المغرب اليوم  - توقيع كتاب أسئلة دولة الربيع العربي في الدار البيضاء

توقيع كتاب "أسئلة دولة الربيع العربي" في الدار البيضاء

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - توقيع كتاب

الرباط – جمال أحمد

احتضن فضاء الشبكة العربية للأبحاث والنشر في مدينة الدار البيضاء، السبت 5 تشرين الأول/أكتوبر، حفل مناقشة وتوقيع كتاب الباحث المغربي سلمان بونعمان، المعنون بـ"أسئلة دولة الربيع العربي"، الصادر عن مركز "نماء" للبحوث والدراسات.وناقش عدد من الباحثين والمهتمين بالفكر والدراسات المصطلحية، والفلسفة والعلوم الاجتماعية، محتويات الكتاب، معتبرين أنه "جاء في ظرفية عاش فيها العالم العربي ما عرف بموجة الربيع العربي، الذي لا يعرف لحد الآن مساره، ولا تأثيره المباشر على الشعوب العربية، اقتصاديًا واجتماعيًا وسياسيًا".وطرح خلال هذا اللقاء، الذي حضره ثلة من الجامعيين والطلبة، التساؤل عن مخاضات التراجع عن ما يسمى بـ"مكتسبات الربيع العربي"، وعن النموذج الأمثل الذي من شأنه الدفع بالحياة العربية نحو الأفضل في جميع المستويات.وتحاور المشاركون بشأن الآليات الفاعلة في تفكيك النسق السياسي العربي، وعن مسألة إحياء روح النقد، والمراجعة المعرفية، ووعي التفكير الهادئ المحترق، في أسئلة دولة الربيع العربي المشتعلة.وتناول المتحدثون، بالدرس والتحليل، فصول الكتاب المتحدثة عن النموذج الحضاري المأمول لدولة "الربيع العربي"، وملامح هذا النموذج ومحدداته، والجدليات المؤطرة لبناء الدولة العربية الحديثة في الوضع الحضاري الراهن، وطبيعة العلاقة بين الدولة والمجتمع في سياق التحول الجديد.ويعتبر الأستاذ سلمان بونعمان، الباحث في العلوم السياسية، أن هذا الكتاب يأتي ليبحث في أسئلة الدولة، بداية بسؤال العلاقة بين الدولة والمجتمع، وسؤال العلاقة بين الدين والدولة، وسؤال النموذج، وأنه يقدم نموذج الدولة البديل فيما بعد "الربيع العربي"، ويبحث في عدد من القيم التي لابد أن يحملها هذا النموذج حتى يتناسب مع مرحلة ما بعد "الربيع العربي".ويأتي هذا المؤلف، حسب الكاتب الذي سبق له إصدار كتاب بعنوان "التجربة اليابانية : دراسة في أسس النموذج النهضوي"، بغير دراسة موضوعات الوطن، لا سيما مع تجراب الوطن العربي العديدة، وضمنها دولة ما بعد الاستعمار، والدولة القطرية وغيرهما، مشيرًا إلى أن "هذا الكتاب هو الحلقة الثانية من سلسة  (تساؤلات)، بعد كتاب (أسئلة الثورة)، والتي يقدم من خلالها مجموعة من التساؤلات المحورية، التي من شأنها تطوير العقل الفكري في عدد من الموضوعات المركزية".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - توقيع كتاب أسئلة دولة الربيع العربي في الدار البيضاء  المغرب اليوم  - توقيع كتاب أسئلة دولة الربيع العربي في الدار البيضاء



 المغرب اليوم  -

كشفت عن منطقة صدرها في إطلالة مثيرة

بيلا حديد تظهر في فستان ذهبي بدون حمالات

ميلان - ليليان ضاهر
ظهرت العارضة بيلا حديد، 20 عامًا، بشكل مبهر في عرض "موسكينو" في أسبوع الموضة في ميلان، الخميس، وبدت مع شقيقتها جيجي وكيندال غينر مرتدية فستانها الذهبي القصير دون حمالات، وكشفت عن منطقة الصدر في إطلالة مثيرة، فيما ارتدت بيلا معطفًا من الفرو الأسود والبني والرمادي واضعة يدها على خصرها، مع زوج من الأحذية الذهبية عالية الكعب، وربطت شعرها في كعكة مع القليل من الماكياج، وسارت ابنة النجمة يولاندا فوستر على المنصة بنظرة واثقة كاشفة عن عظامها الرشيقة في فستانها القصير. وسرقت بيلا الأضواء خلف الكواليس عندما ظهرت مع شقيقتها الشقراء جيجي بينما التقط لهم المصورون المزيد من الصور، وتألقت بيلا على المنصة مع قبعة بدت كما لو كانت مصنوعة من الورق المقوى مع معطف بيج وصل طول حتى الركبة مع حذاء من نفس اللون، ويبدو أن عرض موسكينو ركز على الموضة القابلة لإعادة التدوير مع نماذج لافتة للنظر…

GMT 01:33 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

تعرف على أفضل مجموعة للشواطئ السياحية السرية
 المغرب اليوم  - تعرف على أفضل مجموعة للشواطئ السياحية السرية

GMT 01:54 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

قصر كلفين كلاين يضم 5 أجنحة وبركة سباحة خاصة
 المغرب اليوم  - قصر كلفين كلاين يضم 5 أجنحة وبركة سباحة خاصة

GMT 06:21 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم "داعش" من جذوره
 المغرب اليوم  - ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم

GMT 09:21 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

حفل توقيع و مناقشة المجموعة القصصية "المواطن أسود"

GMT 22:07 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

عبد الرحيم كمال يناقش روايته "بواب الحانة" في مكتبة أ

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

استقراء التاريخ في رواية "زمن الخوف" لإدريس كنبوري

GMT 23:05 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة كتاب رحلة في عالم إنسان بالكتب خان 9 كانون الثاني

GMT 21:49 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة مسرحية "الجنزير" في مسرح ميامي 24 كانون الثاني

GMT 20:13 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مناقشة كتاب "مهارات التواصل" في مكتبة القاهرة الكبرى
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 03:01 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

الأطباء ينصحون بتناول 10 حصص من الفاكهة يوميًا

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib