المغرب اليوم - كرة القدم تحتل موقعا مميزا ضمن مهرجان الاقصر للسينما الافريقية

كرة القدم تحتل موقعا مميزا ضمن مهرجان الاقصر للسينما الافريقية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كرة القدم تحتل موقعا مميزا ضمن مهرجان الاقصر للسينما الافريقية

الأقصر - أ.ف.ب

تستخدم ثلاثة افلام من بين 14 عملا مشاركا في مهرجان الاقصر للسينما الافريقية في دورته الثالثة، كرة القدم لتصوير الدور الذي تؤديه هذه الرياضة التي تحولت حلما للبعض للتخلص من حالة الفقر التي تعيشها القارة السمراء. وتروي الافلام المشاركة في المهرجان قصصا تتمحور خصوصا حول حالة الفقر والقمع والحروب التي تعيشها افريقيا باساليب متنوعة في السرد والتصوير، الا ان ثلاثة افلام منها قدمت لعبة كرة القدم، الاكثر شعبية على صعيد العالم، كمحرك اساسي لها يظهر فيها المخرجون تصوراتهم عن الاوضاع في هذه القارة. وتعرض الافلام الثلاثة صورا مختلفة لابطالها. ويروي الفيلم الاول "افاق جميلة" للمخرج السويسري ستيفان جاجر قصة فتى شوارع من اثيوبيا يرى ان حلمه وخلاصه بان يلتقي لاعب كرة قدم سويسري يدعى فرانك خلال رحلته الى اثيوبيا ليكتشف قدراته وينقله معه الى اوروبا ليحترف لعبة كرة القدم. ويوهم الفتى خلال الفيلم اللاعب السويسري بانه تم اختطافه، فينجح عبر العديد من المغامرات في تقريب المسافة مع فرانك خصوصا بفضل عنايته باللاعب المريض بالقلب عند هربهما بين الجبال والغابات. ويحصل الفتى على وعد من فرانك بمساعدته على الانتقال الى اوروبا لاحتراف رياضة كرة القدم، الا ان وفاة اللاعب السويسري تقتل حلمه. يصل الى الفيلم الى النتيجة التي ارادها المخرج بأن حل ازمات الفقر الافريقية لا يتم بحلم الهروب الفردي لاصحاب بعض المهارات، والمطلوب بالتالي التنازل عن هذا الحلم والبدء من جديد في حل مشاكل افريقيا في داخلها. كذلك يصل الفيلم الثاني، "جواهر سوداء" للمخرج الاسباني ميجيل الجكانتود، الى النتيجة نفسها الا انه ينتقل بابطاله الى اوروبا حيث يروي هذا الفيلم الذي تشاركت في انتاجه ثلاث دول هي اسبانيا والبرتغال واستونيا، قصة مدرب اسباني استطاع ان يقنع شابين متميزين في لعبة كرة القدم من مالي بالانتقال الى اسبانيا للعب ضمن فرق كرة القدم الاوروبية مع حلم تحقيق الشهرة والثراء لهما. فبعد تصوير الفيلم حالة الفقر التي يعيشها الشابان في بلدهما مالي وحلمها في تحقيق الشهرة والسفر الى الخارج، تنتقل الاحداث الى اسبانيا حيث يعيش الشابان حالة من الصدمة عندما يلقي بهما المدرب في شقة فقيرة ليكتشفا ان شيئا من الوعود التي تلقياها لم يتحقق. وفي حين صور الفيلمان الاوروبيان السابقان حالات احباط فردية لاشخاص حلموا بالهروب من الفقر مستعينين بمهاراتهم الكروية، يقلب الفيلم الثالث من زيمبابوي "غبار وثروات" لجاستين شابوانيا موموينا المعادلة ويجعل من كرة القدم اساسا للتحدي واعادة بناء الواقع الذي يعيشه ابطال الفيلم. ويروي الفليم قصة مزارع شاب يشكل فريقا لكرة القدم ويعمل على تطوير مهارات لاعبيه ويدفعهم لتحدي فرق محترفة فيما يواصلون حياتهم العادية داخل المزارع حيث يكتشفون ان الافق الحقيقي لحياتهم هو في بناء قدراتهم على ارض بلادهم. يذكر ان الدورة الثالثة لمهرجان السينما الافريقية في مدينة الاقصر المصرية بدأت فعالياتها في 18 اذار/مارس بمشاركة افلام من 41 دولة تشارك في ثلاث مسابقات رئيسية هي مسابقة الافلام الروائية الطويلة ومسابقة الافلام التسجيلية والروائية القصيرة ومسابقة افلام الحريات. ومن المتوقع ان تعلن نتائج المسابقات الاثنين المقبل في حفل الختام.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - كرة القدم تحتل موقعا مميزا ضمن مهرجان الاقصر للسينما الافريقية المغرب اليوم - كرة القدم تحتل موقعا مميزا ضمن مهرجان الاقصر للسينما الافريقية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - كرة القدم تحتل موقعا مميزا ضمن مهرجان الاقصر للسينما الافريقية المغرب اليوم - كرة القدم تحتل موقعا مميزا ضمن مهرجان الاقصر للسينما الافريقية



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib