المغرب اليوم  - قصص مجدولين أبو الرب وسحر ملص تنحاز للهموم الإنسانية

قصص مجدولين أبو الرب وسحر ملص تنحاز للهموم الإنسانية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - قصص مجدولين أبو الرب وسحر ملص تنحاز للهموم الإنسانية

عمان - بترا

انحازت القصص التي قرأتها الكاتبتان مجدولين أبو الرب وسحر ملص مساء الإثنين في قاعة مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي في الزرقاء الى الهموم الانسانية ووقفت على عظمة الموت وصدمته للانسان . وقرأت أبو الرب التي صدر لها من المؤلفات القصصية:( الأدرد، تشرين لم يزل، ولوحات فسيفسائية) قصة بعنوان ( في الطابق الخامس ) تعبر من خلالها عن طريقة تعامل الرجل في علاقته مع المرأة ، فيما تعرض تصورات المرأة عن علاقتها بالرجل، أعقبتها بقصة قصيرة جدا بعنوان (عصافير وأسلاك) حيث تفر العصافير مفزوعة من على أسلاك الهاتف ، لتشير من خلالها الى فداحة وقساوة الأحاديث التي تدور بين البشر والمعبرة عن أفكارهم غير السوية في أغلبها والتي تتخذ طابعا سلبيا للدرجة التي لا تحتملها تلك الطيور . كما قرأت قصة بعنوان (رسم ) والتي ترسم من خلالها لوحة متكاملة من الألم الانساني الناجم عن الحروب وما تخلفه من قتل وخراب واعاقات ولكن تبقى ارادة الانسان أصلب من كل النزعات الاستسلامية ، فيما عاينت من خلال قصتها ( حقيبة مدرسية ) تلك الفئات المحرومة من خلال قصة فتاة تعتقد معلمتها انها سارقة للنقود المفقودة بسبب تمسكها بحقيبتها، لتنجلي الحقيقة عن كيس ملىء بفتات الخبز المتبقي من الطالبات، مثلما قرأت قصص ( نزوات شيخوخة ) و( حقل ) و ( الطارق ). بدورها قرأت سحر ملص التي صدر لها من المجموعات القصصية: (شقائق النعمان، إكليل الجبل ،الوجه المكتمل ، ومن ذاكرة المكان)، قصة بعنوان ( دفء ) والتي تحكي فيها قصة فتاة فقيرة تعايش الحرمان تعمل لدى عجوز غني يمتلك أموالا لا حصر لها، في الوقت الذي ترزح فيه وامها واخوتها تحت أنياب الفقر المدقع، اذ تبدأ بالمقارنة بين الرجل وأبيها لتجد ملامح العجوز متهدلة بينما تزين النضارة قسمات والدها، فيما تنتهي القصة بمعانقة الطفلة للعجوز كتعويض عن أنواع الحرمان الذي تعيش تحت وطأته . كما قرأت قصة بعنوان ( انتهت اللعبة ) والتي تجسد فيها لغز الموت وعظمته ازاء ضعف الانسان وبراءته وألعابه الصغيرة. وتبع الأمسية التي أدارها الباحث محمد المشايخ وحضرها مدير الثقافة رياض الخطيب وجمع من النقاد والكتاب والشعراء والمهتمين ، نقاش وحوار حول القصص المقروءة .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - قصص مجدولين أبو الرب وسحر ملص تنحاز للهموم الإنسانية  المغرب اليوم  - قصص مجدولين أبو الرب وسحر ملص تنحاز للهموم الإنسانية



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - قصص مجدولين أبو الرب وسحر ملص تنحاز للهموم الإنسانية  المغرب اليوم  - قصص مجدولين أبو الرب وسحر ملص تنحاز للهموم الإنسانية



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib