المغرب اليوم  - كتاب يكشف تفاصيل عن وطنية أشرف مراون لـتوحيد مجدي

كتاب يكشف تفاصيل عن وطنية أشرف مراون لـ"توحيد مجدي"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - كتاب يكشف تفاصيل عن وطنية أشرف مراون لـ

القاهرة - أ.ش.أ

يصدر في معرض القاهرة للكتاب أحدث أعمال الكاتب توحيد مجدي بعنوان "أسرار أشرف مروان .. الصهر" عن دار أخبار اليوم، في 337 صفحة من القطع الكبير. ويكشف الكتاب خفايا علاقة محمد أشرف أبو الوفا مروان بجهاز الموساد بالمعلومات والتواريخ والأسماء الفعلية في 11 فصلا، ليزيل الغموض الذي أحاط بعملية "الصهر"، وهو المسمى الذي يطلق على أشرف مروان لصلة المصاهرة التي ربطته بالرئيس الراحل جمال عبد الناصر. ومن فصول الكتاب "من القاهرة إلى لندن.. كيف بدأ عمليته؟ كيف تقابل مع جهاز الموساد أول مرة؟ قصة طبيب الملك حسين ومروان، الأميرات السبع وأشرف مروان؟ خفايا علاقة "الصهر" بالرئيس جمال عبد الناصر؟ ضابط استخبارات أمريكية مستشارا خاصا للرئيس عبد الناصر، تفاصيل علاقة أشرف مروان والسيدة الكويتية؟ ويكشف الكتاب في فصول أخرى أسرار العداء بين سامي شرف وأشرف مروان، ومن تلك الفصول "الموساد الإسرائيلي يكشف لمروان بالأسماء مجموعة ثورة التصحيح، أسرار مذكرات أشرف مروان المفقودة، تفاصيل اغتيال "الملاك" في لندن؟ سبق حصري بالتفاصيل.. تحقيقات الاستخبارات المركزية الأمريكية عن أشرف مروان، التحقيقات المحظورة من "لجنة أجرانات" الإسرائيلية، تفاصيل لقاء مروان ورئيس جهاز الموساد ليلة 5 أكتوبر 1973 في لندن؟ كيف علمت إسرائيل بالحرب من "الملاك"، وماذا حدث ليلتها؟ أشرف مروان عرف بموعد الحرب من المهندس محمد محمود نصير، جواز سفر دبلوماسي إسرائيلي بصورة مروان واسم آساف موران". ويظهر الكتاب خطة هروب "الملاك"، وهو اسم حركي آخر لأشرف مروان، أثناء حرب أكتوبر 1973، وقصة محافظة مدن القناة الإسرائيلية،؟ وأشرف مروان المعلم الحقيقي والصندوق الأسود لصفقات محمد حسني مبارك، قصة مفكرة هاتف مروان ومبارك في الرياض، 2 مليون دولار لمروان من جهاز الموساد، تفاصيل الكشف عن اسم أشرف مروان، من هو العميل "الصهر"؟ تطالعون لأول مرة في هذا الكتاب: عملية الصهر - من الآكل خرج أكل ومن الجافي خرجت حلاوة - وجها لوجه أشرف مروان ويضم الكتاب تفاصيل عن عملية اغتيال الصهر، والتحقيقات السرية للجنة "دانيئيل جراهام" الأمريكية و"لجنة أجرانات"، ومؤامرة الاستخبارات الإسرائيلية لكشف العميل أشرف مروان، كما يضم قسما خاصا بالصور الحصرية والمستندات الأصلية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب يكشف تفاصيل عن وطنية أشرف مراون لـتوحيد مجدي  المغرب اليوم  - كتاب يكشف تفاصيل عن وطنية أشرف مراون لـتوحيد مجدي



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب يكشف تفاصيل عن وطنية أشرف مراون لـتوحيد مجدي  المغرب اليوم  - كتاب يكشف تفاصيل عن وطنية أشرف مراون لـتوحيد مجدي



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib