المغرب اليوم  - الدين والدولة في سورية  كتاب جديد لمؤلّفه توماس بيريت

"الدين والدولة في سورية" كتاب جديد لمؤلّفه توماس بيريت

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

دمشق ـ جورج الشامي

نشر الكاتب والأستاذ الجامعيّ في قسم الدراسات الإسلاميّة والشرق أوسطيّة في جامعة أدنبرة ببريطانيا توماس بيريت كتاباً بعنوان "الدين والدولة في سورية: علماء السنّة من الانقلاب إلى الثورة". ويتحدّث الكتاب عن هيمنة حزب البعث على النظام منذ عام 1960 وعن إصراره على اعتبار نفسه نظاماً علمانيّاً، كما يسلّط الضوء على الانتفاضة التي بدأت في عام 2011، والتي أثارت الكثير من التساؤلات عن دور الدين الإسلاميّ في سياسة البلاد. ويعتمد الكتاب على العمل الميدانيّ للمؤلّف عبر لقاءات ومقابلات مع الشيوخ وعلماء الإسلام بشكل ميدانيّ في المدارس والمساجد، حيث يعتبر أوّل كتاب يهتمّ بالمشهد الدينيّ والجهات الأكثر نفوذاً في البلاد من خلال دراسة شاملة، وهو يوضّح كيف تمّ القضاء على الإخوان المسلمين الذين فشلوا في تحركهم "تمرّدهم"سنة 1982، وكيف تمّ تحجيم دور رجال الدين، ثمّ كيف أنّ علماء التيار الإسلاميّ بعد ذلك لم يبقَ لهم صوت في البلاد إلا من خلال الدورات التعليمية وإنشاء مؤسّسات وجمعيات خيرية. ويذكر الكاتب كيف أنّ رجال الدين استفادوا من السخط الشعبيّ ضدّ الأيديولوجية العلمانية في السنوات الأخيرة، ليعملوا على زيادة نفوذهم في المجتمع وتجديد دور الإسلام في السياسة، ما أجبر النظام الحاكم الذي يقوده رجال من الطائفة العلوية على جذب قسم من العلماء السنّة إلى حظيرته السياسيّة، وقد كان ذلك سبباً في انقسام كبير بين علماء الدين الإسلاميّ المؤيّد للنظام والمعارض له. ويسلّط الكتاب الضوء من منظور جديد على المجتمع السوريّ، ويقف بشكل خاصّ على الانقسام الاجتماعيّ والسياسيّ في سورية. يشار إلى أن الكتاب يشمل 276 صفحة، ونشر بتاريخ آذار / مارس 2013.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الدين والدولة في سورية  كتاب جديد لمؤلّفه توماس بيريت  المغرب اليوم  - الدين والدولة في سورية  كتاب جديد لمؤلّفه توماس بيريت



 المغرب اليوم  -

بعد انهيار علاقتها مع خطيبها إيغور تاراباسوف

ليندسي لوهان تتألق بفستان مطبوع بالأزهار في "كان"

باريس - مارينا منصف
تألقت الفنانة ليندسي لوهان عند حضور حفلة Grisogono Love On The Rocks ، خلال مهرجان "كان" السينمائي السنوي السبعين ، الثلاثاء ، وارتدت لوهان فستان مزخرف بالأزهار مع رقبة عالية مع ذيل قصير. وظهرت لوهان بالفستان فتحة أمامية كشفت عن ساقيها ، وربطت شعرها في ذيل حصان وانسدلت خصلات منه على جانبي وجهها، وأبرزت النجمة عيونها الزرقة بمحدد العيون الأسود ، وحملت النجمة مخلب ذهبي مع مانيكير أحمر مشرق، ووقفت في الحفل لتلتقط صور مع الضيوف في المكان. وأوضح أحد المصادر أن لوهان تشارك أحد الشركاء من أجل نتفليكس في David Unger's Three Six Zero party، قائلًا "إنهم يكتبون العمل يوميًا أثناء تواجد لوهان في المدينة ، ويتحدث العمل الفني عن 3 أميرات من مختلف الأعمار، وهي تخطط للتمثيل والإخراج مباشرة لكنها لم تقرر بعد، وتذهب النجمة إلى موسكو لرؤية بعض الأشخاص الذين يشاركون معها في هذا العمل".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الدين والدولة في سورية  كتاب جديد لمؤلّفه توماس بيريت  المغرب اليوم  - الدين والدولة في سورية  كتاب جديد لمؤلّفه توماس بيريت



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib