المغرب اليوم  - جمر الحنين نصوص نثرية حائرة بين الحب والحلم

"جمر الحنين" نصوص نثرية حائرة بين الحب والحلم

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

دمشق - سانا

تعكس نصوص فؤاد حسن في مجموعته "جمر الحنين" الصادر حديثاً عن دار الغانم للثقافة مجموعة حالات اجتماعية في موازاة تعبيره عن الحب الذي تسرب إلى كل نصوص المجموعة بحيث يظهر الوجدان جليا في النصوص النثرية وتتكون منه مفردات السرد للتعبير عما في داخله من عواطف يقول في نصه "إليك أكتب" عندما أبدأ الكتابة إليك.. أجد نفسي.. وأجد وجداني.. أجد نفسي تنطق بالحروف الكئيبة.. تأبى أن تتوارى بين السطور.. ويقف حسن في مجموعته /95 صفحة من القطع المتوسط/ حائرا أمام الدهر والتاريخ متسائلا ان كان سينصفه أم لا دون أن يتجاوز المنطق الانساني فتبدو أحلامه واضحة بان يكون إيجابيا في سلوكه وتعامله مع الزمن الذي لن يرحم أحدا معتبرا الخطيئة أمرا يرهق كاهل الكاتب على مر الزمان كما جاء في نصه "يا دهر" الذي يقول فيه.. أخبرني يا دهر.. أي رواية ستكتب عني.. أخبريني أيتها الاماكن.. أي مكان ستعطيني.. فالحزن أكبر. ويعبر الشاعر عن شدة الحب التي تنتابه فتدفعه للكتابة والتعبير عن اندفاعات قصوى تتدافع داخله فيحاول التعبير عنها بكلمات تتلاءم مع الحالة الهادئة التي يحاول الشاعر أن يعيشها ضمن تخيل واسع في عالم الحب يقول في قصيدة "جنون".. عندما أراك.. ولا اعرف ملامحك.. أشتاق اليك وأنت بجانبي.. أخاف عليك وأنت بين جفوني.. وتبدو الفاظ حسن المكونة للنصوص بريئة وهي تتعامل مع الحب لأن الحب عنده هو أقسى درجات الإنسانية وأجمل لحظات العيش وأهم ما يمكن أن يحياه الإنسان وهذا ما تدل عليه أغلب نصوص المجموعة ومنها نص "حبك داء".. إن كان حبك داء.. فلا أريد دواء وإن كان حبك مطرا.. أمطري أيتها السماء وإن كان حبك ليلا.. أغربي يا شمس الضياء وإن كان حبك زرعا.. فأنا أرض وماء.. وإن كان بردا فأهلا بك يا شتاء. يرى الشاعر السوري في مجموعته أن الأم هي أهم ما في الدنيا لأنه يعتبر أن الجمال امتداد لها أو بقاء فهو يستمد أسسه من جمالها ويتنامى على عواطفها لأن الأم هي ذلك الكائن الذي يعيش الحياة من خلال محبة أولادها ومحبة الآخرين يقول في نص بعنوان "أمي".. أمي.. ليست أجمل امرأة في الدنيا.. بل هي جمال الدنيا في امرأة..

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - جمر الحنين نصوص نثرية حائرة بين الحب والحلم  المغرب اليوم  - جمر الحنين نصوص نثرية حائرة بين الحب والحلم



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن

ويني هارلو تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود الرائع

لندن - كارين إليان
تألقت العارضة ويني هارلو، خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا شفافًا باللون الأسود، من تصميم جوليان ماكدونالد. واحتفلت هارلو بأدائها المذهل في العرض، طوال الليل، في ملهى ليبرتين في لندن بعد ذلك. وكشفت النجمة الصاعدة، البالغة من العمر 22 عامًا، عن أطرافها الهزيلة في تي شيرت مرسوم عليه بالأحمر وسترة من الجلد، وانضمت لعارضة الأزياء جوردان دان في تلك الليلة. وبدت الجميلة السمراء رشيقة وفي روح معنوية مرتفعة في تي شيرت كبير الحجم، الذي أعطاها لوك مفعم بالحيوية، وانتعلت في قدمها تفاصيل من الدانتيل فوق الكعب العالي. وصففت شعرها الأسود الحالك في موجات لامعة تنسدل على كتفيها، وضعت على وجهها القليل من الماكياج على عيونها، التي لمعت في ظلال برونزية والماسكارا. وكان يبدو على ويني الزهو بالانتصار بعد سيرها على الممشى، وضحكت ويني في حين صعدت إلى سيارة أجرة مع الجميلة البريطانية جوردان، 26، معربة…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:25 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني
 المغرب اليوم  - جمال ساحر في حمام
 المغرب اليوم  - جون كيلي يكشف عن تفاصيل قرار حظر السفر إلى أميركا

GMT 09:21 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

حفل توقيع و مناقشة المجموعة القصصية "المواطن أسود"

GMT 22:07 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

عبد الرحيم كمال يناقش روايته "بواب الحانة" في مكتبة أ

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

استقراء التاريخ في رواية "زمن الخوف" لإدريس كنبوري

GMT 23:05 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة كتاب رحلة في عالم إنسان بالكتب خان 9 كانون الثاني

GMT 21:49 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة مسرحية "الجنزير" في مسرح ميامي 24 كانون الثاني

GMT 20:13 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مناقشة كتاب "مهارات التواصل" في مكتبة القاهرة الكبرى
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib