المغرب اليوم  - الكاتب نجم عبد الكريم يكشف أدباء من العالم

الكاتب نجم عبد الكريم يكشف "أدباء من العالم"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الكاتب نجم عبد الكريم يكشف

بيروت - المغرب اليوم

اختار الكاتب نجم عبد الكريم في «أدباء من العالم: غرائب مأساوية، سير وحكايات»، أن يقف عند تجارب استثنائية من مسيرات أُناس استثنائيين، في محاولة لكشف سرّ انطلاقة كلّ منهم نحو الخلود في التاريخ الإبداعي: تشارلز ديكنز، ليو تولستوي، إدغار ألن بو، فلوبير، لامارتين، غوته، المعتمد بن عباد، آرثر ميللر، المازني، همنغواي، بوشكين، دوستويفسكي، فيكتور هوغو... لكنّ الوقوف على أحداث استثنائية من تجارب أدباء استثنائيين، لا يُعدّ تأريخاً لحياتهم، بل هو محاولة لاستكشاف الأسرار التي تكمن وراء انطلاقتهم نحو المجد ومن ثمّ الخلود الأدبي. وهذه الفكرة هي التي حاول نجم عبد الكريم أن يوضحها في مقدمته التي قال فيها: «لا نظنّ أنّ هذه اللمحات التي تمّ اختيارها عن تجاربهم المثيرة كافية للإحاطة بجوانب كثيرة من تاريخهم الحافل بالمعطيات الإبداعية، ولكنها كفيلة بأن تضع بين أيدينا المفتاح الذي نلج من خلاله إلى سبر أغوار تلك اللمعات المضيئة في الثراء الإبداعي الذي ميزهم». يوضح عبد الكريم أنه لم يسع إلى دراسة تحليلية لمنجزات الأدباء، بل إلى رصد مواقف محددة في حياتهم. ولعل هذا ما يتميز به الكتاب. وقد يُدهش القارئ عندما يقف على ما لا يُصدقه عقل في تصرفات هؤلاء العظماء وتباين مسالكهم الغريبة أحياناً، والمأساوية أحياناً أخرى، ومعظمها تتفاوت ما بين التمرّد والانفلات اللذين يصلان إلى حدّ العبثية والجنون. إلاّ أنّ تلك الدهشة سرعان ما تخفّ وطأتها عندما يقف على ما تضمنته معطياتهم التي غاصت في أعماق النفس البشرية، وتناولت خلجات الإنسان منذ ولادته، وإلى أن يُسدل عليه ستار الحياة. يختار نجم عبد الكريم عنواناً لكلّ كاتب يختصر من خلاله المحطة الأهمّ في حياته. عن دوستويفسكي يكتب مثلاً: «ثلاثة ملامح في حياة دوستويفسكي»، ويستهل دراسته عنه بالقول: «عقدة أوديب! لولاها لما عرفت كيف أكون قارئاً. كانت أمي تقرأ لي كل شيء يصف النفس البشرية الحقيقية، حتى وأنا مريض كانت تأخذني على صدرها وتقرأ لي من أشعار بوشكين وتبكي. ولا أحسب أحداً في هذه الدنيا أسعده الله بأمّ كأمي...». وحين ماتت ماريا فيدروفنا، كما يقول، كان حزن دوستويفسكي كبيراً على أمّ ظلّ يبحث عنها في كلّ النساء اللواتي التقاهنّ. وكانت المرأة تشكل عنده عقدة خوف، ومن العجيب أن تكون هذه عقدة دوستويفسكي، الذي اقتحم أعماق المرأة في أعماله بجرأة لا يحاربه فيها أحد»... ومن ثمّ ينتقل الكاتب بأسلوب سريع وشيّق من دوستويفسكي الابن إلى العاشق ليصوّر علاقته بالمرأة التي أحبها، بولين سوسلوفا. يتخّيّل حواراتهما ويكتبها لينقل تأثير هذه العلاقة على أدبه

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الكاتب نجم عبد الكريم يكشف أدباء من العالم  المغرب اليوم  - الكاتب نجم عبد الكريم يكشف أدباء من العالم



 المغرب اليوم  -

بدت مثيرة مع حذاء رقيق عالي الكعب

شاكيرا تطلق ألبومها الجديد وتتألق في فستان قصير

ميامي ـ رولا عيسى
تألقت المطربة شاكيرا (40 عامًا) في حفل إطلاق ألبومها الجديد El Dorado في ميامي في فلوريدا الخميس، وبدت مثيرة في فستان ذهبي قصير لامع دون أكمام كشف عن ساقيها وذراعيها، حيث ضم قطع فسيفساء ذهبية في كل أنحاءه، مع حذاء رقيق عالي الكعب ومخلب صغير في يدها. وتركت الفنانة العالمية شعرها الأشقر المجعد يتدلى على كتفيها بينما رفعت الجزء الأمامي من شعرها لأعلى، وفي النهاية وقفت مبتهجة لالتقاط الصور مع الحضور في حفل إطلاق ألبومها في The Temple House، فيما ارتدت داخل الحفلة ملابس أخرى مريحة لتقديم عروضها الغنائية، حيث ارتدت جينز ممزق مع توب أبيض وسترة ذهبية، وانضم إليها على المرسح برينس رويس ونيكي غام ، واللذان أمتعا الضيوف بدويتو غنائي في الألبو الجديد لشاكيرا. وبدأت شاكيرا أول عملها في ألبوم El Dorodo في بداية عام 2016، وأطلقت أغنية Chantaje المنفردة بالتعاون مع المغنية الكولومبية مالوما في

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الكاتب نجم عبد الكريم يكشف أدباء من العالم  المغرب اليوم  - الكاتب نجم عبد الكريم يكشف أدباء من العالم



 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib