المغرب اليوم  - حبر هندي مسرحية عن التناقض بين الأسلوبين الهندي والأوروبي

"حبر هندي" مسرحية عن التناقض بين الأسلوبين الهندي والأوروبي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

دمشق - سانا

"حبر هندي" مسرحية من تأليف الكاتب البريطاني توم ستوبارد ترجمة الدكتور نايف الياسين صادرة حديثا عن الهيئة العامة السورية للكتاب ضمن سلسلة مسرحيات عالمية. في هذه المسرحية التي كتبها عام 1995 يتناول ستوبارد التناقض بين الأسلوبين الهندي والاوروبي في الشعر والفنون البصرية حيث يشرح إحدى شخصيات المسرحية نيراد داس لـ فلورا كرو النظرية الهندية الكلاسيكية للراسات التسع والتي هي عبارة عن تراكيب نغمية تجمع كل أشكال الفنون. ترتبط كل من راسا بلون وبمزاج ونغمة موسيقية وعنوان المسرحية يشير إلى شرينغارا بـ راسا الحب الشهواني المرتبط بلون يمزج بين الأزرق والأسود والإله كريشنا الذي تظهر بشرته دائما ملونة بالأزرق الداكن. في البداية تشعر فلورا بالحيرة إزاء هذا التراث الفني لكن وقوعها في حب نيراد يجعلها تدرك أن ذاك هو اللون الذي يبدو عليه تحت ضوء القمر. تدور أحدث المسرحية في مرحلتين الأولى في الهند عام 1930 والثانية في منتصف ثمانينيات القرن العشرين في انكلترا والهند. كتابات ستوبارد كما يراها الناقد المسرحي مايكل بيلينغتون تتنطح لمواضيع يخشى الكثير من الكتاب المسرحيين مقاربتها وتبدأ بالماورائيات مرورا بالميكانيك الكمي وفلسفة الأخلاق وانتهاء بالهبوط على القمر إلا أن وراء كل ذلك ثمة شغفا بقضايا إنسانية جوهرية ينضح بقلق متزايد إزاء إساءة استعمال الحرية وطبيعة الحب. فاز الكاتب المسرحي البريطاني توم ستوبارد بجائزة بين بنتر لعام 2013 التي أسست لتخليد ذكرى الكاتب المسرحي هارولد بنتر الحائز جائزة نوبل للآداب. ويعد ستوبارد من أشهر كتاب الدراما المعاصرين في بريطانيا ونالت مسرحياته شهرة عالمية كبيرة ومثلت في العديد من مسارح العالم. ولد ستوبارد باسم توماس ستراوزلر في تموز عام 1937 في مدينة زلين في تشيكوسلوفاكيا عمل صحفيا بين عامي 1954 و1960 ثم أصبح ناقدا مسرحيا كتب عدة مسرحيات للاذاعة والتلفزيون من أهم أعماله "موت روزينكرانتز وغيلدينستيرن" المفتش الحقيقي هاوند وجسر البرت وإذا كنت مسروا سأكون صريحا وغيرها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - حبر هندي مسرحية عن التناقض بين الأسلوبين الهندي والأوروبي  المغرب اليوم  - حبر هندي مسرحية عن التناقض بين الأسلوبين الهندي والأوروبي



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - حبر هندي مسرحية عن التناقض بين الأسلوبين الهندي والأوروبي  المغرب اليوم  - حبر هندي مسرحية عن التناقض بين الأسلوبين الهندي والأوروبي



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib