المغرب اليوم  - أبناء الجبلاوى الفائزة بساوريس تستدعى فلسفة أدب محفوظ

"أبناء الجبلاوى" الفائزة بساوريس تستدعى فلسفة أدب محفوظ

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة ـ وكالات

عرفانا بالفضل والجميل الذى قدمه الروائى العالمى نجيب محفوظ للفكر والإبداع والأدب استدعى إبراهيم فرغلى شخوص أعماله الإبداعية فى روايته "أبناء الجبلاوى" الصادرة عن دار العين للنشر والحائزة على جائزة ساويرس لعام 2012 فى دورتها الثامنة.لم يستدعها كأدب ولكن كإرث ثقافى كبير، قائلا: "الذى أضاء لنا طريقا لبناء الرواية‏،‏ باللغة والفلسفة‏،‏ فمنحنا المعاول لنعرف كيف نضرب بها المبنى الروائى بأزميل الحداثة إشارة دالة على الطريقة التى تعمل بها روايته‏".قسم فرغلى الرواية لعدة أجزاء مشكلا متاهة، فبعد أن ينتهى الجزء الأول والذى يظهر لنا كبرياء كشخص يبحث عن هويته ولا يعرف له أبا، يفاجأنا فى الجزء الثانى بأن ما قرأناه ليس إلا فصول رواية كتبها كاتب فاشل، لنبدأ فى التعرف عليه كشخص يبحث هو الآخر عن هويته رغم أنه يعرف أبيه جيدا‏.فالعمل سيرة رواية قد تنبع من الواقع، يتشارك فى تأليفها: كاتب الكاشف، نجوى، جيسيكا، أحمد عبد الجواد، كمال، فاطيما، ياسين، زينب، زيطة، رفيق وغيرهم ممن يمكن حضورهم من الواقع، فهى رواية سيرة إنسانية يسرد ويحرك أحداثها رمـوز أعمال محفوظ المطلقة فى الرمز والخيال: الجبلاوى، إدريس، رادوبيس، عاشور الناجى، درويش، كبرياء وغيرهم. الجدير بالذكر أن الرواية منعت من الدخول لمصر العام الماضى عقب ظهورها من قبل جهاز الرقابة على المطبوعات الخارجية، وكان ذلك عقب ثورة يناير مباشرة، بأمر شفاهى، وذلك حسبما قالت الدكتورة فاطمة البودى ناشر الرواية، والتى أكدت العام الماضى فى تصريحاتها أن أحد المسؤولين عن قرار المصادرة أخبرها أن الرواية بها حديث عن الجنس، وعن نجيب محفوظ، لكن الحقيقة التى أوضحتها أن المنع جاء لأن الرواية تفضح تقاعس وزارتى الثقافة والإعلام عن تأدية دورهما من خلال قصة فانتازيا عن اختفاء كتب نجيب محفوظ ثم الأشرطة المسجلة له.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أبناء الجبلاوى الفائزة بساوريس تستدعى فلسفة أدب محفوظ  المغرب اليوم  - أبناء الجبلاوى الفائزة بساوريس تستدعى فلسفة أدب محفوظ



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أبناء الجبلاوى الفائزة بساوريس تستدعى فلسفة أدب محفوظ  المغرب اليوم  - أبناء الجبلاوى الفائزة بساوريس تستدعى فلسفة أدب محفوظ



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib