المغرب اليوم  - كتاب بعنوان عتبات المستقبل للدكتور فيصل غرايبة

كتاب بعنوان عتبات المستقبل للدكتور فيصل غرايبة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - كتاب بعنوان عتبات المستقبل للدكتور فيصل غرايبة

عمان - بترا

يحتوي كتاب (عتبات المستقبل) للدكتور فيصل غرايبة الصادر حديثا عن دار يافا العلمية للطباعة والنشر، على محطات من سيرة كفاح وسيرورة وطن. يتألف الكتاب من ثلاث عشرة عتبة تحمل العناوين التالية : لدى عروس الشمال، من قاسيون أطل يا وطني، في عمان موضع الطموح، في الغرب البريطاني- ويلز، في بيت العرب في تونس الخضراء، لا بد من عمان وان طال الغياب، وسط لؤلؤة الخليج، تقاعد بلا قعود، شموع على المسالك، الهاجس السياسي، نظرة في أعماق المجتمع، في مضمار رفع الكفاية، وقبل أن يسدل الستار. الحقت بالكتاب صور ووثائق عاكسة لفحوى العتبات، ونبذ عن الذوات الذين أسهموا بإغناء محتوى الكتاب، وملخص عن مؤلفات صاحب الكتاب، والتي بلغت حتى الآن عشرين كتابا على مدى عشرين عاما، كما تصدره اهداء الى الذين كافحوا من أجل كرامة الأمة وعزة الوطن وعملوا على نشر العدالة الاجتماعية وصون حقوق الانسان وحفظ حرية المواطن. ويشير الكتاب الى اولئك الذين اعتمدوا على أنفسهم بروح عصامية وحماسة لا تخبو وعزيمة لا تلين من أجل تحقيق طموحاتهم المشروعة في ايجاد جيل مخلص ووفي لأهله ومجتمعه وبلده وعالمه. وقال رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عدنان بدران في مقدمة الكتاب: ان الكاتب يحكي قصة الأردن وبلدانا عربية عمل بها، يسرد حالتها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية، وما تعانيه من أمراض اجتماعية وسياسية ، وما جاءت به سايكس بيكو في تجزئة الأمة العربية، بعد الحرب العالمية الثانية على حساب المد القومي، يصعب بعدها مواجهة التحديات الإقليمية والعالمية، التي تجابهها الدول المتقدمة بنجاح من خلال تجمعات إقليمية واتحادات اقتصادية وشراكات عبر قاراتية. وقدم وزير الثقافة الأسبق استاذ النقد الأدبي الدكتور صلاح جرار قراءة نقدية للكتاب شكلت مدخلا للكتاب بين فيها أن المؤلّف لم يذكر الأردنّ إلاّ وذكر معه الوطن العربي، ولم يذكر المجتمع الأردني إلاّ وذكر معه الأمّة العربيّة، لإدراكه الراسخ بأنّ الهويّة الأردنيّة هويّة عربيّة، وأنّ تقدّم الأمّة ونجاحها هو تقدّم للأردنّ ونجاحه وازدهاره، وأن ما يصيب الأمّة من انتكاسٍ أو تراجع يصيب الأردنّ كما يصيب الأقطار العربيّة كافّة. اعتبر غرايبة كتابه تتبعا لمسيرة حياة مواطن أردني خاصة وعربي عامة، بما مضى منها وبما تنظر إليه في قابل أيامها، في إطار سعيها وبحدود إمكاناتها، ووفقا لطموحاتها وتطلعاتها، بالموازاة مع استعراض مسيرة حياة المجتمع الأردني خاصة والمجتمع العربي عامة في إطار سعي أبنائهما ووفقا لتطلعات الأمة وطموحات أبنائها. ويركز المؤلف على تمسك الإنسان بحقوقه وأدائه لواجباته وتصدر كل فصل من فصول الكتاب رسم تعبيري لرسام الكاريكاتير خلدون غرايبة. يشار الى انه سيقام حفل اشهار للكتاب يوم الثاني والعشرين من الشهر الجاري في دائرة المكتبة الوطنية ضمن برنامجها الثقافي(كتاب الاسبوع) .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب بعنوان عتبات المستقبل للدكتور فيصل غرايبة  المغرب اليوم  - كتاب بعنوان عتبات المستقبل للدكتور فيصل غرايبة



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب بعنوان عتبات المستقبل للدكتور فيصل غرايبة  المغرب اليوم  - كتاب بعنوان عتبات المستقبل للدكتور فيصل غرايبة



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib