المغرب اليوم  - الحياة الملكية في البلاط الملكي كتاب للمؤرخ ألفريد جوشوا بتلر

"الحياة الملكية في البلاط الملكي" كتاب للمؤرخ ألفريد جوشوا بتلر

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - أ ش أ

صدر حديثًا عن دار" ليليت " للنشر والتوزيع كتاب "الحياة الملكية في البلاط الملكى" تأليف المؤرخ "ألفريد جوشوا بتلر"، وترجمة وتحقيق كل من "الدكتور محمد عزب والدكتورة مى موافى. يتناول الكتاب عبر فصوله المختلفة الكثير من الوقائع والأحداث التي عايشها الكاتب داخل البلاط الملكى بشكل خاص، وفى مصر بشكل موسع. ونُشر هذا الكتاب في إنجلترا عام 1887، ولم يوجد في أي مكان في مصر نظرا لقدمه، والإشارتان الوحيدتان إليه ترجعان إلى المؤرخ إلياس الأيوبى (عكا 1874- مصر 1927) والدكتور إبراهيم عوض الذي طالعه أثناء دراسته في إنجلترا. والنسخة الوحيدة المعلومة في مصر هي التي أثبتها الأيوبى في كتابه "تاريخ مصر في عهد الخديو إسماعيل باشا من 1863 إلى 1879 ج2، القاهرة، دار الكتب المصرية، 1923، ص 399 وترجم منها فقرة توضح ما أسره الخديو توفيق لبتلر عن علاقته بأبيه الخديو إسماعيل. يذكر أن ألفريد جوشوا بتلر، تلقى تعليمه الجامعى في جامعة أكسفورد وواصل دراسته العليا ملتحقا بالعمل كعضو هيئة تدريس بكلية براسنوز عام 1877 وحصل على درجة الدكتوراه عام 1902م، في يناير من عام 1880 استدعاه الخديو محمد توفيق ليتولى تعليم أبنائه فمكث في هذه الوظيفة حتى فبراير 1881م، وخلال الشهور التي قضاها بتلر في مصر انكب على دراسة التاريخ والآثار القبطية والإسلامية وشهد مقدمات الثورة العرابية. كما ألف بتلر كتاب "فتح العرب لمصر" عام 1902 وترجمه الأستاذ محمد فريد أبوحديد وصدر عن مكتبة مدبولى في عام 1996.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الحياة الملكية في البلاط الملكي كتاب للمؤرخ ألفريد جوشوا بتلر  المغرب اليوم  - الحياة الملكية في البلاط الملكي كتاب للمؤرخ ألفريد جوشوا بتلر



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الحياة الملكية في البلاط الملكي كتاب للمؤرخ ألفريد جوشوا بتلر  المغرب اليوم  - الحياة الملكية في البلاط الملكي كتاب للمؤرخ ألفريد جوشوا بتلر



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib