المغرب اليوم - صمت له كلامهمونودراما للناقد المسرحي عبد الرحمان بن زيدان

"صمت له كلامه"مونودراما للناقد المسرحي عبد الرحمان بن زيدان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

مكناس - و م ع

تم مساء الخميس بمكناس ، تقديم كتاب " صمت له كلامه" للناقد المسرحي عبدالرحمان بن زيدان وذلك خلال لقاء نظمته الجمعية الإسماعيلية الكبرى. وينقسم هذا الكتاب المسرحي الصادر في 70 صفحة من القطع المتوسط،، إلى نصين هما "مقامات الجرح " و" "صمت له كلامه"، يتمحوران حول معاناة المرأة في المجتمعات العربية. وأبرز عبد الرحمان بن زيدان ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن إصداره الجديد عبارة عن "مونودراما" فيها نوع من "الجنون الإبداعي وبعض الشطحات الصوفية التي كتبت حول موضوع له علاقة ببعض المفارقات التي توجد عليها المرأة في المجتمعات العربية"، مشيرا إلى أن هذا ا العمل يدخل ضمن اهتماماته بالكتابة الابداعية المسرحية . وعن المسرحية الأولى "مقامات الجرح"، أكد المؤلف أنه عمل يحكي قصة دخول بطلة المسرحية في غيبوبة بعد تعرضها لحادثة سير"مخطط لها" وتتناول "الواقع العنيف الذي يريد أن يصادر حرية القول والفعل والاختلاف وبناء المجتمع المديني الذي يعيش على الاختلاف والتساكن وعلى بناء المدينة التي يحلم بها كل مجتمع يريد أن يؤسس نظامه الديمقراطي" . إنها مسرحية ، يضيف بن زيدان، مملوءة بالدلالات والإيحاءات فهي كتبت بلغة شعرية وفرجة مسرحية تعتمد على الحلقة وعلى الحكي الشعبي والتشخيص الفردي، إنها بنية مونودرامية تقوم بتشخيصها ممثلة واحدة تؤدي دورا مركبا حيث تقوم بتشخيص دور الحكواتي والمرأة الراوية والمرأة التي ترمز إلى التاريخ والتي تبحث عن حل للمدينة التي تعيش فيها. أما المسرحية الثانية "صمت له كلامه" فهي تتناول، حسب الكاتب، قصة امرأة فقدت بصرها ولكنها تنظر إلى العالم من خلال الحواس المتبقية لديها، فهذه المرأة رغم أنها تعرف العالم وتعرف أقرب الناس إليها فهي تبحث عن زمن بديل يمكن أن تعيش فيه بعيونها ولكن هذا العمى كان متخيلا حيث سيعود للمرأة بصرها الذي يوحي إلى "الربيع العربي" الذي تحلم به كل المجتمعات العربية. ومن جهته، اعتبر الناقد عبد الإله قيدي، في مداخلة له ، أن هذا النص المسرحي يشكل إضافة نوعية على مستوى المونودراما أو ما يسمى ب"المسرح الفردي" ، مضيفا أنه عمل يزج بالعنصر النسوي ليتقمص الشخصية المحورية لهذه المسرحية. وتطرق قيدي، وهو أستاذ جامعي بفاس، إلى بعض اللحظات التي يعج بها إيقاع الكتابة في هذا المؤلف انطلاقا مما هو سينوغرافي و درامي، مشيرا إلى أن هذا العمل يظل ناقصا ما لم يتحول إلى عرض مسرحي لكونه يتوفر على كل شروط الركح . من جانبها ، أبرزت ماريا الغالمي، وهي أستاذة باحثة في التراث الشعبي، أن كتاب " صمت له كلامه" عمل مونودرامي يطرح معاناة المرأة من الإقصاء والحرمان من طرف المجتمع الذكوري الذي كان فيه الرجل دائما يتقمص دور المرأة ويتحدث بصوتها ، مشيرة إلى أنه نص مسرحي يعتمد في تناوله لموضوع المرأة على مجموعة من التيمات منها "المرأة وسؤال الهوية" و"المرأة والاقصاء" و"المرأة والمنع" و"المرأة وكتابة الجرح" . يشار إلى أن لعبد الرحمان بن زيدان عدة إصدارت منها "من قضايا المسرح المغربي" و "أسئلة المسرح العربي" و "مقامات القدس في المسرح العربي" و "زنوبيا في موكب الفنيق" و " قضية التنظير في المسرح العربي" و " إشكالية المنهج في النقد المسرحي العربي".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - صمت له كلامهمونودراما للناقد المسرحي عبد الرحمان بن زيدان المغرب اليوم - صمت له كلامهمونودراما للناقد المسرحي عبد الرحمان بن زيدان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - صمت له كلامهمونودراما للناقد المسرحي عبد الرحمان بن زيدان المغرب اليوم - صمت له كلامهمونودراما للناقد المسرحي عبد الرحمان بن زيدان



خلال العرض الأول لـ"All I See Is You in New York City"

جيجي حديد في إطلالة مميزة بفستان أصفر من "توم فورد"

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد عارضة الأزياء الأميركية -من أصل فلسطيني- جيجي حديد، واحدة من أشهر عارضات الأزياء في العالم والأكثر أناقة، كالعادة تبدو متألقة في جميع إطلالتها تحت الأضواء، فقد ظهرت "22 عامًا" بإطلالة مميزة خلال حضورها العرض الأول للفيلم الجديد "All I See Is You in New York City" بطولة النجمة بليك ليفلي.   وبدت عارضة أزياء "توم فورد"، في إطلالة أنيقة ومثيرة، حيث ارتدت فستانًا من اللون الأصفر اللامع، الذي يكشف عن خصرها المتناغم، وانتعلت زوجًا من الأحذية ذو كعب عالي مطابقة للون الفستان، والذي أضاف إليها مزيدًا من الارتفاع، واضعة أقراطًا ذهبية على شكل وردة النرجس البري، واختارت مكياجًا صريحًا، من أحمر الشفاة الصارخ والماسكارا، ورفعت شعرها على شكل ذيل حصان صغير، ما أضفى إلى إطلالتها مزيدًا من الأنوثة.   والجدير بالذكر أن العارضة الشقراء لا تفوت فرصة لتعبر فيها عن حبها لأختها بيلا حديد، فقد قامت يوم

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء
المغرب اليوم - فندق

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى
المغرب اليوم - شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 00:46 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست" للإعلام
المغرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن

GMT 00:42 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن التشويش على بث "الرابعة اليوم" الإذاعي
المغرب اليوم - جدل كبير بشأن التشويش على بث

GMT 01:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار الطالب الدولي
المغرب اليوم - تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار الطالب الدولي

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز
المغرب اليوم - مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 06:31 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة " X3" الأنجح في سلسلة منتجات "بي ام دبليو"
المغرب اليوم - سيارة

GMT 08:59 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

فانتوم 8 قمة الفخامة مع نظام إضاء متطور يعتمد على الليزر
المغرب اليوم - فانتوم 8 قمة الفخامة مع نظام إضاء متطور يعتمد على الليزر

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور
المغرب اليوم - دلال عبد العزيز تأمل أن ينال

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب
المغرب اليوم - إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 05:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضح مزايا ثمرة التوت الأزرق بالنسبة للأطفال

GMT 06:28 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أهم 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib