المغرب اليوم  - قصص للغواتيمالي مونتيروسو من الإسبانية إلى العربية
ترامب يتهم كلينتون بأنها أتاحت لكوريا الشمالية امتلاك السلاح النووي أميركية تدهس ابنتها بالسيارة لأنها خالفت أوامرها 42 غارة جوية لمقاتلات التحالف العربي على مواقع الحوثيين في مديريتي حرض وميدي بمحافطة حجة شمال اليمن. الرئيس اليمني يلتقي بنظيره الأميركي ترامب لمناقشة العلاقة الثنائية بين البلدين عباس يؤكد أن إسرائيل قاطعت وأعاقت كل المبادرات الرامية لإحياء عملية السلام نجاة ضابط في الاستخبارات العسكرية اليمنية من محاولة اغتيال عبر تفجير عبوة ناسفة زرعت بسيارته في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت شرق اليمن نجاة ضابط في الاستخبارات العسكرية اليمنية من محاولة اغتيال عبر تفجير عبوة ناسفة زرعت بسيارته في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت شرق اليمن عباس يعلن أن الأمم المتحدة تتحمل مسؤولية قانونية وأخلاقية وسياسية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي الدفاع الروسية تؤكد أن الهجوم على مواقع الجيش العربي السوري شمال حماة ينتهك اتفاق أستانا 4 غارات لطيران التحالف على مديرية الظاهر شمال اليمن
أخر الأخبار

قصص للغواتيمالي مونتيروسو من الإسبانية إلى العربية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - قصص للغواتيمالي مونتيروسو من الإسبانية إلى العربية

الرباط - وكالات

في سياق اهتمامه بالأدب الإسباني اصدر مشروع »كلمة« للترجمة - أبوظبي »الأعمال الكاملة وقصص أخرى« للكاتب الغواتيمالي أوغستو مونتيروسو. ونقلته إلى العربية عن الإسبانية المترجمة الأردنية نهى أبوعرقوب.تعدّ هذه القصص من كلاسيكيات القصّة القصيرة الحديثة في القرن العشرين. وقد ضَمنت لمؤلّفها مكانة بين كبار كتاّب القصة في أميركا اللاتينية إلى جانب خورخي بورخيس وخوليو كورتاثار وخوان رولفو، وجعلت منه رائداً لما يعرف بالقصة المينيمالية أو القصيرة جدّاً. ففي مجموعته هذه تتأكد سمة أساسيّة في عالمه القصصي ألا وهي المفارقة التهكمية، وتتجلّى السمات الكبرى التي تميّز مجمل أعماله ومسيرته الأدبية: خيال جامح غذّته قراءات أدبية معمّقة وبالغة التنّوع (من الأدب الإغريقي واللاتيني إلى كُتّاب الحداثة الأثيرين لديه: جويس، بروست، كافكا وفولكنر، مروراً بأدب العصر الذهبيّ في إسبانيا) وتجربة حياتية واسعة الغنى؛ ومزج ذكي ولامع بين الجدية العميقة والسخرية اللاذعة، ثمّ قدرة كبيرة على توظيف المحاكاة الساخرة لنصوص كلاسيكية ومرجعيات أدبية وأسطورية راسخة في سبيل نقد النزعة الأكاديمية والتعبيرات النمطية في الكتابة، إضافة إلى جرأة كبيرة في نقد الواقع الاجتماعيّ والسياسيّ. وذلك كلّه عبر تقنيات سرديّة حداثيّة متنوعة تقوم على التناصّ والميتا سرد وعلى لغة رصينة محكمة تفيد من تقنيات الحذف والإيجاز. وإذا كانت السخرية هي السّمة الأبرز في رصد مونتيروسو للعديد من مظاهر »الكوميديا البشرية« عبر قصصه، فإنّ هذه السخرية لا تحيل إلى موقف متعال لمثقّف ينظر من برجه العالي إلى ضعف أمثاله من البشر وعثراتهم و أخطائهم وحماقاتهم. فهو الذي انخرط سياسيّاً وناضل ضد الديكتاتورية في بلاده، وعاش جلّ حياته ومات في منفاه المكسيكي، يؤكد في أكثر من موضع أنّ ما يكتبه ينبع أساساً من شعور عميق بالتعاطف مع البشر ومن الإشفاق عليهم غير مستثنٍ نفسَه، كما أن الكثير من نصوصه، خصوصاً تلك التي ينتمي أبطالها إلى عالم الكتابة والأدب، كقصّته »الأعمال الكاملة« التي يختتم بها هذه المجموعة، تعبّر في حقيقتها عن هواجسه الشخصيّة ككاتب وعن شكوكه وتساؤلاته حول معنى الأدب ووظيفته وعلاقته بالحياة. يعد أوغستو مونتيروسو( 1921 - 2003)، في نظر الكثير من أدباء أمريكا اللاتينية من أمثال غابرييل غارسيا ماركيز وماريو بارغاس يوسّا وإدواردو غاليانو معلّماً ومجدّداً في أساليب السرد وتقنياته، وحظيت كتاباته بنجاح نقديّ وجماهيري.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - قصص للغواتيمالي مونتيروسو من الإسبانية إلى العربية  المغرب اليوم  - قصص للغواتيمالي مونتيروسو من الإسبانية إلى العربية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - قصص للغواتيمالي مونتيروسو من الإسبانية إلى العربية  المغرب اليوم  - قصص للغواتيمالي مونتيروسو من الإسبانية إلى العربية



خطفت الأنظار خلال أسبوع الموضة في لندن

هايلي بالدوين تظهر في إطلالتين مثيرتين على المنصّة

لندن ـ كاتيا حداد
ظهرت عارضة الأزياء هايلي بالدوين، في إطلالة مثيرة خلال عرض المصمم الشهير جوليان ماكدونالد Julien Macdonald، على منصة أسبوع الموضة في لندن، حيث سيطرت الجرأة على مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2018، وتميّتز التصاميم بالطابع العصري الجريء والمثير. خطفت بالدوين البالغة 20 عامًا من العمر، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في إطلالتين جريئتين، حيث ارتدت في الإطلالة الأولى فستانًا عاريًا وقصيرًا من اللون الأسود كشف عن ساقيها الطويلتان ومنطقة الخصر، ومحيط منطقة الصدر، وكان الفستان أشبه بالبيكيني ومزود بأشرطة متقاطعة فقط عند الخصر، أما إطلالتها الثانية، فقد ظهرت على المنصة في فستان مثير، بأكمام طويلة، يشبه شبكة الصيد. ووضعت ابنة الممثل الشهير ستيفن بالدوين والمولودة في ولاية أريزونا، المكياج السموكي للعيون،  بينما كان شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها بطريقة مستقيمة، وكانت ملكة الجمال بالدوين واجهة مثيرة خلال أسابيع الموضة في الخريف، خاصة ليلة الجمعة الماضية، حيث كانت مركز الاهتمام في

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 المغرب اليوم  - خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 05:37 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

سكوتي نيل هيوز ترفع دعوى قضائية ضد "فوكس نيوز"
 المغرب اليوم  - سكوتي نيل هيوز ترفع دعوى قضائية ضد

GMT 09:54 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"غولد كوست" تضم مجموعة من السيدات اليافعات فقط

GMT 04:51 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصميم مميز للمنزل الذي تم فيه تصوير "برود تشيرش"

GMT 06:26 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف دور الكربوهيدرات في إنقاص الوزن

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib