المغرب اليوم  - كتاب جديد يقدم العوامل الخمس لسرعة ثورات الربيع العربي

كتاب جديد يقدم العوامل الخمس لسرعة ثورات الربيع العربي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - كتاب جديد يقدم العوامل الخمس لسرعة ثورات الربيع العربي

الرباط - وكالات

في محاولة للتقرب من التفسيرات المتعددة للطبيعة السريعة والمفاجئة للثورات والاحتجاجات الجماهيرية الحاشدة في مصر وتونس وليبيا، صدر مؤخرا عن منتدى المعارف كتاب «الربيع العربي.. الانتفاضة والإصلاح والثورة» ليوسف الصواني ود. ريكاردو رينيه لاريمونت. وحدد المؤلفان في كتابهما المكون من 255 صفحة خمسة عوامل، هي الأكثر ملاءمة لهذه الثورات، تتمثل في النمو الكبير لأعداد، ونسبة الشباب في المجتمع، واستحقاقهم مشاركة أكبر وأوسع وذات معنى في السياسة والاقتصاد، مقابل معاناتهم من الحرمان من أي فرص للمشاركة، ووجود نمو اقتصادي متواصل في الدول الخمس، أي مصر وتونس وليبيا، بشكل رفع من مستوى التوقعات بين قطاعات السكان كلها بالحصول على منافع اقتصادية ناشئة عن هذا النمو، وخيبة الأمل التي عانتها البرجوازية الصغيرة من النخب الحاكمة، مما قاد إلى قيامها بقطع أي ارتباط بالنخب والانضمام إلى الثوار والمتمردين.  ويبين انحياز القادة العسكريين إلى الشعب توافر تقنيات التعبئة الإلكترونية، بما في ذلك قنوات البث التلفزيوني وخاصة قناة الجزيرة وقناة العربية، والرسائل النصية عبر الهواتف الخلوية، ووسائل التواصل الاجتماعي القائمة على الإنترنت، ولاسيما استخدام الـ«فيسبوك» في الحالة التونسية، مما سارع وسهّل تعبئة السكان في حركات الاحتجاج الاجتماعي الشامل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب جديد يقدم العوامل الخمس لسرعة ثورات الربيع العربي  المغرب اليوم  - كتاب جديد يقدم العوامل الخمس لسرعة ثورات الربيع العربي



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب جديد يقدم العوامل الخمس لسرعة ثورات الربيع العربي  المغرب اليوم  - كتاب جديد يقدم العوامل الخمس لسرعة ثورات الربيع العربي



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib