المغرب اليوم  - المشير والفريق يكشف أسرار طنطاوى وعنان الشخصية والسياسية

"المشير والفريق" يكشف أسرار "طنطاوى وعنان" الشخصية والسياسية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - المغرب اليوم

صدر منذ أيام عن دار كنوز للنشر والتوزيع بالقاهرة للكاتب الصحافي محمد الباز كتابه " المشير والفريق" الذى يستعرض فيه كواليس المرحلة الإنتقالية التى عاشتها مصر تحت حكم المجلس العسكري من 11 فبراير 2011 إلى 12 أغسطس 2012 ، وهي الفترة التى كان فيها المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع السابق على قمة السلطة التنفيذية في مصر، يعاونها الرجل الثاني في المجلس الفريق سامى عنان رئيس أركان حرب الجيش المصري السابق. الكتاب يمثل محاولة لإختراق كهف الأسرار الذى أحاط بهذه الفترة، فهو يكشف ضمن فصوله السبعة عشر كثيرا من الوقائع التى تنشر لأول مرة، كما يجيب على تساؤلات عديدة من بينها: هل خان طنطاوى وعنان مبارك وانقلبا عليه عسكريا؟ وكيف سلم المشير والفريق مصر إلى جماعة الإخوان المسلمين؟ هل كان رجلى أمريكا في الثورة المصرية؟ وهل كان طنطاوي يكره عمر سليمان للدرجة التى جعلته يعزله سياسيا بعد الثورة؟ ولماذا حاول عنان ترشيح نفسه للرئاسة قبل ساعات قليلة من غلق باب الترشح في 2012؟ هل حاول طنطاوى وعنان الإنقلاب على محمد مرسى فسارع هو بعزلهما ؟ ولماذا بكى عنان على مبارك بعد التنحى؟ لماذا اتهم أحمد شفيق طنطاوى بأنه المسئول عن موقعة الجمل؟ وما سر خوف طنطاوى وعنان من محمد البرادعى؟ وماذا قال خيرت الشاطر للمشير طنطاوى في بيته قبل الإنتخابات الرئاسية؟ ولماذا رشح طنطاوى عبد الفتاح السيسى خليفة له في وزارة الدفاع؟. الكتاب يقدم صورة شبه مكتملة لفترة هى الأخطر الحياة السياسية المصرية...ويقول عنه محمد الباز أنه كتاب الأخبار والأفكار والأسرار والأقدار التى لا ترحم أصحابها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المشير والفريق يكشف أسرار طنطاوى وعنان الشخصية والسياسية  المغرب اليوم  - المشير والفريق يكشف أسرار طنطاوى وعنان الشخصية والسياسية



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المشير والفريق يكشف أسرار طنطاوى وعنان الشخصية والسياسية  المغرب اليوم  - المشير والفريق يكشف أسرار طنطاوى وعنان الشخصية والسياسية



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib