المغرب اليوم  - أصل الأشياء في كتاب قصة العادات والتقاليد

أصل الأشياء في كتاب "قصة العادات والتقاليد"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أصل الأشياء في كتاب

القاهرة - وكالات

عادات وتقاليد كثيرة ورثناها عن أجدادنا، ومازلنا نمارسها اليوم فى حياتنا، وأصبحت جزءًا منها، ولا نعرف مصدرها، ولا أصلها؛ لذلك نجد فى كتاب "قصة العادات والتقاليد وأصل الأشياء" للمؤلف تشارلز باناتى، وجبة دسمة من المعلومات اللانهائية عن كل ما يخطر ببالك معرفته عن بداية كل شىء، وكل غرض تستخدمه اليوم، وبداية كل عادة متوارثة، وأًصل كل قصة وأسطورة، فهو كتاب يصل بالأمور إلى جذورها ويربطها بها. الكتاب لا يتوقف عند حدود العادات والتقاليد وإنما يذهب بنا إلى حكاية الاكتشافات والاختراعات، فيحكى لنا كيف تم اكتشاف الآلة وما هى الصدفة التى أوجدتها وكيف تم تطويرها، كذلك أصل بعض العادات كرفع اليد عند الصلاة، وبعض الأعياد كعيد الأم، وأعياد الميلاد والهالوين، وتاريخ ظهور كذبة أبريل، ثم يأخذنا إلى المطبخ لنتعرف على قصة ظهور الشوكة والملعقة الكلينكس وغيرها من أدوات المائدة، كذلك متعلقات المنزل كضوء الغاز والضوء الكهربائى، والمكنسة والمكواة وقصة عادات الزواج ومستحضرات التجميل. ينقسم الكتاب إلى جزأين، الأول أصل العادات والتقاليد، فيصل بنا إلى جذور تلك المعتقدات والخرافات التى يؤمن بها معظم سكان المعمورة من شعارات جلب الحظ إلى أصول الاحتفالات الوثنية. أما الجزء الثانى فيتطرق إلى أصل الأشياء، والمتعة الكبرى التى تكمن فى الكتاب هو أنه مرآة لنا، نرى فيه أنفسنا الموغلة فى التاريخ، ونرى أنفسنا نتشارك مع جدودنا فيما اكتشفوه فنكتشفها على حقيقتها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أصل الأشياء في كتاب قصة العادات والتقاليد  المغرب اليوم  - أصل الأشياء في كتاب قصة العادات والتقاليد



 المغرب اليوم  -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تبرز في فستان أسود مع إكسسوار لامع

كانبيرا ـ ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…

GMT 12:11 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

"دهشة القص" كتاب عن القصة القصيرة جدًا في السعودية

GMT 10:39 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

كتاب جديد ينشر أسرار "سنوات الرصاص" في المغرب

GMT 09:21 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

حفل توقيع و مناقشة المجموعة القصصية "المواطن أسود"

GMT 22:07 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

عبد الرحيم كمال يناقش روايته "بواب الحانة" في مكتبة أ

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

استقراء التاريخ في رواية "زمن الخوف" لإدريس كنبوري

GMT 23:05 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة كتاب رحلة في عالم إنسان بالكتب خان 9 كانون الثاني

GMT 21:49 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة مسرحية "الجنزير" في مسرح ميامي 24 كانون الثاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib