المغرب اليوم  - دنكان بريتشارد يُناقش أمورًا تتعلق بالفسلفة في ما المعرفة
الخارجية الكويتية تؤكد أنها تقف مع السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها الخارجية المصرية تدعو المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله الخارجية المصرية تؤكد في بيان لها أنها تقف حكومةً وشعبًا مع حكومة وشعب السعودية ضد الإرهاب الأمير محمد بن سلمان يؤكد لشيخ الأزهر أن الأمة تٌعول على المؤسسات الدينية في المرحلة المقبلة قتلى وجرحى إثر سقوط قذائف صاروخية اطلقتها المجموعات المسلحة على حي الفرقان بن زايد يؤكد أن جريمة استهداف الحرم المكي تبين حجم الإرهاب الذي وصلت إليه هذه الجماعات الإرهابية وزارة الخارجية تُعلن أن قطر تشكر وتثمن مساعي دولة الكويت الهادفة إلى تجاوز الأزمة الراهنة محمد مختار جمعة يؤكد أن محاولة استهداف الحرم المكي بداية نهاية الإرهاب ومن يموله منصور التركي يؤكد أنه يتم العمل حاليًا على تحديد هوية الانتحاري منصور التركي يكشف أن التحقيقات مع الموقوفين جارية قبل الإعلان عن تفاصيل العملية
أخر الأخبار

دنكان بريتشارد يُناقش أمورًا تتعلق بالفسلفة في "ما المعرفة"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - دنكان بريتشارد يُناقش أمورًا تتعلق بالفسلفة في

لندن - العمانية

يتناول الباحث الاكاديمي البريطاني دنكان بريتشارد في كتابه المترجم الى العربية "ما المعرفة" امورا عديدة تتعلق بهذا الموضوع الفلسفي. بريتشارد استاذ الفلسفة في جامعة سترلنج واستاذ الابستمولوجيا في جامعة ادنبره في المملكة المتحدة يقيم كثيرا من الاراء التي وردت في كتابه القيم على اسس اولية ضرورية لا بد منها تتلخص في سؤال هو ما هي المعرفة وما هي انواعها وما هو الاعتقاد وهل تتناقض المعرفة مع الاعتقاد او تتكامل معه. جاء الكتاب في نحو 300 صفحة متوسطة القطع وورد ضمن سلسلة عالم المعرفة التي يصدرها المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب في دولة الكويت. وقد نقل مصطفى ناصر الكتاب الى العربية عن اللغة الانكليزية. تحت عنوان (أنماط المعرفة) يسعى المؤلف الى تبسيط موضوعه العميق فيقول "على المرء ان يفكر مليا في كل الاشياء التي يعرفها حاليا او على الاقل تلك التي يتصور أنه يعرفها. إنك تعرف على سبيل المثال ان الارض كروية وباريس هي عاصمة فرنسا. وتعرف ايضا ان بإمكانك التحدث (او على الاقل القراءة) باللغة الانكليزية واننا اذا اضفنا 2 الى 2 فالنتيجة هي 4. "وأنت تعرف على سبيل الافتراض ان كل الاشخاص العزاب هم رجال غير متزوجين ومن الخطأ إلحاق الاذى بالاخرين من اجل المتعة فقط وان (العرّاب) فيلم رائع والتركيب الكيميائي للماء هو اثنان هيدروجين وواحد اوكسجين." وانتقل من هنا الى القاء سؤال فقال "ولكن ما الشيء المشترك في كل حالات المعرفة هذه؟ فكر مرة اخرى في الامثلة التي اعطيناها لفورنا وتتضمن نوعا او آخر من أنواع المعرفة: الجغرافية واللغوية والرياضية والجمالية والاخلاقية والعلمية. إذا تأملنا هذه الانماط التي لا حصر لها من المعرفة ربما جاز لنا ان نتساءل: ترى ما الرابط -اذا كان ثمة اي رابط- الذي يجمع بينها؟ "هذا السؤال خصوصا هو الذي يطرحه اولئك الذين يختصون بدراسة ما يعرف ب "الابستمولوجيا" او نظرية المعرفة." اضاف متحدثا عن انواع المعرفة فقال "في الامثلة التي وردت قبل قليل كان نمط المعرفة الذي تطرقنا اليه هو "المعرفة الافتراضية" حيث انها معرفة تتعلق ب "افتراض" معين. إن الافتراض هو ما تخبرنا به جملة معينة وتؤكد او تثبت انه شيء موجود ومتحقق في الواقع -مثلا ان الارض كروية والعزاب رجال غير متزوجين و2 زائد 2 تساوي 4 وهكذا... سوف تكون المعرفة الافتراضية محور تركيز هذا الكتاب." وقال ان هذا النوع ليس النوع الوحيد من المعرفة التي يمكن ان تتوافر لدينا "هناك على سبيل المثال نوع آخر من المعرفة يسمى "معرفة قدرة" او معرفة الطريقة التي تمارس بها فعالية او نشاط معين. وتختلف معرفة القدرة بشكل واضح عن المعرفة الافتراضية. "إنني أعرف مثلا كيف امارس السباحة ولكن ذلك لا يعني بالضرورة انني اعرف مجموعة من الافتراضات او المعلومات التي تتعلق بطريقة ممارسة السباحة. في واقع الامر ربما لن اكون واثقا ابدا من ان باستطاعتي تعليم غيري من الاشخاص كيف يمارسون السباحة مع انني أعرف كيف اسبح ويمكنني اثبات ذلك باستعراض هذه القدرة اي القفز في بركة السباحة واداء الحركات التي تتطلبها هذه الرياضة." أضاف "بالتأكيد تعتبر معرفة القدرة نمطا مهما من انماط المعرفة التي ينبغي أن يمتلكها الانسان. إننا نحتاج الى الكثير من هذه المعرفة بالقدرات.. مثلا طريقة ركوب الدراجة الهوائية او سياقة السيارة او تشغيل الحاسبة الشخصية. "ولكن علينا ملاحظة انه في الوقت الذي تقتصر فيه المعرفة الافتراضية على كائنات متطورة نسبيا من الناحية العقلية مثل البشر وحدهم.. فإن معرفة القدرة تكون شائعة اكثر. ويمكن ان يقال عن النملة مثلا انها تعرف الاتجاهات التي تسلكها اثناء سيرها في محيطها ولكن هل يعني ذلك ان لدى النملة معرفة افتراضية وأن هناك بعض الحقائق التي يعرفها النمل؟ هل يمكن للنمل مثلا معرفة ان المسار الذي يسلكه حاليا يمر عبر شرفة في منزل؟ "الجواب البديهي هو النفي وهذا يشير بوضوح الى تفوق المعرفة الافتراضية في اهميتها على الانماط الاخرى للمعرفة ومن بينها معرفة القدرة. وتلك الاهمية تتجلى في ان المعرفة الافتراضية تستلزم مسبقا وجود نوع من القدرات الفكرية المتطورة نسبيا التي يملكها بنو البشر. من هنا عندما نتحدث عن المعرفة عموما لا بد ان يتبادر الى أذهاننا المعرفة الافتراضية تحديدا الا اذا ذكرنا ما يشير الى عكس ذلك." وزاد على ذلك قوله "هناك شيئان يتفق عليهما كل المتخصصين في نظرية المعرفة تقريبا.. وذلك ان من متطلبات امتلاك المرء للمعرفة ان يكون لديه "اعتقاد" بالافتراض الذي يتكلم عنه وأن ذلك الاعتقاد لا بد ان يكون "حقيقيا". لذلك اذا قلنا انك تعرف ان باريس هي عاصمة فرنسا فذلك يعني انك تعتقد ان ذلك شيء واقع موجود فعلا وينبغي ان يكون اعتقادك حقيقيا." وانتقل الى القول "والآن لنتأمل في مطلب "الاعتقاد". بطبيعة الحال يحصل في بعض الاحيان اننا نضع الاعتقاد على طرف نقيض من المعرفة بشكل واضح مثلما يحدث عندما نقول: "لست اعتقد انه كان بريئا فحسب بل انا اعرف ذلك". "وقد يتصور البعض ان ذلك ينطوي على القول ظاهريا ان المعرفة تستبعد الاعتقاد في جميع الاحوال. لكن اذا فكرت في هذه التصورات فسوف يتضح ان المقارنة بين الاعتقاد والمعرفة تستخدم هنا ببساطة للتأكيد على ان المرء لا يعتقد بالافتراض المطروح للنقاش فقط بل هو يعرفه ايضا. في هذه الحال من شأن هذه التأكيدات في الواقع ان تدعم القول ان المعرفة تتطلب الاعتقاد.. لا انها تبطل اهميته."

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - دنكان بريتشارد يُناقش أمورًا تتعلق بالفسلفة في ما المعرفة  المغرب اليوم  - دنكان بريتشارد يُناقش أمورًا تتعلق بالفسلفة في ما المعرفة



 المغرب اليوم  -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تكشف سرّ بشرتها الشابة والمشرقة

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني.   وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - دنكان بريتشارد يُناقش أمورًا تتعلق بالفسلفة في ما المعرفة  المغرب اليوم  - دنكان بريتشارد يُناقش أمورًا تتعلق بالفسلفة في ما المعرفة



GMT 05:43 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

6 نصائح لتظهري بإطلالة فرنسية صيفية أنيقة
 المغرب اليوم  - 6 نصائح لتظهري بإطلالة فرنسية صيفية أنيقة

GMT 04:11 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

أفكار مبتكرة لاستخدام "هايبرلوب" في فنادق أميركا
 المغرب اليوم  - أفكار مبتكرة لاستخدام

GMT 03:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

دونالد ترامب يخطط لحملة إعادة انتخابه من جديد
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يخطط لحملة إعادة انتخابه من جديد
 المغرب اليوم  - سحب أموال تقدر بالملايين من موقعي

GMT 20:47 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

طرح هاتف "نوكيا 3310" في العالم العربي بسعر كبير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib