المغرب اليوم  - الصحوة العربية الثانية كتاب يُعالج تحديات الربيع العربي

''الصحوة العربية الثانية'' كتاب يُعالج تحديات الربيع العربي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - ''الصحوة العربية الثانية'' كتاب يُعالج تحديات الربيع العربي

بيروت ـوكالات

يُعالج كتاب "الديموقراطية والصحوة العربية الثانية" الصادر حديثًا عن دار سائر المشرق للنشر والتوزيع ومركز عصام فارس للشؤون اللبنانية، أبرز التحديات التي تواجه مسار الديموقراطية الناشئة في العالم العربي، ويناقش مستقبل الحركات الإسلامية ومشاركتها في السلطة ومدى قبولها بالدولة المدنية.  ويضم الكتاب تقريرًا تنفيذيًّا يتضمن لمحة موجزة عن إشكالية الديموقراطية في العالم العربي والإسلامي والعقبات التي حالت دون انتشارها على مدى عقود، وتوصيات للمساهمة في تعزيز الديموقراطية وحماية الحريات والتنوع الاجتماعي، وفي الحوار حول مستقبل الحركات الإسلامية ومشاركتها في السلطة، إضافة إلى آفاق العلاقة بين المؤسسات العسكرية والسلطات المدنية المنتخبة، كما يجد القارئ استنتاجات المشاركين ومداخلاتهم الكاملة.  وفي تقديم الكتاب، كتب نائب رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق عصام فارس "لماذا العالم العربي على ما هو عليه من عجز عن مواجهة تحديات العصر وهو يضم 22 دولة ومساحته تقارب العشرة ملايين كيلومتر مربع، وعدد سكانه 400 مليون نسمة وثرواته النفطية تعادل نصف ثروات العالم؟!"  وأشار فارس إلى أن الجواب يأتي دوما واحدًا على هذه التساؤلات وهو "فقدان الديموقراطية التي عناوينها الرئيسية الحرية وتداول السلطة وحقوق الإنسان وإدارة التعددية بكل أشكالها وقبول الآخر المختلف وأوضاع المرأة".  ويُعد الكتاب حصيلة أعمال مؤتمر "تحديات الديموقراطية في العالم العربي" الذي نظمه مركز عصام فارس، في يونيو/حزيران 2012 وافتتحه رئيس الحكومة اللبناني نجيب ميقاتي وشاركت فيه شخصيات فكرية وسياسية عربية ولبنانية من اتجاهات مختلفة ومتنوعة.  وينقسم الكتاب الى أربعة محاور، فيبحث في محوره الأول بالتحديات الديموقراطية والربيع العربي، فيما يبحث المحور الثاني بموضوع التغيرات العربية وإدارة التنوع والتعددية، ليتوسع المحور الثالث بملف الحركات الإسلامية ومفهوم الدولة المدنية وصولا لمحور رابع يتناول التغيرات العربية ودور المؤسسات العسكرية والأمنية.  وقد أطلق هذا الكتاب يوم الإثنين الماضي في معرض بيروت العربي والدولي للكتاب في جناح دار سائر المشرق.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الصحوة العربية الثانية كتاب يُعالج تحديات الربيع العربي  المغرب اليوم  - الصحوة العربية الثانية كتاب يُعالج تحديات الربيع العربي



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة فانيتي فير مع أورلاندو بلوم

كاتي بيري تخطف الأنظار بفستانها البني الأنيق

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت كاتي بيري الأنظار، أثناء حضورها حفلة فانيتي فير، مرتدية فستانًا باللون البني اللامع، من تصميم جان بول غوتييه، ويضم الفستان فتحة ساق تصل إلى الفخذ، وخيوطًا متدلية كثيفة تغطي الساقين بشكل عشوائي. وانتعلت حذاءً ذا كعبًا عاليًا باللون الأسود. ووضعت بيري اكسسوارَا مكونًا من خواتم من لورين شوارتز، وأقراط من صنع جواهر عوفيرا. ووضعت ماكياج على بشرتها الصافية ذات العيون الزرقاء، ويضم ظل جفون برونزي ذهبي، وأحمر خدود وردي، وأحمر شفاه خوخي لامع. ووقفت بيري لالتقاط صورها، وكانت رائعة، ولكنها عندما انحنت، بدا كما لو أنها عانت من خلل في الثوب، وكأنه مقطوع من دون قصد، وهو ما جعلها مثار سخرية وسائل التواصل الاجتماعي. والتقت بيري مع حبيبها الممثل أورلاندو بلوم خلال الحفلة، حيث حضرت مع صديقها ديريك بلاسبيرغ. وشوهد الثنائي على السجادة الحمراء معًا من قبل، وفقا لمجلة غاست غاريد. وبلوم انضم للجميلة الشقراء في وقت…

GMT 02:31 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

عائشة بلهاشمي تكشف تفاصيل دخول مجال الاكسسوارات
 المغرب اليوم  - عائشة بلهاشمي تكشف تفاصيل دخول مجال الاكسسوارات

GMT 05:13 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

دونالد ترامب يؤكد عدم تواصله مع روسيا منذ 10 أعوام
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يؤكد عدم تواصله مع روسيا منذ 10 أعوام

GMT 10:39 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

كتاب جديد ينشر أسرار "سنوات الرصاص" في المغرب

GMT 09:21 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

حفل توقيع و مناقشة المجموعة القصصية "المواطن أسود"

GMT 22:07 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

عبد الرحيم كمال يناقش روايته "بواب الحانة" في مكتبة أ

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

استقراء التاريخ في رواية "زمن الخوف" لإدريس كنبوري

GMT 23:05 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة كتاب رحلة في عالم إنسان بالكتب خان 9 كانون الثاني

GMT 21:49 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة مسرحية "الجنزير" في مسرح ميامي 24 كانون الثاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib