كتاب يبحث بخصائص العمارة العربية لـ عفيف البهنسي

كتاب يبحث بخصائص العمارة العربية لـ عفيف البهنسي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كتاب يبحث بخصائص العمارة العربية لـ عفيف البهنسي

دمشق - سانا

بعد كتابه الموسوعي القيم تاريخ الفن والعمارة يعود الباحث الدكتور عفيف البهنسي الى موضوع العمارة مجددا في كتابه الصادر حديثا تحت عنوان العمارة العربية بين الاستشراق والعالمية حيث يستفيض البهنسي هنا في بحث ودراسة خصائص هذه العمارة وروائزها وتأثيرها على فن العمارة في بلدان العالم وتأثرها هي بالفنون الأخرى ومن ثم رصد تحولات هذا التفاعل الفني في عصور متتالية. من حيث التوصيف العام لمفهوم فن العمارة يرى البهنسي أن هذا الفن هو لغة فراغية تمثل الانسان وهو أشبه باللغة التي تحمل دلالات وتقوم بوظائف إنسانية واجتماعية وثقافية وهو فن جامع لكل الفنون التشكيلية والتطبيقية ويعبرعن هوية ثقافية وجمالية فنية لأمة من الأمم. ويعتبر أن التراث المعماري الإسلامي ثروة حضارية لابد من العناية بها وحمايتها كما لا بد من دراستها وايضاح خصائصها وفوائدها والعمل على اكمال مسيرة تطورها لتصبح أكثر ملاءمة مع ظروف العصر ومتحولاته الحضارية ويأسف البهنسي لكون هذه العمارة التي تطورت من المضارب في البوادي إلى الأوابد في المدن قد انقطعت فجأة عن التطور والنمو الصاعد واستسلمت لطرز معمارية سهلة بسيطة وفدت مع مستحدثات المدينة في الغرب إلى جميع البلاد الإسلامية. خصائص التراث المعماري في البلاد العربية تبرز كما يراها البهنسي في الخاصية الإنسانية التي تتجلى في شكل المدينة المتلاحمة المتواصلة بشوارع ضيقة وأزقة مكونة من مجموعات متضامنة متآلفة تسمى الحارات أو الزنقات ولقد عبر هذا التلاحم عن العلاقات الاجتماعية التي تقوم على نظام شبيه بنظام العشيرة أو القبيلة التي تقوي أمنها بتراص منشآتها وبإغلاق مناطقها بأبواب تصد أي فضول أو اعتداء. تحت عنوان العمارة الخضراء تحدث البهنسي في كتابه عن الخاصية الصحية في العمارة الإسلامية والتي تحقق التوازن المناخي أو ما يسمى التكييف عن طريق التكوين المعماري للمنزل لكنه لم يتطرق إلى آثار هذا النمط المعماري على الذهنية العربية وطريقة التفكير والتواصل مع الآخر. الكتاب الذي قسمه المؤلف إلى خمسة عشر فصلا في 231 صفحة من القطع الكبير حاول تلمس كل جوانب موضوع العمارة العربية قديما وحديثا من النواحي الاجتماعية والاقصادية والفنية وأبراز الهوية المشرقية العربية فيه وتداخل العمارة بالفن التشكيلي وفن الزخرفة إضافة للناحية الوظيفية لكل تصميم معماري. أما عمران المدينة العربية الذي خصص له الباحث الفصل الثالث عشر فيتناول تاريخ المدينة العربية وركز فيه على الهوية والتقاليد العمرانية والمعمارية التي تتمثل في المدن العربية القديمة التي كونت الملامح الذاتية الحضارية للإنسان العربي عبر التاريخ وأكد أنه على الرغم من طغيان الحداثة والغزو الثقافي والفني الأجنبي فإن الشكل المعماري العربي هو الهوية القومية التي يجب أن نحافظ عليها لبناء إنسان المستقبل. وانتقد في هذا الباب المسؤولين عن تخطيط المدن العربية الحديثة الذين لم يلتفتوا إلى مشاريع الطلاب العرب المتطلعين إلى انقاذ المدينة العربية من الهجانة والتغريبية حيث بقيت هذه المشاريع حبيسة الأوراق والمخططات. وفي مكان آخر اعتبر البهنسي أن أسوأ اختراق للهوية العربية هو الاهتمام بتدريس العمارة الهجينة والتأكيد على أهميتها وعالميتها في مناهجنا التعليمية مشيرا إلى أن المنظمة الاسلامية للثقافة والتربية والعلوم تسعى إلى درء هذا الاختراق. وختم الباحث كتابه بملحق تضمن أسماء أشهر المعماريين في العصر الحديث وآخر يعرض لأشهر الأوابد والتحف المعمارية العربية في دمشق والمدن العربية الاخرى وحتى في الاندلس ونماذج من المباني العالمية القديمة والحديثة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب يبحث بخصائص العمارة العربية لـ عفيف البهنسي كتاب يبحث بخصائص العمارة العربية لـ عفيف البهنسي



GMT 06:25 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

“السنوات العجاف”إصدار جديد لمحمد الصديق معنينو

GMT 23:43 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيع رواية "ودارت الأيام" في بيت السناري الخميس

GMT 04:14 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

المصرية اللبنانية تصدر "حارس الفيس بوك" لـ شريف صالح

GMT 04:12 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة المصرية تصدر كتاب "دليل التطريز السيناوى"

GMT 03:36 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

قصور الثقافة تصدر "غرف للموتى.. مطبخ للأحياء"

GMT 00:45 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"فؤاد قاعود موال الحرية" أحدث إصدارات "الأعلى للثقافة"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب يبحث بخصائص العمارة العربية لـ عفيف البهنسي كتاب يبحث بخصائص العمارة العربية لـ عفيف البهنسي



في إطار سعيها لمساعدة الفئات الفقيرة والمحتاجة

ليلي كولينز تظهر بإطلالة رائعة في حفلة خيرية

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
لطالما عُرف عن الممثلة الأميركية ليلي كولينز استخدامها لشهرتها في سبيل أهداف نبيلة، لم ترفض الدعوة لحضور حفلة "Go Campaign Gala" الخيري الخاص بجمع الأموال لصالح الأيتام والأطفال الضعفاء في جميع أنحاء العالم، وأطلت النجمة البالغة من العمر 28 عامًا على جمهورها بإطلالة جذابة وأنيقة خلال الحفلة التي عقدت في مدينة لوس أنجلوس، مساء السبت. ارتدت بطلة فيلم "To The Bone"، فستانًا قصيرًا مطبوعًا بالأزهار ذو كتف واحد جذب انظار الحضور، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة ذات كعبٍ عال أضاف إلى طولها مزيدا من السنتيمترات، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، واكملت إطلالتها بلمسات من المكياج الناعم والقليل من الاكسسوارات. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا لكولينز برفقة الممثل الشهير روبرت باتينسون بطل سلسلة أفلام "Twilight"، الذي جذب الانظار لإطلالته المميزة. بدأت الممثلة الأميركية العمل على تصوير فيلم "Tolkein"، وهو فيلم دراما سيرة ذاتية، الفيلم من بطولة

GMT 09:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"المعطف الصوفي" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
المغرب اليوم -

GMT 08:02 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة "تبليسي" وجهتك المثالية في عطلة نهاية الأسبوع
المغرب اليوم - مدينة

GMT 08:08 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل "فورناسيتي" تكشف عن مزج خيالي للفن بالديكور
المغرب اليوم - جولة داخل منزل

GMT 04:06 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ترنتي ميرور" تأمل في شراء مجموعة صحف جديدة في انجلترا
المغرب اليوم -

GMT 06:00 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحجار النادرة تزين المجموعة الجديدة من "بوميلاتو"
المغرب اليوم - الأحجار النادرة تزين المجموعة الجديدة من

GMT 09:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن
المغرب اليوم - سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن
المغرب اليوم - لا تتعجل عند شراء أي قطعة أثاث لمنزل أحلامك لمجرد اقتناصها

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 20:38 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لشاب اغتصب فتاة أمام والدها في الجديدة

GMT 16:57 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يقع في حب الصخيرات ويستقر بها منذ نحو عام

GMT 23:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لقجع يؤكد ننتظر رد "الفيفا" في قضية منير الحدادي

GMT 00:26 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة أكبر معمر في المغرب عن عمر 140 عامًا

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 09:05 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أسعار المحروقات بعد إقرار الزيادة الجديدة

GMT 22:58 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأمن" ينفي تحرش شرطيين بسيدتين في الدار البيضاء"

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib