المغرب اليوم  - الإستشراق بين منحيين كتاب يبني جسور التبادل بين الشرق والغرب

"الإستشراق بين منحيين" كتاب يبني جسور التبادل بين الشرق والغرب

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - وكالات

صدر كتاب "الاستشراق بين منحيين النقد الجذرى أو الإدانة" للدكتور على إبراهيم النملة ضمن سلسلة مجلة العربية في 64 صفحة من الحجم المتوسط. ويعرض الكتاب حركة الاستشراق ويصفها بأنها حركة فريدة من نوعها في تاريخ الفكر العالمي القديم والمعاصر إذا ما أخذ بعين الاعتبار قيام فئة من العلماء والمفكرين غير المسلمين بالتعاطي مع علوم الإسلام والمسلمين وتراثهم وأخلاقهم وعاداتهم وآدابهم بل وسلوكياتهم دراسة وتحقيقا وترجمة وحفظا ونقدا مما أثار كثيرا من التساؤلات حول دوافع هذه الفئة وأهدافها. وهل قامت هذه الحركة لتأجيج الصراع بين المسلمين وغير المسلمين من الغربيين تحديدا أم أنها حركة هدفت إلى بناء الجسور العلمية والثقافية بين الشرق والغرب على غرار ما قام به المسلمون في عصر ازدهار الحضارة الإسلامية في القرون الأولى للإسلام. وأشار الكاتب إلى تفاوت مواقف علماء الإسلام والمفكرين العرب وبعض المستشرقين حول نقد الاستشراق من حيث إسهاماته في خدمة التراث العربي الإسلامي وآداب المسلمين وسياساتهم ومجتمعهم و فنونهم، وأدى هذا التفاوت في المواقف إلى الخروج برؤية أقرب إلى الموضوعية من حيث النقد الجذري للاستشراق بدلا من الاستمرار في الإدانة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الإستشراق بين منحيين كتاب يبني جسور التبادل بين الشرق والغرب  المغرب اليوم  - الإستشراق بين منحيين كتاب يبني جسور التبادل بين الشرق والغرب



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الإستشراق بين منحيين كتاب يبني جسور التبادل بين الشرق والغرب  المغرب اليوم  - الإستشراق بين منحيين كتاب يبني جسور التبادل بين الشرق والغرب



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib