حاكم الشارقة يشهد افتتاح المؤتمر الخليجي المغاربي السادس

حاكم الشارقة يشهد افتتاح المؤتمر الخليجي المغاربي السادس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حاكم الشارقة يشهد افتتاح المؤتمر الخليجي المغاربي السادس

الشارقة - و ا م

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أن المراكز البحثية كدارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية ودارة الملك عبد العزيز بالمملكة العربية السعودية تعمل على خدمة الباحثين والتسهيل عليهم في الوصول إلى مصادر المعلومات والتواصل مع المراكز البحثية الأخرى حتى يمكن الباحثين من تقديم أعلى مستويات بحثية قائمة على أسس منهجية علمية. جاء ذلك خلال حضور سموه لوقائع افتتاح المؤتمر الخليجي المغاربي السادس صباح اليوم في دارة الدكتور سلطان للقاسمي للدراسات الخليجية والذي يقام بالتعاون مع دارة الملك عبد العزيز خلال الفترة من 12 حتى 13 فبراير الجاري بمشاركة نخبة من الباحثين وأساتذة الجامعات المتخصصين بمجال البحث العلمي. وقال صاحب السمو حاكم الشارقة / على المراكز البحثية تقديم المنح للباحثين لإجراء بحوثهم حتى لا يكون طلب لقمة العيش عائقا أمامهم يردهم عن اجراء بحوثهم كما أنه عليها القيام بمهمة الارشاد البحثي كي يكون البحث المقدم جديرا بتقديم الجديد والمفيد /. وعبر سموه عن فخره بما تقوم به دارة الملك عبد العزيز من دور كبير في خدمة الباحثين من داخل وخارج المملكة متمنيا سموه أن تكون جميع مراكز البحث العلمي على مثل هذا المستوى من التعامل مع الباحثين مؤكدا سموه ان البحث العلمي لا ينتمي للون أو جنس أو عرق وأن دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية مفتوحة أمام الجميع وجميع ما تحتويه متاح لكافة الباحثين.. داعيا سموه إياهم بعدم التردد للتزود مما فيها من مصادر ومعلومات ووثائق وعليهم بأن يعتبروها دارهم وبيتهم ومرحب بهم في أي وقت. وتطرق صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي خلال افتتاح المؤتمر للحديث حول مشاهداته دراساته البحثية في خارطة بطليموس الخاصة بمنطقة الخليج وشبه الجزيرة العربية.. وتناول سموه عددا من الجوانب في الخريطة كالمناطق المأهولة بالسكان وطرق التجارة وابرز المعالم فيها.. ومما توصل إليه صاحب السمو حاكم الشارقة من خلال بحثه ودراسته لخريطة بطليموس أن الأخير لم يرسم أي خارطة وإنما قام بكتابة نصوص وصفية للمناطق وعمل من أتى بعده على نقل نصوص بطليموس وتثبيتها على الخرائط بحسب الوصف الموجود في تلك النصوص. واستهل المؤتمر بوصول صاحب السمو حاكم الشارقة حيث كان في استقباله معالي الدكتور فهد السماري أمين عام دارة الملك عبد العزيز وسعادة اللواء حميد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة وسعادة جمال الطريفي المستشار بمكتب سمو الحاكم وسعادة علي إبراهيم المري مدير عام دراة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية والدكتور عمرو عبد الحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي والباحثين وأساتذة الجامعات المتخصصين بمجال البحث العلمي المشاركين في المؤتمر. ثم ألقى سعادة علي إبراهيم المري مدير عام دراة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية كلمة قال فيها / ها نحن اليوم في شارقة العلم والثقافة شارقة النور والمعرفة.. نحن هنا بعد أن كنا في تلمسان بالجزائر حيث تم اختيار إمارة الشـارقة مقرا لانعقاد المؤتمر الخليجي المغاربي السادس والذي نحن بصدده اليوم .. نجتمع من جديد نتجاذب أطراف الحديث العلمي والثقافي في الشارقة التي تم اختيارها عاصمة الثقافة الاسلامية لهذا العام 2014 و هي العاصمة الثقافية التي تم اختيارها لعام 1998 من قبل ذلك ". واضاف ان للتعاون بين المراكز البحثية والعلمية ثمارا كثيرة تعود بالنفع على كل المستويات فهو سبيل لنشر المعرفة بين المتخصصين والباحثين في مجال التاريخ وعلومه مما يرفع من مستوى المراكز البحثية العلمية الثقافية. ويتمحور المؤتمر الخليجي المغاربي السادس حول أساليب التواصل بين المراكز العلمية البحثية ودورها في تعميق أواصر التعاون الخليجي المغاربي.. وتتكون بحوث المؤتمر من عدة محاور منها جهود المراكز العلمية والبحثية في خدمة التعاون الخليجي المغاربي ومعوقات التعاون بين المراكز وأيضا المجالات العلمية البحثية المتاحة بين هذه المراكز.. كما تضم أيضا الطرق المقترحة للتعاون بين المراكز العلمية والبحثية ودور العلماء والباحثين و الأكادميين والمثقفين في نشر التواصل العلمي واستمراره. وقال المري " نقدر للباحثين جهدهم وكذلك تواجدهم بيننا اليوم ونأمل من العلي القدير أن تضيف هذه الدراسات العلمية إلى الناتج العلمي الثقافي الكثير و الكثير". وتقدم باسم كل المشاركين والمنظمين بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى حضرة مقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس حاكم الشارقة على دعمه اللامحدود للمؤتمر.. وتوجه بالشكر إلى دارة الملك عبد العزيز متمثلة في أمينها العام وكذلك جامعة الشارقة في تعاونها. وألقى معالي الدكتور فهد السماري أمين عام دارة الملك عبد العزيز كلمة قال فيها / يشرفني في مستهل كلمتي هذه أن أتقدم بوافر الشكر والتقدير والامتنان لإمارة الشارقة لاستضافتها المؤتمر الخليجي المغاربي السادس.. كما أتقدم إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بصادق التهنئة بمناسبة اختيار الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2014 / . منوها بالجهود الكبرى التي بذلها سموه الكريم حتى أصبحت هذه الإمارة محطا لكثير من المناسبات الثقافية ومنارا للإشعاع الحضاري ليس على المستوى الخليجي فحسب بل أيضا على المستوى العربي والإسلامي وأمنياتي بأن تحقق هذه الإمارة مزيدا من التقدم والنجاح في ظل قيادتها الرشيدة وشعبها الوفي الكريم. واضاف ان المؤتمر الخليجي المغاربي في دورته السادسة ينعقد في الشارقة مثبتا للجميع مدى أهمية ترسيخ مبدأ التعاون بين الدول العربية الشقيقة من أجل النهوض الثقافي والضرورة الملحة لمناقشة الهموم الثقافية الواحدة والوصول إلى رؤية عربية ثاقبة تجاه التحديات التي تواجه أمتنا والإسهام في بناء مجتمع مستنير وتهيئة الفرصة لإيجاد مناخ ملائم للبحث والدراسة والاطلاع وإحياء التراث العربي الأصيل ونشر الكتب والدراسات القيمة وتنشيط الحراك الثقافي الواسع والتشجيع على مبدأ الحوار الأخوي البناء. واشار ان للمراكز العلمية في عالمنا العربي دورا حضاريا مهما في بناء المجتمع ونشر الثقافة حيث تعد منارات إشعاع وقناديل ضياء وواجبنا الالتفات إلى هذه المراكز ودعمها وتشجيعها وتحفيزها لأداء دورها ..وقال انه من المهم جدا تقويم وضعها الراهن ومساعدتها على وضع الخطط الطموحة لها وتزويدها بالكوادر والقيادات المؤهلة وإمدادها بالموارد المالية التي لا تنضب وإتاحة الفرصة لها لكي تؤدي رسالتها النبيلة في خدمة الأمة وتنوير المجتمع. وقال إن أبرز ما تحتاجه مراكزنا العلمية والبحثية هو مد جسور التعاون فيما بينها وفتح نوافذ التواصل المشترك بينها وإيجاد مناخ ملائم للترابط الأخوي وإزالة المعوقات التي تحول دون التعاون العلمي والبحثي والتشجيع على التبادل المعرفي لخدمة العلم ونشر الثقافة وإتاحتها لكل راغب في الاطلاع عليها واللجوء إلى مكتسبات التقنية وثمار العصر الحديث وتنويع أوعية المعلومات فيها، وبناء قواعد البيانات العلمية الواسعة التي تخدم المسيرة العلمية والثقافية في العالم العربي. واكد أن المعول عليهم في ذلك هم العلماء والباحثون والمثقفون في وطننا العربي الكبير فعليهم السعي من أجل توطيد التعاون الأخوي البناء وبذل جهودهم في تعميق ذلك التعاون واغتنام جميع الفرص المتاحة لتشجيع الحراك الثقافي العربي وعليهم التعاون مع المؤسسات العلمية والبحثية لسن القوانين وتوجيه السياسات الوطنية نحو الاتجاه الصحيح كل ذلك خدمة للرسالة النبيلة التي ارتضوا حملها على أعناقهم ووفاء للوطن الذي علق عليهم آمالا كبار في الارتقاء به والأخذ بيده نحو العطاء والنماء. واوضح إن دارة الملك عبدالعزيز هي من المؤسسات العلمية والثقافية التي أناطت بها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود مسؤولية علمية وبحثية عظيمة تدرك حجم هذه المسؤولية وتسعى من أجل تعزيز التواصل بينها وبين المراكز العلمية والبحثية الأخرى في الدول الخليجية والمغاربية بتوجيه كريم من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ورئيس مجلس إدارة الدارة حيث قدم سموه الكريم وما زال يقدم توجيهاته الكريمة للحث على التعاون والترابط الأخوي مع الدول العربية الشقيقة. وواعرب عن الشكر وعظيم الامتنان لحكومة الشارقة لاستضافتها هذا المؤتمر كما شكر جميع المشاركين فيه متمنيا أن يحقق من ورائه الأهداف المرجوة وأن تتعمق أواصر الأخوة بين الأشقاء العرب وأن نسعد جميعا بالتعاون البناء بين جميع المراكز العلمية والبحثية في الدول الخليجية والمغاربية. عقب ذلك تم عرض فيلم تسجيلي حول أقسام ومحتويات دارة الدكتور سلطان بن محمد القاسمي للدراسات الخليجية تناول أهم الخرائط والكتب والوثائق وأساليب العرض المستخدمة في الدار إلى جانب تسليط الضوء على عدد من المرافق الخاصة بالمقتنيات الشخصية لصاحب السمو حاكم الشارقة والمواد الفلمية التأريخية لمنطقة شبه الجزيرة العربية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حاكم الشارقة يشهد افتتاح المؤتمر الخليجي المغاربي السادس حاكم الشارقة يشهد افتتاح المؤتمر الخليجي المغاربي السادس



GMT 12:34 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

مهرجان بيت الشعر بالدمام يستقبل المشاركات لمعرضه الفني

GMT 12:27 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

مهرجان " وقفات كوميدية " بثقافة وفنون تبوك

GMT 01:38 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الأوبرا تطرح تذاكر آخر 7 حفلات في مهرجان الموسيقى العربية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حاكم الشارقة يشهد افتتاح المؤتمر الخليجي المغاربي السادس حاكم الشارقة يشهد افتتاح المؤتمر الخليجي المغاربي السادس



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

هايدي كلوم تبدو مثيرة في فستان وردي ورمادي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات. وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم. وتم اختيار الممثلة

GMT 09:02 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل واحترام كبير للنساء
المغرب اليوم - عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل واحترام كبير للنساء

GMT 07:45 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي ملاذ استوائي يخطف الألباب وأنشطة مميزة
المغرب اليوم - جزيرة بالي ملاذ استوائي يخطف الألباب وأنشطة مميزة

GMT 06:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي ترغب في تمديد الطابق السفلي لمنزلها في لندن
المغرب اليوم - ديزي لوي ترغب في تمديد الطابق السفلي لمنزلها في لندن

GMT 03:10 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

بيل كلينتون يواجه 4 دعاوى جديدة بالاعتداء الجنسي
المغرب اليوم - بيل كلينتون يواجه 4 دعاوى جديدة بالاعتداء الجنسي

GMT 04:11 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "داعش" ينشر صورة لقطع رأس بابا الفاتيكان
المغرب اليوم - تنظيم

GMT 09:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"المعطف الصوفي" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
المغرب اليوم -

GMT 05:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة شَرِيش الإسبانية الساحرة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
المغرب اليوم - مدينة شَرِيش الإسبانية الساحرة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل "فورناسيتي" تكشف عن مزج خيالي للفن بالديكور
المغرب اليوم - جولة داخل منزل

GMT 17:46 2015 الخميس ,30 تموز / يوليو

اختتام بطولة شجع فريقك في نادي مسقط

GMT 15:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"استاد الأهلي" وعد من لا يملك

GMT 09:01 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلي صعب يُعلن عن فساتين الزفاف لخريف 2018

GMT 02:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وائل جمعة يهنئ مدرب الرجاء بعد فوزه بكأس العرش

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 23:10 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل هروب عبد الحق بنشيخة من "المغرب التطواني"

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي

GMT 06:00 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات "الأرصاد الجوية" لطقس المملكة المغربية الإثنين

GMT 09:05 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أسعار المحروقات بعد إقرار الزيادة الجديدة

GMT 20:38 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لشاب اغتصب فتاة أمام والدها في الجديدة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib