برهان الدين باش أعيان أشواك السياسة وألغام السلطة في العراق

"برهان الدين باش أعيان" أشواك السياسة وألغام السلطة في العراق

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

بغداد - وكالات

يسبر كتاب «برهان الدين باش أعيان حياته وعصره 1915 - 1975»، أغوار حقبة كاملة من التاريخ السياسي العراقي، تشمل مرحلة الانتداب والاستعمار والثورة وقيام الدولة القطرية ونشوء التيارات القومية، كما يطل الكتاب على مرحلة ثرية في التحولات السياسية العراقية، والتطورات التي شهدها العالم العربي. وهو يتناول سيرة الشيخ «برهان الدين باش أعيان العبّاسي»، أحد رجال النضال السياسي في «العراق» والعالم العربي، ومن أعلام السلك الدبلوماسي والنيابي والحزبي والوزاري في «العراق» خلال العهد الملكي. شغل برهان الدين باش أعيان الكثير من المناصب الحكومية والحزبية، وتزامنت فترة عمله الدبلوماسي والنيابي والحزبي والوزاري مع مرحلة من أكثر الأحداث السياسيّة المحلية والإقليميّة والدوليّة خطورة وحساسيّة ومصيريّة في العراق وسائر العالم العربي، ابتداء بالاحتلال البريطاني لجنوب العراق، وانقلاب «بكر صدقي» - «حكمت سليمان» عام 1936 - 1937، ومرورا بالحرب العالمية الثانية «1939 - 1945»، وظهور حركة «رشيد عالي الكيلاني» والعقداء الأربع عام 1941، واحتلال فلسطين. ويمتلك برهان الدين باش أعيان سجلا حافلا في العمل الدبلوماسي، وفي النضال السياسي والوطني في العراق، والقومي العربي، منذ مطلع شبابه وتخرّجه في كليّة الحقوق في بغداد عام 1937، حتى مغادرته العراق عام 1962. وقد اشتهر طيلة حياته بنشاطاته المتواصلة في مجالات العمل الخيري والإصلاحي الاجتماعي والعلمي، في العراق وسائر البلاد العربيّة والإسلاميّة. ويعرّف الكاتب بالظروف البيئيّة التي رافقت ولادة برهان باش أعيان ونشأته، متناولا جوانب واسعة منها تاريخ أسرته وتاريخ المنطقة خلال الفترة المحيطة بولادته وحياته. كما يؤرخ للأحداث السياسيّة والاجتماعيّة التي شهدها وتعامل معها صاحب السيرة وأسرته خلال الفترة التي عاصرها في حياته، ومنها معلومات جديدة ذات دلالة، تنشر للمرّة الأولى عن التاريخ المعاصر للعراق والمنطقة. مؤلف الكتاب هو أحمد برهان الدين باش أعيان، نجل صاحب السيرة، وهو باحث سعودي، ولد في (البصرة) عام 1950، وكان قد انتقل مع والده وعائلته إلى السعودية أواخر عام 1963، حين عمل والده (صاحب السيرة)، كمستشار قانوني لدى حكومتها حتى وفاته في أواخر عام 1975، وقد اكتسب المؤلف الجنسية السعودية، وعمل في شركة «أرامكو السعودية» في الظهران، في مركز الحاسب الآلي، والجيولوجيا وهندسة النفط، منذ عام 1984 حتى تقاعده عام 2010. ويحمل المؤلف شهادة الدكتوراه في الرياضيّات البحتة والتطبيقيّة، والماجستير في علوم الحاسب الآلي، وبالإضافة لاهتمامه بدراسة علوم النفط والرياضيات، فهو أيضا مهتم بالتاريخ والأديان والأدب العربي والإنجليزي، ويتحدث اللغة الإنجليزيّة، والفرنسية والألمانيّة. صدر الكتاب عن «دار الساقي» في بيروت، ويقع في 842 صفحة من القطع الكبير، ويتكون الكتاب من اثني عشر فصلا، يحمل الفصل الأول، عنوان: الخلفية الأسرية والأحداث السابقة للولادة (1258 - 1915)، وفيه يتناول المؤلف نسب آل «باش أعيان» وآل «شاوي» جناحي أسرته من ناحية الأب والأم، والموقف السياسي لأسرة «باش أعيان» في أواخر الدولة العثمانيّة، وموقفها من الاحتلال البريطاني لجنوب العراق. يحمل الفصل الثاني، عنوان: الطفولة (1915-1927)، وفيه يتناول ولادة «المترجم له» ونشأته، ونشاط وأوضاع أسرة «باش أعيان» الماليّة والتجاريّة، وكذلك مواقفها الاجتماعيّة والسياسيّة. ويحمل الفصل الثالث، عنوان: الصبا والشباب (1927-1937)، ويتعرض لدراسة برهان الدين باش أعيان، كما يتناول نشاطات الأسرة الماليّة والتجاريّة، ومواقفها السياسية. أما الفصل الرابع، الذي يحمل عنوان: المحاماة والسلك الدبلوماسي (1937-1948)، فيتعرض للفترة التي عمل فيها برهان الدين في مجال المحاماة، ثم عمله في السلك الدبلوماسي، في المرحلة الأولى من عمله. كما يتعرض لأدائه الخدمة العسكرية، في دورة الاحتياط، ثم عودته للعمل في السلك الدبلوماسي، في مرحلته الثانية، وكذلك عودته مجددا للعمل في المحاماة، ويعرج على الدور الذي لعبته أسرة «باش أعيان» في الحياة العامة. وينتقل الفصل الخامس، لتناول مرحلة النيابة والعمل الحزبي (1948-1954)، حيث يتعرض لعمل صاحب السيرة كنائب مستقل، وكذلك يتحدث عن الجبهة الشعبية البرلمانية، ويقف للحديث عن دور التجارة في المرحلة ذاتها، وقيام حزب «الجبهة الشعبية المتحدة»، وعودة «صاحب السيرة» للعمل النيابي. الفصل السادس، يتحدث عن مرحلة العمل الوزاري لبرهان باش أعيان: خلال المرحلة الأولى من (1954-1957)، وفيه يتحدث عن أول منصب وزاري تقله كوزير بلا وزارة، وتسلمه وزير الخارجية بالوكالة في حكومة نوري السعيد الثانية عشرة. ثم تعيينه وزيرا للخارجية بالأصالة في حكومة نوري السعيد الثانية عشرة، وتعيينه مجددا وزيرا للخارجية في حكومة نوري السعيد الثالثة عشرة، ومرحلة إحالته على التقاعد (مؤقتا). الفصل السابع، يتناول الوزارات التي شغلها برهان الدين، في المرحلة الثانية من عهد نوري السعيد، خلال الفترة (1957-1958)، حيث عين وزيرا للخارجية في حكومة «عبد الوهاب مرجان»، والفترة التي أصبح فيها وزيرا بلا وزارة، في حكومة نوري السعيد الرابعة عشرة، ثم تعيينه وزير الأنباء والتوجيه بالوكالة - في الحكومة ذاتها، ووزيرا بالأصالة. الفصل الثامن، يتناول انقلاب 14 تموز واعتقال برهان الدين، حيث يتعرض لحدث الانقلاب، ثم الاعتقال، والصعوبات التي لاقتها أسرة «باش أعيان» في البصرة، وجلسات التحقيق، فالمحاكمات. يفرد المؤلف الفصل التاسع لمرحلة المحاكمة والسجن وإطلاق السراح، وهو يبحث الفترة (4-10-1958 حتى 14-7-1961)، حيث يتعرض لمحاكمة برهان الدين والإجراءات التي اتخذت بحقه، وقرار التجريم وإصدار الحكم وفترة السجن قبل تخفيض الحكم، وما تبقى من سنوات السجن بعد تخفيض عقوبة الإعدام، ثم إطلاق السراح ومرحلة ما قبل مغادرة العراق. الفصل العاشر، يتناول المؤلف مرحلة الاغتراب، حيث أقام لفترات في كل من لبنان، والمملكة العربية السعودية. قبل أن يستقر فيها. الفصل الحادي عشر، يتناول مرض ووفاة برهان الدين. أما الفصل الثاني عشر، فتم تخصيصه لتقديم خلاصة تشمل سيرة المترجم له، والوضع السياسي العاصف في العراق خلال الحقبة التي عاشها هناك، وكان شاهدا على التطورات التي شهدها. * بين النيابة والوزارة عمل الشيخ «برهان» دبلوماسيا في عدّة مفوّضيّات وبعثات دبلوماسية وقنصليّات وسفارات عراقيّة في الخارج خلال الفترة بين عامي 1938 و1946، بما فيها المفوّضيّات والبعثات الدبلوماسيّة والقنصليات والسفارات العراقيّة في كل من «مصر» و«بريطانيا» و«إيران» و«تركيا» و«فلسطين»، ثمّ ترشح نائبا مستقلا عن لواء (أي محافظة) «البصرة»، ونائبا عن حزب الجبهة الشعبيّة المتّحدة، في البرلمان العراقي، وهو الحزب الّذي كان الشيخ «برهان» من كبار مؤسّسيه، والّذي كان فرع «البصرة» بالذات من الحزب المذكور من تأسيس الشيخ «برهان» نفسه، أيضا، وذلك خلال الفترة بين عامي 19447 و1954. وخلال الفترة بين عامي 1954 و1958، عيّن وزيرا للخارجيّة والأنباء (الإعلام)، في عدة حكومات خلال العهد الملكي في العراق، من بينها الحكومات التي ترأسها نوري السعيد، وعبد الوهاب مرجان وأحمد مختار بابان. * أحداث ساخنة يتعرض الكتاب للأحداث الهامة التي شهدها العراق والعالم العربي في الفترة التي عمل فيها برهان الدين باش في السياسة، إذ يقدم دراسة لانقلاب «بكر صدقي» - «حكمت سليمان» عام 1936 - 1937، وظروف الحرب العالميّة الثانية، وظهور حركة «رشيد عالي الكيلاني». وقد تزامنت هذه الفترة أيضا مع أحداث مفصليّة أخرى بالنسبة للعراق والعالم العربي، كان من أبرزها معاهدة «بورتسموث» العراقيّة - البريطانيّة أوائل عام 1948، وما تبعها من ردود فعل شعبيّة ونقابيّة وحزبيّة غاضبة، وثورة 23 يوليو في مصر على يد الفريق محمد نجيب عام 1952، وظهور جمال عبد الناصر، ودخول التنظيمات السياسية داخل الجيش العراقي حيث تشكلت بين صفوف الجيش العراقي أواخر عام 1952، خلايا سرية أسوة بتنظيم «الضباط الأحرار» المصري، حتى انقلاب 14 تموز 1958. في الفترة ذاتها كان الجوار العراقي ملتهبا وساخنا، فقد قامت معاهدة ميثاق بغداد، بين العراق وتركيا، ثم شملت دولا أخرى مثل باكستان، وإيران، وبريطانيا، وذلك بين عامي 1954 - 1958، وفي عام 1956 وقع العدوان الثلاثي على مصر، وقيام الوحدة العربيّة بين مصر وسوريا، مطلع عام 1958، والذي تبعه قيام الاتحاد العربي، كنواة بدأت بين العراق والأردن في فبراير (شباط) 1958. * انقلاب تموز في 14 تموز 1958 قامت مجموعة من الضبّاط وبعض الحزبيّين المدنيّين، ذوي الميول الشيوعيّة والقوميّة العربيّة والناصريّة والبعثيّة، وفي مقدّمتهم عبد الكريم قاسم والعقيد الركن عبد السلام عارف، بانقلاب أطاح بالعهد الملكي، وأدى إلى مقتل الأسرة المالكة العراقيّة ونوري السعيد وولده العقيد صباح السعيد، وعدد من المسؤولين العراقيّين. وتم تصفية رجال العهد الملكي بالقتل أو المحاكمة أو النفي، إذ حوكم ما يزيد على الثلاثين من رجال العهد الملكي، المدنيّين والعسكريّين، وبينهم برهان الدين باش أعيان أمام المحكمة العسكريّة العليا الخاصّة، وكانت المحاكمات علنيّة. وقد حكم على عدد من المتّهمين بأحكام متفاوتة، بين السجن القصير الأمد والسجن الطويل الأمد، بما في ذلك السجن المؤبّد، والإعدام وكان برهان الدين من بين الذين حكم عليهم بالإعدام، قبل أن يخفف العقوبة عنه، وبعد أن قضى فترة 3 أعوام في السجن، أطلق سراحه بعدها، وانتقل مع أسرته للسكن في بيروت مطلع عام 1962، ومن ثم، في أواخر عام 1963، انتقل إلى المملكة العربية السعودية، حيث عمل مستشارا قانونيا لدى حكومتها حتى وفاته في أواخر عام 1975.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برهان الدين باش أعيان أشواك السياسة وألغام السلطة في العراق برهان الدين باش أعيان أشواك السياسة وألغام السلطة في العراق



GMT 06:25 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

“السنوات العجاف”إصدار جديد لمحمد الصديق معنينو

GMT 23:43 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيع رواية "ودارت الأيام" في بيت السناري الخميس

GMT 04:14 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

المصرية اللبنانية تصدر "حارس الفيس بوك" لـ شريف صالح

GMT 04:12 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة المصرية تصدر كتاب "دليل التطريز السيناوى"

GMT 03:36 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

قصور الثقافة تصدر "غرف للموتى.. مطبخ للأحياء"

GMT 00:45 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"فؤاد قاعود موال الحرية" أحدث إصدارات "الأعلى للثقافة"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برهان الدين باش أعيان أشواك السياسة وألغام السلطة في العراق برهان الدين باش أعيان أشواك السياسة وألغام السلطة في العراق



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مزوّد بالستان

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 19:16 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان مميّزة
المغرب اليوم - الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان مميّزة

GMT 09:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن
المغرب اليوم - سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 07:15 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة
المغرب اليوم - منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة

GMT 03:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن استعراض بكين عضلاتها في هراري
المغرب اليوم - شكوك بشأن استعراض بكين عضلاتها في هراري

GMT 03:49 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تعلن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
المغرب اليوم - شيرين الرماحي تعلن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 14:20 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أمل كلوني تجذب الأنظار إلى إطلالاتها الجديدة
المغرب اليوم - أمل كلوني تجذب الأنظار إلى إطلالاتها الجديدة

GMT 07:21 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو الاختيار الأفضل لرحلة لن تنساها
المغرب اليوم - طريق سان فرانسيسكو الاختيار الأفضل لرحلة لن تنساها

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 20:38 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لشاب اغتصب فتاة أمام والدها في الجديدة

GMT 16:57 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يقع في حب الصخيرات ويستقر بها منذ نحو عام

GMT 23:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لقجع يؤكد ننتظر رد "الفيفا" في قضية منير الحدادي

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 13:28 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حوادث سير خطيرة للجماهير الرجاوية بالطريق السيار

GMT 03:46 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن المؤبد لمغربي قتل زوجته وخنق أطفاله الثلاثة

GMT 00:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن مشاركة نور الدين امرابط في مباراة برشلونة

GMT 21:04 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هيرفي رونار يحسم قراراه في وديات المنتخب المغربي من روسيا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib