المغرب اليوم  - أنماط صناعة القرار في السياسة الخارجية الإيرانية يتناول آليات صنع القرار وأسبابها

"أنماط صناعة القرار في السياسة الخارجية الإيرانية" يتناول آليات صنع القرار وأسبابها

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

طهران - المغرب اليوم

صدر كتاب جديد باللغة الفارسية يحمل عنوان "أنماط صناعة القرار في السياسة الخارجية الايرانية" يتناول آليات صنع القرار وأسبابها في السياسة الخارجية عبر دراسة مقارنة بين فترة الحكم البهلوي في ايران ونظام الجمهورية الإسلامية. لو فرضنا أن السياسة الخارجية هي مجموعة استراتيجيات متواصلة ومترابطة يتم تصميمها وتخطيطها من جانب صانعي القرار الحكوميين بغية تحقيق غايات محددة في اطار المصالح الوطنية في المحيط الدولي، فإن الكاتب وعلى أساس هذا التعريف عن السياسة الخارجية يتناول آلية تأثير البنيات العقلانية وفهم السياسيين عن المصالح الوطنية والأولويات في السياسة الخارجية على قراراتهم. وقد استفاد سيد رضا موسوي نيا في تأليف هذا الكتاب من مجموعة مواد نظرية وتاريخية ليوفر عملا جديدا عن السياسة الخارجية يفيد الباحثين في العلوم السياسية وتاريخ ايران السياسي. ويسعى الكاتب في تقديم افضل ما روى عن اسباب ايجاد الأحداث المختلفة أو المتناقضة في بعض الأحيان وكيفية حدوثها، فيسعى على سبيل المثال في قضيتي "تحرير مدينة خرمشهر" و"قبول قرار 598" أن يراجع الأقوال المختلفة ويقدم أكثرها صراحة ومصداقية. ومن عناوين فصول هذا الكتاب المتكون من 13 فصلا يمكن الإشارة إلى "صناع القرار الرئيسيون في السياسة الخارجية في فترة الحكم البهلوي الثاني" و"النظام المعرفي للشاه في اتخاذ القرار في السياسة الخارجية" و"الإنفراج مع الإتحاد السوفيتي" و"النظام المعرفي للإمام الخميني (رض) في اتخاذ القرار في السياسة الخارجية". يقع هذا الكتاب في 374 صفحة ويوزع بسعر 12 ألف و500تومان عن مطبوعات جامعة "مفيد" الايرانية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أنماط صناعة القرار في السياسة الخارجية الإيرانية يتناول آليات صنع القرار وأسبابها  المغرب اليوم  - أنماط صناعة القرار في السياسة الخارجية الإيرانية يتناول آليات صنع القرار وأسبابها



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أنماط صناعة القرار في السياسة الخارجية الإيرانية يتناول آليات صنع القرار وأسبابها  المغرب اليوم  - أنماط صناعة القرار في السياسة الخارجية الإيرانية يتناول آليات صنع القرار وأسبابها



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib