المغرب اليوم  - الدين والدولة في سورية  كتاب جديد لمؤلّفه توماس بيريت

"الدين والدولة في سورية" كتاب جديد لمؤلّفه توماس بيريت

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

دمشق ـ جورج الشامي

نشر الكاتب والأستاذ الجامعيّ في قسم الدراسات الإسلاميّة والشرق أوسطيّة في جامعة أدنبرة ببريطانيا توماس بيريت كتاباً بعنوان "الدين والدولة في سورية: علماء السنّة من الانقلاب إلى الثورة". ويتحدّث الكتاب عن هيمنة حزب البعث على النظام منذ عام 1960 وعن إصراره على اعتبار نفسه نظاماً علمانيّاً، كما يسلّط الضوء على الانتفاضة التي بدأت في عام 2011، والتي أثارت الكثير من التساؤلات عن دور الدين الإسلاميّ في سياسة البلاد. ويعتمد الكتاب على العمل الميدانيّ للمؤلّف عبر لقاءات ومقابلات مع الشيوخ وعلماء الإسلام بشكل ميدانيّ في المدارس والمساجد، حيث يعتبر أوّل كتاب يهتمّ بالمشهد الدينيّ والجهات الأكثر نفوذاً في البلاد من خلال دراسة شاملة، وهو يوضّح كيف تمّ القضاء على الإخوان المسلمين الذين فشلوا في تحركهم "تمرّدهم"سنة 1982، وكيف تمّ تحجيم دور رجال الدين، ثمّ كيف أنّ علماء التيار الإسلاميّ بعد ذلك لم يبقَ لهم صوت في البلاد إلا من خلال الدورات التعليمية وإنشاء مؤسّسات وجمعيات خيرية. ويذكر الكاتب كيف أنّ رجال الدين استفادوا من السخط الشعبيّ ضدّ الأيديولوجية العلمانية في السنوات الأخيرة، ليعملوا على زيادة نفوذهم في المجتمع وتجديد دور الإسلام في السياسة، ما أجبر النظام الحاكم الذي يقوده رجال من الطائفة العلوية على جذب قسم من العلماء السنّة إلى حظيرته السياسيّة، وقد كان ذلك سبباً في انقسام كبير بين علماء الدين الإسلاميّ المؤيّد للنظام والمعارض له. ويسلّط الكتاب الضوء من منظور جديد على المجتمع السوريّ، ويقف بشكل خاصّ على الانقسام الاجتماعيّ والسياسيّ في سورية. يشار إلى أن الكتاب يشمل 276 صفحة، ونشر بتاريخ آذار / مارس 2013.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الدين والدولة في سورية  كتاب جديد لمؤلّفه توماس بيريت  المغرب اليوم  - الدين والدولة في سورية  كتاب جديد لمؤلّفه توماس بيريت



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الدين والدولة في سورية  كتاب جديد لمؤلّفه توماس بيريت  المغرب اليوم  - الدين والدولة في سورية  كتاب جديد لمؤلّفه توماس بيريت



في إطار تنظيم عرض الأزياء في ميلانو

هايلي بالدوين تتألق خلال مشاركتها في أسبوع الموضة

ميلانو ـ ريتا مهنا
تعد واحدة من أهم عارضات الأزياء الشابة في الوقت الحالي، والتي ظهرت في عروض ميسوني وألبرتا فيريتي هذا الأسبوع، وأثبتت هايلي بالدوين مهاراتها مرة أخرى، الأحد، فقد ظهرت في عرض دولتشي أند غابانا لصيف وربيع 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو.  خطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 20 عامًا، أنظار الحضور وعدسات المصورين على حد سواء، بإطلالتها المثير والأنيقة في ثوب من الشيفون، مع كورسيه من الجلد. وحظيت ملكة المنصة بالاهتمام بفضل إطلالتها الجريئة، التي كشفت عن ملابسها الداخلية السوداء المخفية تحت ثوبها الشفاف، الذي أخفى أيضًا حمالة صدرها عن طريق كورسيه من  الجلد، والتي ترتديه في الأمام ويحيط بخصرها الصغير، مع تنورة سوداء من الشيفون الشفاف، كشفت عن ساقيها الطويلتين والنحيلتين. وأضافت زوجا من الأحذية السوداء ذات كعب صغير، ووضعت  وردة حمراء على شعرها، مع الأقراط اللامعة كإكسسوار مناسب للفستان المذهل، وتركت بالدوين شعرها منسدلا بطبيعته على

GMT 10:44 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا
 المغرب اليوم  - اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا

GMT 11:23 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات
 المغرب اليوم  - منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات

GMT 01:39 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib