المغرب اليوم  - الثقافة المغربية تتناول الحركات المعاصرة في الشعر

"الثقافة المغربية" تتناول الحركات المعاصرة في الشعر

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

الرباط ـ المغرب اليوم

صدر العدد السابع والثلاثون من مجلة "الثقافة المغربية" الصادرة عن وزارة الثقافة المغربية، والتى يرأس تحريرها المفكر عبد اللطيف كمال، وملف العدد أعده الناقد بن عيسى بوحمالة، والذى قدمه بالتأكيد على أن الشعر المغربى المعاصر يستحق أكثر من التفاتة، نظرا لحجم الانفجار الشعرى الذى تعرفه التجربة الشعرية المغربية اليوم، وهو ما أفرز تجارب وحساسيات ورؤى، ولقد حاول الملف أن يحدد بعضا من سمات التجربة الشعرية المعاصرة من خلال دراسات ونصوص وشهادات وحوار. وتناول الناقد نجيب العوفى فى دراسته "تاء التأنيث الشعرية" قراءة إصغائيّة لسبع شواعر من الشمال؛ من خلال مقاربة فى المبدّد من تأملاّت الكتابة والتى أفضت إلى تجسيد هذه النماذج المختارة "أحمد بركات، مبارك وساط، محمد الصابر". ويتوقف الشاعر والتشكيلى بوجمعة العوفى عند "الشعرى والتشكيلى فى الديوان الشعرى المغربى المعاصر"، راصدا البعد الوظيفى التعبيرى للتشكيلى سواء بعده التشخيصى أو المجرد. وفى باب شهادات نقرأ للشاعر محمد بوجبيرى "الشعر المغربى.. أجيال وتجارب"، يشير فيه إلى المخاض العسير الذى تعيشه التجارب الشعرية فى المغرب على مختلف تجاربها، ويكتب الكاتب رفعت سلاّم أفكارا أولية عن "الشعر المغربى" فى بعده الحداثى، ويقدم الناقد السورى صبحى حديدى "ملاحظات وجيزة حول مشهد شعرى فسيح"، معتبرا أن التجربة الشعرية المغربية خصبة فى ما تنتجه من منجز، وأنهى الشاعر محمد السرغينى ملف العدد بحوار كاشف أجراه عبده حقّى واعتبر الشاعر السرغينى أن القصيدة تتحكم فيها الظروف التى تعيشها. أما باب دراسات يستقرأ الناقد عبد المجيد النوسى "عناصر البناء والدلالة فى رواية: أرض الظل الحريقة" للفنان والكاتب ماحى بنين والتى يعتبر المكون السير؛ وتوقف الناقد عبد الرحمان بن زيدان فى "من الإحساس الباطن بالقضية إلى الوعى الجدلى بالتاريخ" عند القيمة الرمزية للقدس فى الثقافة المغربية. ورسم الناقد محمد محبوب فى دراسته "المسرح المغربى أسئلة الحاضر إلى رهانات المستقبل" بعض ملامح التجربة المسرحية المغربية اليوم، عبر مساءلة تجاربها وتشخيص لمساراتها والإكراهات التى تحكمت فى شروط إنتاجها. وفى باب قراءات ومراجعات يكتب الناقد المسرحى أحمد بلخيرى عن "أرسطو والنقد والبلاغة العربيين"، من خلال مراجعته لكتاب الباحث عباس أرحيلة "الأثر الأرسطى فى النقد والبلاغة العربيين إلى حدود القرن الثامن الهجرى". ونقرأ فى باب نوافذ للشاعر الكبير محمد بنطلحة "بعكس عجلة فرجيل" عن ورطة لقائه بـ"نفسه"، فى حين يكتب الناقد محمد الداهى عن "تجربة الأم بين الوهم والحقيقة" فى رواية "فن الأمومة" للروائى ماتيو سيمونى، ونقرأ للناقد السينمائى نور الدين محقق "فى مديح السينما.. دعوة إلى الحياة فى زمن الحداثة" وهى شهادة جمالية حية عن الفن السابع.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الثقافة المغربية تتناول الحركات المعاصرة في الشعر  المغرب اليوم  - الثقافة المغربية تتناول الحركات المعاصرة في الشعر



 المغرب اليوم  -

بدت مثيرة مع حذاء رقيق عالي الكعب

شاكيرا تطلق ألبومها الجديد وتتألق في فستان قصير

ميامي ـ رولا عيسى
تألقت المطربة شاكيرا (40 عامًا) في حفل إطلاق ألبومها الجديد El Dorado في ميامي في فلوريدا الخميس، وبدت مثيرة في فستان ذهبي قصير لامع دون أكمام كشف عن ساقيها وذراعيها، حيث ضم قطع فسيفساء ذهبية في كل أنحاءه، مع حذاء رقيق عالي الكعب ومخلب صغير في يدها. وتركت الفنانة العالمية شعرها الأشقر المجعد يتدلى على كتفيها بينما رفعت الجزء الأمامي من شعرها لأعلى، وفي النهاية وقفت مبتهجة لالتقاط الصور مع الحضور في حفل إطلاق ألبومها في The Temple House، فيما ارتدت داخل الحفلة ملابس أخرى مريحة لتقديم عروضها الغنائية، حيث ارتدت جينز ممزق مع توب أبيض وسترة ذهبية، وانضم إليها على المرسح برينس رويس ونيكي غام ، واللذان أمتعا الضيوف بدويتو غنائي في الألبو الجديد لشاكيرا. وبدأت شاكيرا أول عملها في ألبوم El Dorodo في بداية عام 2016، وأطلقت أغنية Chantaje المنفردة بالتعاون مع المغنية الكولومبية مالوما في

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الثقافة المغربية تتناول الحركات المعاصرة في الشعر  المغرب اليوم  - الثقافة المغربية تتناول الحركات المعاصرة في الشعر



 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib