأفراح خاصة في أوساط الأطفال.وبالفعل تصنع هذه الإحتفالات أجواء حميمية متميزة حيث يجتمع أفراد العائلة حول مائدة مزينة بمختلف المواد وعلى رأسها الأكلة التقليدية المعروفة محليا باسم "الشرشم" التي تحضر بحبوب القمح الممزوجة بالحمص والفول. ويقدم هذا الطبق عادة في مأدبة العشاء في لحظة بهيجة تتكرر كل سنة وطالما انتظرها الأطفال بتوزيع عليهم "المخلط" أي ذلك المزيج من الحلوى والشكولاطة واللوز والفستق والجوز والبندق والفول السوداني و"الحلوى التركية" والتين المجفف.وتبقى العائلات محافظة على ما تحمله عملية توزيع "المخلط" من عادات عبر تقديم هذه المأكولات في كيس صغير مغلق من القماش يتسابق الأطفال على فتحه لاكتشاف ما يحتويه من حلويات تحت أنظار الأولياء وفرحتهم بادية بإسعاد فلذات أكبادهم. ومن جهة أخرى يسمح الإحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة للجمهور بحضور عدة أنشطة موضوعاتية تنظمها في كل عام مديرية الثقافة والجمعية المحلية "نوميديا".وتحتضن مختلف المؤسسات الثقافية لمدينة الباهية وهران في هذا الإطار معارض للصناعات التقليدية وعروض مسرحية وأمسيات شعرية وسهرات فنية وعرض للأزياء التقليدية. كما تشمل التظاهرات المسطرة بالمناسبة والتي تبرز ثراء التراث الجزائري الذي تضرب جذوره في عمق التاريخ على محاضرات وجولات نحو المعالم والمواقع التاريخية وعرض أفلام ليكون الختام بتناول أكلة الكسكسي التقليدية محضر بكيفية خاصة بيناير. وتشكل هذه النشاطات أيضا فرصة لتسليط الضوء على أصل التقويم الأمازيغي الذي يجمع المؤرخون على تحديده ب 950 سنة قبل الميلاد وهو تاريخ يتزامن -وفق الفرضية الأكثر ترجيحا- مع انتصار الملك البربري ششناق على فرعون مصر.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أسواق وهران تتزين لإحياء يناير وموعد يتجدد مع التقاليد  المغرب اليوم  - أسواق وهران تتزين لإحياء يناير وموعد يتجدد مع التقاليد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أسواق وهران تتزين لإحياء يناير وموعد يتجدد مع التقاليد  المغرب اليوم  - أسواق وهران تتزين لإحياء يناير وموعد يتجدد مع التقاليد



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة

GMT 01:39 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 20:54 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

بطارية هاتف "iPhone 8" أصغر من بطارية هاتف "iPhone 7"

GMT 04:29 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصاميم مفعمة بالحيوية من "بربري" في لندن
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib