المغرب اليوم  - كتاب الخطاب الروائي العربي يرصد قراءة سوسيو  لسانية

كتاب "الخطاب الروائي العربي" يرصد قراءة سوسيو - لسانية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - كتاب

القاهرة - أ.ش.أ

صدر ضمن سلسلة الهيئة العامة لقصور الثقافة كتاب / الخطاب الروائي العربي قراءة سوسيو - لسانية للدكتور عبد الرحمان غانمي/ في جزئين الاول في 453 صحفة من القطع الصغير والثاني 503 . يتناول الكتاب قراءة سوسيو لسانية للخطاب الروائي العربي بطريقة مرنة ومنفتحة ومعتمدة على التراث العربي والاسلامي الغني بعناصر أساسية مكونة للعوالم الروائية "الضحك والاحتفال والكرنفال والحوار والسرد والحكاية والسيرة الذاتية والقصة والخرافة والاسطورة " ومن شأن هذه العناصر المتداخلة أن تشحن التخييل الروائي العربي والسؤال النقدي للخطاب وأن تتيح للنصوص الروائية العربية التعبير عن خصوصيتها وهويتها المنبثقة من اسئلة وتعقيدات الواقع العربي والموروث الثقافي والتخييلي العربي وتفاعلها مع الثقافات الاجنبية هو مشروع نقدي يمكن أن يتخلص من الاقيسات المعيارية. وهذه القراءة منفتحة ايضا على دينامكيات النصوص ومنجزاتها التخيلية ودلات عبر اللساني التي لاتجز النصوص من مواردها المتدفقة وتحولها الى هياكل جامدة فاي تصور منهجي تكمن قيمته ليس فقط في شرعيته وتناغم مفاهيمه وادرواته ووضوحها ونضجها وتماسكها، وانما في محاورته للنصوص المدروسة ومساعدتها على استنهاض كينونتها والبوح بابداعاتها ان التطبيقات الالية للمناهج والمفاهيم على النصوص واخراجها في شكل تصميمات غالبا ماتجهز على منابعها وتموجاتها. و الشكل الروائي العربي لم يستنفد كل امكانياته وله سياقاته وشروطه الاجتماعية وبالتالي على الخطاب النقدي العربي ان يراعي هذه التجليات مستحضرا سجل النقد الغربي بوعي تاريخى ونسبي وهذا ماينسحب على الرواية العربية ومايحاوله هذا الكتاب. يقول رئيس التحرير الدكتور ايمن تعيلب في مقدمته للكتاب لقد ارتطبت ولادة الرواية بصورة عامة بالدخول في عالم الحداثات والترجيبات العلمية الباهرة للعالم المعاصر بداية من العصر الاقطاع فالصناعي فالتكنولوجي فالمعلوماتي فالرقمي الافتراضي . و يقع الجزء الاول في بابين في كل باب أربع فصول مدخل إلى دينامية الخطاب الرئيسى العربي و الرؤية المنهجية . و الباب الثاني جدلية الاضمار والافصاح اللغوي والسردي يتناول الفصل الاول منه مستويات دينامية الخطاب في الضوء الهارب والفصل الثاني سرود الجسد والفصل الثالث التركيب السردي والرابع الفضاء الروائي وسياقات الخطاب الروائي ويتناول الجزء الثاني من الكتاب بابين الثالث والرابع ويتناول الباب الثالث التأليف الروائي ونباءاته الحكائية والاجناسية في الفصل الاول الشخصية الروائية في حريق الاخيلة والفصل الثاني التعدد اللغوي والفصل الثالث التشخيص اللغوي . وبينما يتناول الباب الرابع الموازنة بين شعرية المتخيل والتحويل الروائي في الفصل الاول عبور البشروش النص المقترح والفصل الثاني التشاكل النباتي والانتناء والتشخصن والفصل الثالث الغواية الكلية والفصل الراعب البعد العجائبي والفصل الخامس شعرية الرواية ثم خاتمة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب الخطاب الروائي العربي يرصد قراءة سوسيو  لسانية  المغرب اليوم  - كتاب الخطاب الروائي العربي يرصد قراءة سوسيو  لسانية



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد تتألق في فستان باللونين الأصفر والأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
تألقت العارضة بيلا حديد، خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة، في عرض فيرساتشي في إيطاليا، مرتدية فستانًا نصف شفاف ذات ألوان متدرجة بين الأسود والأصفر، مع فتحة أعلى الفخذ. وانتعلت شقيقتها جيجي حديد، زوجًا من الأحذية باللونين الأبيض والأسود، ذات الكعب العالي، مع خصلات حمراء مثيرة في شعرها، وظل أسود لعيونها في طلة مثيرة مع بشرها المرمرية. وانضمت حديد إلى شقيقتها جيجي، وكيندال جينر، وستيلا ماكسويل، على منصة العرض، وظهرت بيلا في صورة دراماتيكية، ارتبطت بمصور وسيم، يذكر أنها غازلته. وأوضحت موقع PageSix أن المصور، كان في حفلة LOVE and Burberry في أسبوع لندن للموضة، مع أعضاء نادي Annabel، وأشار الموقع إلى أن الاثنين كان يغازلان بعضهما البعض، في السهرة التي حضرتها عارضات مثل كيندال جينر، وهيلي بالدوين. وأضاف أحد المصادر المطلعة، "كانوا يتهامسون مع بعضهم البعض في أماكن مختلفة في المساء"، وتمت استضافة الحفلة بواسطة جينر وجيجي…
 المغرب اليوم  - الحرفي غزالي بن شريف يكشف أسرار محطاته الفنية

GMT 06:21 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم "داعش" من جذوره
 المغرب اليوم  - ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم

GMT 09:21 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

حفل توقيع و مناقشة المجموعة القصصية "المواطن أسود"

GMT 22:07 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

عبد الرحيم كمال يناقش روايته "بواب الحانة" في مكتبة أ

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

استقراء التاريخ في رواية "زمن الخوف" لإدريس كنبوري

GMT 23:05 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة كتاب رحلة في عالم إنسان بالكتب خان 9 كانون الثاني

GMT 21:49 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة مسرحية "الجنزير" في مسرح ميامي 24 كانون الثاني

GMT 20:13 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مناقشة كتاب "مهارات التواصل" في مكتبة القاهرة الكبرى
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib