المغرب اليوم  - قراءة نقدية في رواية مطارح للكاتبة سحر ملص في الزرقاء

قراءة نقدية في رواية "مطارح" للكاتبة سحر ملص في الزرقاء

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - قراءة نقدية في رواية

الزرقاء - بترا

نظم فرع رابطة الكتاب الأردنيين في الزرقاء مساء الخميس أمسية نقدية لمناقشة رواية مطارح للكاتبة سحر ملص والتي تقع في 232 صفحة من القطع المتوسط . وقال الناقد عبد الله رضوان ان رواية مطارح تمتاز بخصوصية النوع الروائي حيث تتناوب الشخصيات الرئيسية والنمطية مع المكان في احتلال مركز البؤرة ، بحيث جاءت تصنيفا لا هي رواية مكان برغم أهمية وتبلور المكان فيها ، ولا هي رواية شخصية على الرغم من أهمية وتبلور عدد من الشخصيات الرئيسية فيها . وبين ان خطاب الرواية جاء شاملا واسعا قادرا على احتمال وتوظيف شمولية المشهد مكانا وشخصيات ، لافتا الى مسارات السرد في الرواية والتي تمثلت في الشيخ درويش وعائلته ، شخصيات المدينة من كبار المدينة والهمشين فيها ، الحكواتي ودور المقاهي ، اضافة الى المسار الغرائبي ممثلا بحكايات العفاريت والجن . وأوضح ان ملص اعتمدت في بناء روايتها أسلوب الفصول المتجاورة ، مع اعطاء عنوان فرعي للفصول الرئيسية ، اذ ان هذ النمط من البناء سهل للمؤلفة امكانية التوسع في فتح مسارات الرواية ، فيما لجأت الى الموت كأسلوب للتخلص من اشكاليات صعوبات الاغلاق للأحداث والمسارات المتعددة . وتابع ، ان لغة السرد جاءت مباشرة الدلالة عادية البناء لاتعتمد أو لاتميل الى (الشعرنة ) ، فهي لغة سردية واصفة تنقل بشكل مباشر المعلومة الى المتلقي ، كما جاءت جمل الحوار قصيرة ومتناغمة مع وعي كل شخصية بحسب طبقتها الاجتماعية وفئتها الجنسية والعمرية . وقال القاص سعادة أبو عراق الذي أدار الأمسية " ان المؤلفة تنسج خيوط روايتها على أرضية مدينة حمص فتأخذك الى مناخها وأسواقها وعاداتها وحماماتها وبواباتها وأسوارها ونهر العاصي الذي يمر بها " . وقالت الكاتبة سحر ملص ، أن شخصيات روايتها استيقظوا من رقادهم في أعماق اللاوعي بدءا بشاعرها ديك الجن الحمصي ، مؤكدة ان الكاتب مهمته حفظ تراث الانسانية . وبينت ان مهمة الرواي لا تقتصر على سطر ما سمعه من حكايا فقط ، بل لا بد له من ان يغوص في أعماق شخصياته لا تمام مسيرتها وسرد حكاياها بما يجود به الخيال ، فيختلط الواقع بالخيال وتكتمل الصورة وقالت " كتبت رواية مطارح كي أتخلص من أمانة حملتها في عنقي منذ الطفولة لبعض القصص التي سمعتها ، ونسجت الكثير من خيالي في أحداثها ودفاعا عن مدينة حمص المنكوبة ، حيث أعدت هيكلة بنائها عبر الأحرف والكلمات ". وجرى في ختام الأمسية التي حضرها الشاعر جميل أبو صبيح وجمع من الكتاب والشعاء والنقاد والمهتمين ، نقاش وحوار ، حول أساليب كتابة الرواية والعلاقة بين الفن والحقيقة والى أي مدى يمكن توظيف الشخصية التاريخية روائيا .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - قراءة نقدية في رواية مطارح للكاتبة سحر ملص في الزرقاء  المغرب اليوم  - قراءة نقدية في رواية مطارح للكاتبة سحر ملص في الزرقاء



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان جذاب باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
تألقت جين فوندا، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز نقابة المصممين في بيفرلي هيلز، مرتدية فستانًا حريرًا بـ اللون الأسود. واختارت الممثلة فستانًا مغريًا مع تفاصيل مطوية على طول محيط الخصر، وجزء من خط الرقبة انخفض إلى أسفل على كتف واحد، ليكشف عن صدر فوندا. وتضمن الفستان تنورة طويلة تمتد خلفها على الأرض. وزينت النجمة السبعينية أذنيها بقرطين مرصعين بالماس، وكذلك خاتم مطابق، وحقيبة صغيرة أنيقة. وصففت جين شعرها الأشقر القصير على شكل موجات منسدلة. ووضعت النجمة الحائزة على غولدن غلوب، أحمر شفاه وردي مع ماكياج عيون لامع، وأحمر خدود وردي. وتعكف جين حاليًا على تصوير فيلم Our Souls At Night، والتي تلعب إيدي مور، إلى جانب روبرت ريدفورد، وسيكون هذا الفيلم الخامس الذي تشارك فيه جين البطولة مع روبرت. فقد قاما ببطولة فيلم Tall Story معًا في عام 1960، وتشيس في عام 1966، حافي القدمين في الحديقة في عام…

GMT 01:48 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

مدينة "شيانغ ماي" أروع مناطق آسيا وأكثرها حيوية
 المغرب اليوم  - مدينة

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني

GMT 09:21 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

حفل توقيع و مناقشة المجموعة القصصية "المواطن أسود"

GMT 22:07 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

عبد الرحيم كمال يناقش روايته "بواب الحانة" في مكتبة أ

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

استقراء التاريخ في رواية "زمن الخوف" لإدريس كنبوري

GMT 23:05 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة كتاب رحلة في عالم إنسان بالكتب خان 9 كانون الثاني

GMT 21:49 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة مسرحية "الجنزير" في مسرح ميامي 24 كانون الثاني

GMT 20:13 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مناقشة كتاب "مهارات التواصل" في مكتبة القاهرة الكبرى
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:35 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للتخلص من الألم عن طريق سم القواقع

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib