المغرب اليوم  - الدين والدولة في سورية  كتاب جديد لمؤلّفه توماس بيريت

"الدين والدولة في سورية" كتاب جديد لمؤلّفه توماس بيريت

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

دمشق ـ جورج الشامي

نشر الكاتب والأستاذ الجامعيّ في قسم الدراسات الإسلاميّة والشرق أوسطيّة في جامعة أدنبرة ببريطانيا توماس بيريت كتاباً بعنوان "الدين والدولة في سورية: علماء السنّة من الانقلاب إلى الثورة". ويتحدّث الكتاب عن هيمنة حزب البعث على النظام منذ عام 1960 وعن إصراره على اعتبار نفسه نظاماً علمانيّاً، كما يسلّط الضوء على الانتفاضة التي بدأت في عام 2011، والتي أثارت الكثير من التساؤلات عن دور الدين الإسلاميّ في سياسة البلاد. ويعتمد الكتاب على العمل الميدانيّ للمؤلّف عبر لقاءات ومقابلات مع الشيوخ وعلماء الإسلام بشكل ميدانيّ في المدارس والمساجد، حيث يعتبر أوّل كتاب يهتمّ بالمشهد الدينيّ والجهات الأكثر نفوذاً في البلاد من خلال دراسة شاملة، وهو يوضّح كيف تمّ القضاء على الإخوان المسلمين الذين فشلوا في تحركهم "تمرّدهم"سنة 1982، وكيف تمّ تحجيم دور رجال الدين، ثمّ كيف أنّ علماء التيار الإسلاميّ بعد ذلك لم يبقَ لهم صوت في البلاد إلا من خلال الدورات التعليمية وإنشاء مؤسّسات وجمعيات خيرية. ويذكر الكاتب كيف أنّ رجال الدين استفادوا من السخط الشعبيّ ضدّ الأيديولوجية العلمانية في السنوات الأخيرة، ليعملوا على زيادة نفوذهم في المجتمع وتجديد دور الإسلام في السياسة، ما أجبر النظام الحاكم الذي يقوده رجال من الطائفة العلوية على جذب قسم من العلماء السنّة إلى حظيرته السياسيّة، وقد كان ذلك سبباً في انقسام كبير بين علماء الدين الإسلاميّ المؤيّد للنظام والمعارض له. ويسلّط الكتاب الضوء من منظور جديد على المجتمع السوريّ، ويقف بشكل خاصّ على الانقسام الاجتماعيّ والسياسيّ في سورية. يشار إلى أن الكتاب يشمل 276 صفحة، ونشر بتاريخ آذار / مارس 2013.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الدين والدولة في سورية  كتاب جديد لمؤلّفه توماس بيريت  المغرب اليوم  - الدين والدولة في سورية  كتاب جديد لمؤلّفه توماس بيريت



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد تتألق في فستان باللونين الأصفر والأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
تألقت العارضة بيلا حديد، خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة، في عرض فيرساتشي في إيطاليا، مرتدية فستانًا نصف شفاف ذات ألوان متدرجة بين الأسود والأصفر، مع فتحة أعلى الفخذ. وانتعلت شقيقتها جيجي حديد، زوجًا من الأحذية باللونين الأبيض والأسود، ذات الكعب العالي، مع خصلات حمراء مثيرة في شعرها، وظل أسود لعيونها في طلة مثيرة مع بشرها المرمرية. وانضمت حديد إلى شقيقتها جيجي، وكيندال جينر، وستيلا ماكسويل، على منصة العرض، وظهرت بيلا في صورة دراماتيكية، ارتبطت بمصور وسيم، يذكر أنها غازلته. وأوضحت موقع PageSix أن المصور، كان في حفلة LOVE and Burberry في أسبوع لندن للموضة، مع أعضاء نادي Annabel، وأشار الموقع إلى أن الاثنين كان يغازلان بعضهما البعض، في السهرة التي حضرتها عارضات مثل كيندال جينر، وهيلي بالدوين. وأضاف أحد المصادر المطلعة، "كانوا يتهامسون مع بعضهم البعض في أماكن مختلفة في المساء"، وتمت استضافة الحفلة بواسطة جينر وجيجي…
 المغرب اليوم  - الحرفي غزالي بن شريف يكشف أسرار محطاته الفنية

GMT 06:21 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم "داعش" من جذوره
 المغرب اليوم  - ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم

GMT 10:39 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

كتاب جديد ينشر أسرار "سنوات الرصاص" في المغرب

GMT 09:21 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

حفل توقيع و مناقشة المجموعة القصصية "المواطن أسود"

GMT 22:07 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

عبد الرحيم كمال يناقش روايته "بواب الحانة" في مكتبة أ

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

استقراء التاريخ في رواية "زمن الخوف" لإدريس كنبوري

GMT 23:05 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة كتاب رحلة في عالم إنسان بالكتب خان 9 كانون الثاني

GMT 21:49 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة مسرحية "الجنزير" في مسرح ميامي 24 كانون الثاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib