المغرب اليوم  - كتاب يتناول علاقة الطب والأدب والتمازج بينهما في أكثر من حقبة زمنية

كتاب يتناول علاقة الطب والأدب والتمازج بينهما في أكثر من حقبة زمنية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - كتاب يتناول علاقة الطب والأدب والتمازج بينهما في أكثر من حقبة زمنية

عمان - بترا

يبحث كتاب (الطب والأدب: علائق التاريخ والفن) للدكتور عبدالله الرشيد الصادر حديثا ضمن سلسلة كتاب المجلة العربية بالرياض ، علاقة الطب والادب والتمازج بينهما في اكثر من حقبة زمنية، مدعما بنماذج من اشتغالات الاطباء على موضوعات الحكمة والفلسفة والادب . ويرى المؤلف في الكتاب ان الادب والطب كلمتان متشابهتان معنى وغاية، فمن معاني الادب , الدأب أي الاستمرار في العمل حتى يكون عادة . ويجيء الكتاب في مسارين عرض اولهما للعلاقة بين الطب والادب من ناحية تاريخية، ذاكرا اهم الاسماء التي أسهمت في الطب، وشاركت في الادب شعرا ونثرا، مبينا الاشارات الطبية التي وردت في الشعر، وعرض المسار الثاني لاثر الطب في الادب من جهات تأثيره في لغة الفن ، وايضا من جهة استعراض بعض ما قيل في الاطباء من وصف ذي خصوصية في معانيه وصوره بخاصة وما قيل في وصف المرض والمرضى. ويلفت الى ان الطب عند العرب كان تجارب ناقصة لا تؤسس في الغالب على نظرية أو قاعدة وكان متسعا لمفاهيم عديدة، فمن كان على علم بالاعشاب واستعمالاتها اعتبر طبيبا، مقتطفا حالات من الوصفات الطبية لعدد من الحكماء والادباء، كما هي لدى الاديب العربي الشهير الحارث بن كلدة الثقفي الذي عرف بالطب، وهناك من التراث العربي ايضا الفيلسوف ابن سينا والشاعر الاندلسي ابن زهر وسعيد ابن عبد ربه الاندلسي وداود بن عمر الانطاكي. وفي العصر الحديث يشير المؤلف الى اسماء اطباء ابدعوا في حقول الادب والثقافة والفكر مثل: احمد زكي ابو شادي، ابراهيم ناجي، سميرة بريك، انعام مسالمة، يوسف ادريس، نجيب الكيلاني، عبدالسلام العجيلي، وعبدالله مناع. اشتمل الكتاب على عدد من النصوص ذات المعاني والصور الاتية من رؤى شعراء تشكل صورة الطبيب واهميته في المجتمع، حيث قصائد المديح والرثاء والفقد والغزل والهجاء المحملة بالاشارات والتلميحات الفطنة والتي تنطوي على صور والفاظ وتعابير مبتكرة مستمدة من معاجم شديدة الخصوصية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب يتناول علاقة الطب والأدب والتمازج بينهما في أكثر من حقبة زمنية  المغرب اليوم  - كتاب يتناول علاقة الطب والأدب والتمازج بينهما في أكثر من حقبة زمنية



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب يتناول علاقة الطب والأدب والتمازج بينهما في أكثر من حقبة زمنية  المغرب اليوم  - كتاب يتناول علاقة الطب والأدب والتمازج بينهما في أكثر من حقبة زمنية



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib