المغرب اليوم - كتابة الذات وقصة لـأليس مونرو في الثقافة الجديدة

"كتابة الذات" وقصة لـ"أليس مونرو" في "الثقافة الجديدة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

القاهرة - أ.ش.أ

صدر عدد فبراير 2014 رقم 281 من مجلة "الثقافة الجديدة"، الذي خصص لموضوع "كتابة الذات" في محاولة للإجابة عن عدة أسئلة مهمة: هل الكاتب يكتب ذاته هو في الشعر أو القصة أو الرواية؟ وهل يجوز أن نتلصص على الكتاب من خلال كتاباتهم؟ وما هو الفرق بين تجلي الذات في الأعمال الأدبية وبين كتب السيرة الذاتية؟. مدخل العدد كتبه د.جمال العسكرى بعنوان: "فى البحث عن الذات"، وفي القراءات كتب د.غيضان السيد علي عن الذات والمستقبل: جدلية الوافد والموروث، و د.أحمد الشيمى عن الذات فى الرواية العربية والعالمية، ود.أحمد الصغيرِ كتب مقالا بعنوان أشكَال الذّات الكَاشفَة فى شعرِ المرأَة المصرِية، وكتب د.محمد عليم: التمرد وتجليات الذات الشاعرة، وكتب بهاء الدين سيد علي عن تجليات الذات في العرفان الصوفي، وأحمد تمام كتب: السيرة الذاتية العربية. أما كتاب هذا الشهر فهو: "أثقل من رضوى"، السيرة الذاتية للدكتورة رضوى عاشور، وتناوله أربعة من الكتاب والنقاد: د.مصطفى رجب: من تضليل التناص إلى اقتناص الجوهر!، سمر جبر: عن "أثقل من رضوى"، أنشودة حياة، محمود عبد الوهاب: فصول من سيرة رضوى عاشور الذاتية، وأحمد سراج: هموم الوطن أثقل يا رضوى. ملف الشعر تضمن قصائد لكل من: محمد زكريا عناني، محمد آدم، جميل محمود عبد الرحمن، عزت الطيري، محمد السيد إسماعيل، أميمة عز الدين، مي منصور، محمد عبد الخالق شربي، صفاء عنتر، وعلي عبد الحميد بدر.. وفي ملف القصة قصص لكل من: محمد الفخراني، شريف عبد المجيد، أمل خالد، بهاء عبد المجيد، طلعت رضوان، إيمان يونس، سماء فهمي شحاتة، وزهير عبد العليم. ملف الترجمة يضم قصة طويلة لأليس مونرو الحاصلة على جائزة نوبل بعنوان "البعد" ترجمتها رانيا منصور، وفي باب مرآة الآخر يترجم محمد عيد إبراهيم: جون ليمان: زيارة لمنزل فرجينيا وولف. ملف العدد بعنوان: "كتابة الذات.. ذات الكاتب"، ويضم شهادات لكل من: هدى حسين: أنا فقط ما أكتبه، محمود الغيطاني: ثقافة التعري، رحاب إبراهيم: أن تسير في الكتابة بمفردك، محمد أبو زيد: كأننا روحان حللنا بدنا، سمر نور: تجلي "الذات" و"الآخر" في عالم الخيال "الموازي"، نهى محمود: أنا التي ترقص على أنغام الموسيقى ولوحة المفاتيح، ومحمد الكفراوي: الشعر في مواجهة العالم. رسالة الثقافة تتضمن حوارا مع الروائي الكبير إبراهيم عبد المجيد أعدته سماح عبد السلام، ومقالا عن السينما لأحمد عبد الرجيم بعنوان: جوناثان سولير: ربما، بدون أن نلحظ، نتحول كلنا إلى أشباح! في الموسيقى تكتب شيماء صلاح عن الموسيقى الشعبية المصرية، وفي الفنون الشعبية يكتب مسعود شومان: الذات الجمعية ومصائر النصوص الفردية، ويكتب أشرف أيوب معوض عن الثقافة الشعبية القبطية.. متابعة يكتبها السعيد المصري عن مؤتمر أدباء مصر بعنوان: الثقافة المصرية بين الوحدة والتنوع، وفي سوق الكتب مقال كتبه مفرح كريم عن رواية عبد العزيز موافي "الطريق إلى رأس العش". المخرج يكتبه الشاعر سمير درويش رئيس مجلس التحرير بعنوان: "لماذا لا نسميه باسمه.. المؤتمر العام لأندية الأدب" وفيه يقدم اقتراحا عمليا لتطوير مؤتمر أدباء الأقاليم الذي تغير اسمه أكثر من مرة إرضاء لأدباء أندية الأدب، الذين يرون أن اقتران المؤتمر بالإقليمية يحط من قدرهم. يذكر أن مجلس تحرير المجلة مكون من: سمير درويش (رئيسا)، شحاتة العريان، حمدي أبو جليل، صبحي موسى، ود.جمال العسكري، ومدير التحرير عادل سميح، التصميم الأساسي للفنان أحمد اللباد، تصميم الغلاف والإشراف الفني للفنانة هند سمير، ويصاحب العدد لوحات للفنانة رباب نمر.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - كتابة الذات وقصة لـأليس مونرو في الثقافة الجديدة المغرب اليوم - كتابة الذات وقصة لـأليس مونرو في الثقافة الجديدة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - كتابة الذات وقصة لـأليس مونرو في الثقافة الجديدة المغرب اليوم - كتابة الذات وقصة لـأليس مونرو في الثقافة الجديدة



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib