المغرب اليوم  - الأرض تزهر من جديد قصائد تجمع الأصالة بالمعاصرة

"الأرض تزهر من جديد" قصائد تجمع الأصالة بالمعاصرة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

دمشق - سانا

الأرض تزهر من جديد مجموعة قصائد للشاعر عبد الكريم عبد الكريم غلب عليها أسلوب حداثي حاول خلاله أن يجمع بين الأصالة والمعاصرة إلا أن التعامل مع بعض المواضيع بشكل مقصود خفف من العاطفة وألحق بعض الجمود بالقصائد كما جاء في قصيدة "خالد في الأرض والسماء": خضرتي طعان إني قد رميت /القرطل/ إليكم أرسل المنجل في القرطل كي أحصد قمح الأغنية بسمة الزمان خالد كيف عاقرت البذار ورعشت القمح في جنح النهار. ويحاول الشاعر أن يتعامل مع المرأة عبر دلالات رمزية دو ن أن يعتمد على العاطفة فتتنافر الأسس المكونة للقصيدة ويأتي الإيقاع الموسيقي بارداً بسبب هذا النفور الذي انتشر عبر ألفاظ النص الشعري واستخدام استعارات لا تتجانس مع المعاني المرجوة يقول في قصيدة "البيضاء": بيضاء يا مرعى القمر اليوم أرحل عنك يا ملقى القطا اليوم أنأى عن وجود عن تويجات السحر عن هودج الأحلام عن عرش السهر. وللرثاء وجود في مجموعة عبد الكريم الشعرية يخص فيه صديقه الذييشكل شيئاً هاماً في حياته ووجوده إنسانياً ووطنياً حسب المفردات التي حاول أن يشكل بها لوحاته الشعرية وتراكيبه المكونة من مزيج تباينت فيه المستويات في القصيدة الواحدة فكان المطلع دافقاً بالعاطفة والحيوية بيد أنه بدأ بالتفكك الذي سببه استخدام بعض الكلمات المعجمية التي زجها بين مفردات الرثاء المعبرة عن حزن في زمن معاصر اختلف عن الماضي بكثير من التقاليد وطرائق التعاطي مع البيئة يقول في قصيدة "هل مثل دمعي أي نيل": ستون دمعاً في العراء.. هل مثل دمعك يا محمد أي نيل ستون حزناً آن أن يترجل العيون سرج الهواء هذه ثرياه انطلقت من حزنها. وفي المجموعة كتب عبد الكريم للطفولة بأسلوب شعري تجاوز في المستوى بقية القصائد وكانت العاطفة أكثر من المستوى الذي اعتاد عليه في النصوص الأخرى كما أنه استخدم صورا شفافة تلاءمت مع المستوى الرقيق لمتطلبات الطفولة حيث تمكن في قصيدة :نهر لا ينام" أن يؤدي المعنى وفق التوازن الموضوعي لمسار القصيدة إذ يقول: طفل نور.. نام في جنح البخور قرأت أحلامه طيراً تغني للزهور كما تمكن الشاعر من أن يتعامل مع الشهادة بشكل لائق وفق أسلوب تمكن من الوصول إلى مستوى عال من الشعرية مع قدرة في انتقاء المعاني والكلمات الملائمة لموقف الشهادة والمكانة التي يحظى بها الشهيد إضافة إلى الإيقاع الذي رافق القافية المقيدة كما في قصيدة "وتبكي الكراكي" التي كتبها إلى الشهيد الأديب محمد رشيد الرويلي ويقول فيها: كلنا دمعة يا رشيد كلنا غصة يا شهيد كلنا ألم أخضر يتزيا حماماً وحبر عقيق سما من جديد. يذكر أن الكتاب الذي تشابه فيه الأسلوب التعبيري والطرح الشعري من منشورات اتحاد الكتاب العرب اعتمد التفعيلة الشعرية في نصوصه دون أن يتمكن من الحفاظ على التسلسل الإيقاعي والإمساك بالوزن.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الأرض تزهر من جديد قصائد تجمع الأصالة بالمعاصرة  المغرب اليوم  - الأرض تزهر من جديد قصائد تجمع الأصالة بالمعاصرة



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن

ويني هارلو تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود الرائع

لندن - كارين إليان
تألقت العارضة ويني هارلو، خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا شفافًا باللون الأسود، من تصميم جوليان ماكدونالد. واحتفلت هارلو بأدائها المذهل في العرض، طوال الليل، في ملهى ليبرتين في لندن بعد ذلك. وكشفت النجمة الصاعدة، البالغة من العمر 22 عامًا، عن أطرافها الهزيلة في تي شيرت مرسوم عليه بالأحمر وسترة من الجلد، وانضمت لعارضة الأزياء جوردان دان في تلك الليلة. وبدت الجميلة السمراء رشيقة وفي روح معنوية مرتفعة في تي شيرت كبير الحجم، الذي أعطاها لوك مفعم بالحيوية، وانتعلت في قدمها تفاصيل من الدانتيل فوق الكعب العالي. وصففت شعرها الأسود الحالك في موجات لامعة تنسدل على كتفيها، وضعت على وجهها القليل من الماكياج على عيونها، التي لمعت في ظلال برونزية والماسكارا. وكان يبدو على ويني الزهو بالانتصار بعد سيرها على الممشى، وضحكت ويني في حين صعدت إلى سيارة أجرة مع الجميلة البريطانية جوردان، 26، معربة…

GMT 01:24 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة "مجوهرات الأحلام"
 المغرب اليوم  - آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة

GMT 04:25 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني
 المغرب اليوم  - جمال ساحر في حمام
 المغرب اليوم  - جون كيلي يكشف عن تفاصيل قرار حظر السفر إلى أميركا

GMT 09:21 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

حفل توقيع و مناقشة المجموعة القصصية "المواطن أسود"

GMT 22:07 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

عبد الرحيم كمال يناقش روايته "بواب الحانة" في مكتبة أ

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

استقراء التاريخ في رواية "زمن الخوف" لإدريس كنبوري

GMT 23:05 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة كتاب رحلة في عالم إنسان بالكتب خان 9 كانون الثاني

GMT 21:49 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة مسرحية "الجنزير" في مسرح ميامي 24 كانون الثاني

GMT 20:13 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مناقشة كتاب "مهارات التواصل" في مكتبة القاهرة الكبرى
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib