معنى جديد للحب الإلهي في ديوان نبيل طعمة أشرب نخبك
حسن روحاني يعلن ستجري انتخابات على أساس دستور جديد في سورية قيادة التحالف العربي تجدد دعوتها للأمم المتحدة لسرعة إرسال فريق مختص للاجتماع مع المختصين في قيادة قوات التحالف لمراجعة وتحسين آلية التحقق والتفتيش الخاصة بالأمم المتحدة (UNIVN) التحالف يقرر إعادة فتح ميناء الحديدة ومطار صنعاء اعتباراً من يوم غد الخميس انطلاق أعمال القمة الثلاثية بين بوتين وأردوغان وروحاني بشأن الأزمة السورية في سوتشي مليشيا الحوثي وصالح تشن قصفاً مدفعياً على المناطق السكنية في مديرية مقبنة غرب مدينة تعز جنوبي اليمن التحالف العربي يستجيب لطلب اللجنة الدولية للصليب الأحمر للسماح بإخلاء خمسة أشخاص من موظفيها من مطار صنعاء الدولي شمال اليمن الملك محمد السادس يدين جريمة متطرفة في نيجيريا مكتب الصرف يحذر المغاربة من التعامل بعملة "بيتكوين" الافتراضية‎ سعد الحريري يصرح من بيروت باقٍ معكم للحفاظ على عروبة لبنان الاتحاد الأوروبي يمول مشاريع 100 من رواد الأعمال في مصر
أخر الأخبار

معنى جديد للحب الإلهي في ديوان نبيل طعمة أشرب نخبك

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - معنى جديد للحب الإلهي في ديوان نبيل طعمة أشرب نخبك

دمشق - سانا

يطرح الدكتور نبيل طعمة في ديوانه الجديد "أشرب نخبك" معنى جديداً للحب الإلهي الذي يؤدي إلى سلوك قويم معتدل يدل على التسامح والعدالة والمساواة دون إرهاق للإنسان أو انسياق وراء تطرف أو انحياز معتمداً المعاني الدلالية الكامنة وراء الألفاظ والحروف كقوله في قصيدة أشرب نخبك: أرى ألقك يضم النور منفعلاً ومرتجفاً .. أهز الكأس أرى موجك .. يبحر منه إلى شفتي وفي فلسفته يرى طعمة أن الخشية ليست كما يراها الآخرون ويفسرها بالخوف فهي دلالة على الانسجام الكلي بين الخالق والمخلوق الصالح الذي يرتبط بروحه مع الذات المكونة للكون والمرتبطة بأدواته وأسسه عبر الصفاء المطلق فيعتبر أن العلاقة المنطقية بين الخالق ومخلوقاته لا تبنى على خوف إنما على ما تعنيه كلمة الخشية من تلبية المعطيات التي أرادها الله فيسمو بها الإنسان ويصبح واثقا وقوياً بما يمتلكه من علاقة تربطه بالذات الإلهية يقول: أشرب نخبك.. نخب الخشية أنهي خوفي منك .. وأعلم أني بحبك .. لست أخافك ويستقرئ من يغوص بأعماق النص المكتوب بروح صوفية أن المعاني هي إشارة قاطعة لعلاقة كونية تربط بين الكائن الصالح ذي السلوك القويم وبين الخالق دون أن تكون هناك أي ظاهرة من ظواهر الدهشة في طرح الفكرة التي يريد منها أن الصحيح هو عدم السعي إلى الجنة أو عدم الخوف من النار فهي أشياء عادية وطبيعية عندما يرقى المرء إلى مستوى النقاء ومحبة الخالق من خلال السلوك السليم يقول: لا أرجو الجنة .. ولا أخاف النار بكوني أومن بالعشق .. ومهاب جلالك فأنت موجود سرك لذلك يتوجب استقراء اللفظة الدلالية بشكل فلسفي وربطها بانتمائها النفسي إلى الجذر النامي على مجموعة رؤى تعكس العقلانية وتستغرق في الرؤية الشعرية وتوضح التجربة الذاتية التي دفعت بعواطف استطاعت أن تصل إلى مصالحة نفسية شديدة مع النفس الراقية تلك النفس التي أصبح وجودها قليلاً في زمن المتاهات يقول: أشرب نخبك .. أبحث عنك .. بين النظر والبصر بين الجفن ودقته .. فأراك في ماء العين ورقته أشعر أني الحق المحتوم تحت هلالك وفي غمرة السكر والبحث عن الحقيقة يصل طعمة إلى تعميم فكرة العدالة التي تصل إلى قمة إرضاء الخالق دون التفريق بين إنسان وآخر إلا بمعاملته وسلوكه فلا سلطان إلا سلطان الحق والهداية بالتساوي والرضى والإقناع بما يتوافق مع المنطق العقلي للإنسان يقول: نحن أبرام وموسى .. نحن يوحنا المتعمدين بنهر عمادك نحن عيسى .. ولوقا ومرقص نخبك مريم .. أشرب نخبك برغم تنوع المواضيع الدالة على صوفية خلاقة تمكن طعمة برؤاه الشعرية أن يوحد العاطفة ومفرداته بأسلوب تعبيري يدل على وحدة موضوع متكاملة تدور حول الحدث النفسي والعاطفي الذي جاء مترابطاً منذ بداية النص المكون من رؤى متعددة وصولاً إلى الخاتمة. يذكر أن الكتاب من منشورات دار الشرق للطباعة والنشر يقع في 124 صفحة من القطع المتوسط.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معنى جديد للحب الإلهي في ديوان نبيل طعمة أشرب نخبك معنى جديد للحب الإلهي في ديوان نبيل طعمة أشرب نخبك



GMT 06:25 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

“السنوات العجاف”إصدار جديد لمحمد الصديق معنينو

GMT 23:43 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيع رواية "ودارت الأيام" في بيت السناري الخميس

GMT 04:14 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

المصرية اللبنانية تصدر "حارس الفيس بوك" لـ شريف صالح

GMT 04:12 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة المصرية تصدر كتاب "دليل التطريز السيناوى"

GMT 03:36 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

قصور الثقافة تصدر "غرف للموتى.. مطبخ للأحياء"

GMT 00:45 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"فؤاد قاعود موال الحرية" أحدث إصدارات "الأعلى للثقافة"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معنى جديد للحب الإلهي في ديوان نبيل طعمة أشرب نخبك معنى جديد للحب الإلهي في ديوان نبيل طعمة أشرب نخبك



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

سيلينا غوميز تجذب الأنظار بشعرها الأشقر الأنيق

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف
المغرب اليوم - روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

رحلة أسرية داخل منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب
المغرب اليوم - رحلة أسرية داخل منتجع

GMT 01:52 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الإحباط يسيطر على ميركل بعد أزمة تكوين الائتلاف الحكومي
المغرب اليوم - الإحباط يسيطر على ميركل بعد أزمة تكوين الائتلاف الحكومي

GMT 00:53 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل ستفاجئ الجمهور ببرنامجها الجديد على "أون لايف"
المغرب اليوم - لبنى عسل ستفاجئ الجمهور ببرنامجها الجديد على

GMT 09:02 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل واحترام كبير للنساء
المغرب اليوم - عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل واحترام كبير للنساء

GMT 07:45 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي ملاذ استوائي يخطف الألباب وأنشطة مميزة
المغرب اليوم - جزيرة بالي ملاذ استوائي يخطف الألباب وأنشطة مميزة

GMT 06:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي ترغب في تمديد الطابق السفلي لمنزلها في لندن
المغرب اليوم - ديزي لوي ترغب في تمديد الطابق السفلي لمنزلها في لندن

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 02:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وائل جمعة يهنئ مدرب الرجاء بعد فوزه بكأس العرش

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 23:10 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل هروب عبد الحق بنشيخة من "المغرب التطواني"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي

GMT 20:35 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب التطواني يحدد الأجر الشهري لفرتوت بـ80 ألف درهم

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة الحريري تلقي بظلالها على العمال المغاربة في "سعودي أوجيه"

GMT 06:00 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات "الأرصاد الجوية" لطقس المملكة المغربية الإثنين
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib