المغرب اليوم  - موعدي الساعة ثمان بوح عذب وحكايات من ذكريات الغياب

"موعدي الساعة ثمان" بوح عذب وحكايات من ذكريات الغياب

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

الرياض ـ وكالات

صدر عن دار "مدارك للنشر" كتاب "موعدي الساعة ثمان" للمؤلف فارس الروضان، والذي يتم عرضه للمرة الأولى الآن في جناح دار مدارك للنشر بـمعرض الكتاب الدولي بالرياض. والكتاب يحكي بوحا عذبا وحكايات من ذكريات الغياب، فقد كتب بطريقة جذابة مزجت بين الإبهار في الكلمات والتسلسل والشعر. واعتمد مؤلف الكتاب الشاعر فارس الروضان إدراج نصوصه بطريقته وأسلوبه التضفيري، وهي من أساليب الكتابة المبتكرة في المؤلفات بالمكتبة العربية. يقول المؤلف: ".. موعدي الساعة ثمان .. إن شئتم هو قصة لذكريات غائب .. يتذكرها المؤلف بشكل سلس وعلى شكل فقرات هي أقرب للتغريدات المعروفة بموقع التواصل تويتر .. وأجمل ما في هذا السرد البسيط لحكايات الغياب الموجعة هو دخول الشعر متمثلاً بقصائد الكاتب من جهة ودخول بعض الأغنيات التي تخدم المشهد وتعيد الذكرى إلى واقعها .. الطريقة التي كتبت به هذا الكتاب كانت في غاية الدقة، فجمال عرض الحكايات يمنح القارئ فرصة لتخيل المواقف وكأنه يراها أمامه بفضل الصورة البلاغية التي تحويها الجمل والعبارات المختلفة، ومن المدهش أن المواقف المتباينة في حكايات الكتاب تحاكي مشاعر القارئ فتنقله من حالة إلى أخرى بين الرومانسية والحزن والبكاء والفرح والسخرية .. ". كما أن مزج اللغة الفصحى بالعامية "التضفير" جاء ليقرب فكرة الكتاب من مشاعر القارئ بشكل ممتاز. الكتاب يتكون من ١٧٠ صفحة بدأ بمقدمة بسيطة وإهداء لذكرى الملك الأندلسي العاشق المعتمد بن العباد وزوجته اعتماد .. ويعد هذا الكتاب هو الإصدار الثاني للمؤلف الذي يتميز بتجربة ابداعية شعرية، كما مارس العمل الصحفي والكتابة الابداعية شعرا ونثرا من خلال زاويته أو من خلال المطبوعات التي يشارك بها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - موعدي الساعة ثمان بوح عذب وحكايات من ذكريات الغياب  المغرب اليوم  - موعدي الساعة ثمان بوح عذب وحكايات من ذكريات الغياب



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - موعدي الساعة ثمان بوح عذب وحكايات من ذكريات الغياب  المغرب اليوم  - موعدي الساعة ثمان بوح عذب وحكايات من ذكريات الغياب



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib