المغرب اليوم  - مولد مشكلة اللاجئين الفلسطينيين أحدث إصدارات قومي الترجمة

"مولد مشكلة اللاجئين الفلسطينيين" أحدث إصدارات قومي الترجمة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - أ.ش.أ

صدرت حديثًا عن المركز القومي للترجمة النسخة العربية من كتاب "مولد مشكلة اللاجئين الفلسطينيين" بجزءيه الأول والثاني، وذلك في أول تعاون مع المجلس الوطنى للثقافة والفنون والآداب بدولة الكويت من خلال السلسلة الثقافية الشهرية (عالم المعرفة)، والكتاب من تأليف بينى موريس وترجمة عماد عواد. ويُعد هذا الكتاب مرجعًا على درجة عالية من الأهمية ليس فقط للقارئ العادي، ولكن للساسة أيضًا، إنطلاقًا من تناوله وثائق يهودية رفع غطاء السرية عنها، وسعيه إلى تبديد الغموض الذي أحاط بهذه الإشكالية سواء من حيث نشأتها أو الخلاف حول أعداد اللاجئين الفلسطينيين أو محاولات استثمار المقترحات الأولية لتسوية قضيتهم لتحقيق مكاسب سياسية ولعل في هذا ما يساعد الطرف العربي في دعم موقفه التفاوضي بالحجج القوية اليهودية المصدر. وأثار كتاب "مولد مشكلة اللاجئين الفلسطينيين" ضجة كبيرة وقت صدوره، لما تضمنه من حقائق صادمة، حيث يتناول إحدى القضايا المحورية في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي في دائرته الضيقة، والعربي الإسرائيلي في نطاقه الأوسع والتي وقفت عقبه كأداء أمام المساعي الرامية للوصول إلى تسويته بالطرق السلمية، فعلى الرغم من أن قرار مجلس الأمن رقم 242 لعام 1967 قد تضمن النص على إيجاد تسوية عادلة لمشكلة اللاجئين، وقرار الأمم المتحدة رقم 191 أكد على حقهم في العودة أو التعويض، ولم تتمكن الأطراف المعنية خاصة الفلسطينية والإسرائيلية خلال مفاوضاتها المتعاقبة، من التوصل إلى صيغة متفق عليها لتسوية هذا الملف. ومترجم الكتاب، الذي يتضمن بجزءيه عشرة فصول، هو الدكتور عماد عواد دبلوماسي سابق بوزارة الخارجية المصرية، مستشار حقوق الإنسان لرئيس مركز الخليج للدراسات الإستراتيجية بلندن، حاصل على الدكتوراه من جامعة باريس وله العديد من المقالات في الصحف والدوريات العربية والأجنبية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مولد مشكلة اللاجئين الفلسطينيين أحدث إصدارات قومي الترجمة  المغرب اليوم  - مولد مشكلة اللاجئين الفلسطينيين أحدث إصدارات قومي الترجمة



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مولد مشكلة اللاجئين الفلسطينيين أحدث إصدارات قومي الترجمة  المغرب اليوم  - مولد مشكلة اللاجئين الفلسطينيين أحدث إصدارات قومي الترجمة



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib