المغرب اليوم - المرأة الجميلة عند العرب دراسة في كتاب لنزار عابدين

المرأة الجميلة عند العرب دراسة في كتاب لنزار عابدين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المرأة الجميلة عند العرب دراسة في كتاب لنزار عابدين

دمشق - سانا

يطرح الناقد نزار عابدين في كتابه صفات المرأة الجميلة عند العرب رؤية خاصة حول تناول الشعراء العرب للمرأة عبر العصور من خلال قراءة في نتاج بعض الشعراء في هذا المجال. واعتمد في دراسته على المقدمات الطللية وما تركته البيئة من أثر دون التوغل في قصائد هؤلاء الشعراء ويرى المؤلف: أننا نكاد لا نجد في شعر العرب في العصور كلها أوصافاً محددة دقيقة لجمال المحبوبة بل هي صفات عامة وتشبيهات تشترك فيها الجميلات كافة وفق مقاييس الجمال في تلك العصور لافتاً الى أن صفات المحبوبات عند الشعراء تكاد تتشابه إلى حد التطابق. يستوي في التشابه الشعراء الذين كانوا يعفون عن الأوصاف الجسدية الحسية أو من يمكن أن نسميهم الشعراء العذريين نسبة إلى قبيلة عذرة كما يتشابه بالجانب الآخر المناقض للشعر العذري عند أولئك الشعراء الذين تهتكوا في شعرهم فلم يتورعوا عن وصف جسد الحبيبة وصفاً تفصيلياً إلى أبعد حد ويتشابه أيضا مع الذين وصفوا مغامراتهم وما كان يحدث بين الشاعر وحبيبته. ويلتمس عابدين العذر للشعراء في تشابه وصفهم للنساء اللواتي تغزلوا بهن لدرجة أن الشاعر الأعمى بشار بن برد في العصر العباسي وصف النساء بالأوصاف نفسها التي جاءت في شعر امرىء القيس والأعشى والفرزدق والأخطل وغيرهم مبينا ان ذلك كان نتيجة أن الشعراء استمروا في الوقوف على الاطلال. ويضيف عابدين أن هناك مقاييس للجمال في كل عصر يشبه استخدامها الموضة فمثلاً في زمن ما كانت موضة الشعر الأجعد أو ما يشبه ذلك من الموضات فتذهب القصيدة حسب ما تحمل المرأة من صفات وهذا ما كان يتبعه شعراء ما قبل الاسلام ثم شعراء العصور الأخرى وصولاً إلى العصر الحديث. ويتهم عابدين الشعراء بالوصف الكاذب معتبراً أن الشاعر كان يصف حبيبته ليرضيها دون أن تحمل الصفات الموجودة في شعره ولكنها تطرب لهذا الكذب كما يعود سبب الكذب لأمر آخر هو أن الشاعر يحاول أن يوازي الشعراء الآخرين بوصفهم للنساء. ومن أسباب التشابه في الغزل يذهب عابدين إلى أن عدم وجود المرأة في الحقيقة يدفع خيال الشاعر لتذكر الأحبة والوقوف على الأطلال ووصف الظعائن وغير ذلك مما كان يرد عند كثير من الشعراء. وفي الكتاب يستشهد عابدين بكثير من الشعر الحسيِ الذي يهتم بمفاتن المرأة كقيس بن ذريح وأبي نواس إضافة إلى الإمام ابن القيم الدمشقي الذي كتب شعراً في الغزل الحسي والإمام ابن حزم صاحب طوق الحمامة وغيرهم مبرراً لنفسه التوغل في مثل هذه القضايا التي وردت في شعر ما قبل الاسلام. يخلط الباحث في دراسته بين الشرح والتفسير اللغوي للكلمات وتوصيف المعلقات الشعرية وبين المعنى الرئيس للعنوان وذلك من خلال تعرضه للشعراء كالأعشى والنابغة الذبياني وعلقم الفحل مشيراً إلى التشابه في الوصف بين أولئك الشعراء دون أن يدخل فيعمق الحالة النفسية والاجتماعية والبيئية التي تلعب دوراً هاماً في التشابه ما يجعل المتلقي أمام حالة شك بمقدرة أولئك لشعراء على الإبداع. ويعتبر الباحث أن العصر العثماني يوجد فيه من الشعر ما يستحق لذكر إلا أن العصر الحديث شهد وصفاً غزلياً فيه كثير من لشفافية والجمال معتبراً أن أحمد شوقي قدم صفات مختلفة عما أيناه في كل زمان ومكان عبر تاريخ الشعر العربي كما في قوله: أبي وروحي الناعمات الغيدا الباسمات عن اليتيم نضيدا اللاعبات على النسيم غدائرا الرائعات مع النسيم قدودا ويذكر الشاعر أن هناك شعراء ظلوا منشغلين بالصورة التقليدية لمرأة الجميلة حيث استخدموا المواصفات ذاتها التي استخدمها عراء العصر الجاهلي دون أن يتأثروا بالحداثة وبالمتغيرات لاجتماعية التي من المفترض أن تظهر في الألفاظ التي يستخدمها لشعراء كقول جميل الرصافي. وبيضاء أغناها عن الحلي ثغرها بصمتين من در مضيئين في الثغر ينفلت المنهج النقدي من الدارس فلم يكمل قصيدة جميل الرصافي تلمس ما فيها من رؤى ابداع مبتكر واعتمد على المقدمات لمتشابهة التي تخدم طرحه. ارتكز نزار عابدين على أسلوب التحقيق والشرح مستنداً على بعض لمراجع والمعاجم دون أن يحلل ويقرأ بعض المعاني التي وصلت إلى رجة الإبداع والابتكار في كثير من الأبيات الشعرية التي جاوزت المألوف وخرجت عن إطار التشابه إلى حد يقترب فيه الكتاب ن الأطروحة الجامعية. يذكر أن الكتاب من منشورات اتحاد الكتاب العرب يقع في 282 صفحة ن القطع الكبير.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - المرأة الجميلة عند العرب دراسة في كتاب لنزار عابدين المغرب اليوم - المرأة الجميلة عند العرب دراسة في كتاب لنزار عابدين



GMT 02:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

توقيع "قلادة مردوخ" في مكتبة "ألف" في السويس

GMT 01:48 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ندوة لمناقشة رواية "شيطان صغير عابر" لمحسن عبدالعزيز

GMT 12:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مناقشة كتاب "أيام من حياتي" سيرة سعد الدين وهبة

GMT 02:18 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جولة في عالم أديب نوبل الجديد كازو ايشيجورو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - المرأة الجميلة عند العرب دراسة في كتاب لنزار عابدين المغرب اليوم - المرأة الجميلة عند العرب دراسة في كتاب لنزار عابدين



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا تتألق في بدلة بيضاء خلال حفلة خيرية

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 04:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية "سيرلانكا"
المغرب اليوم - خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض
المغرب اليوم - اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 05:03 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تطرح شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
المغرب اليوم - سيارة

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها
المغرب اليوم - قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 03:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو أنيقة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib