المغرب اليوم  - كتاب يتناول علاقة الطب والأدب والتمازج بينهما في أكثر من حقبة زمنية

كتاب يتناول علاقة الطب والأدب والتمازج بينهما في أكثر من حقبة زمنية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - كتاب يتناول علاقة الطب والأدب والتمازج بينهما في أكثر من حقبة زمنية

عمان - بترا

يبحث كتاب (الطب والأدب: علائق التاريخ والفن) للدكتور عبدالله الرشيد الصادر حديثا ضمن سلسلة كتاب المجلة العربية بالرياض ، علاقة الطب والادب والتمازج بينهما في اكثر من حقبة زمنية، مدعما بنماذج من اشتغالات الاطباء على موضوعات الحكمة والفلسفة والادب . ويرى المؤلف في الكتاب ان الادب والطب كلمتان متشابهتان معنى وغاية، فمن معاني الادب , الدأب أي الاستمرار في العمل حتى يكون عادة . ويجيء الكتاب في مسارين عرض اولهما للعلاقة بين الطب والادب من ناحية تاريخية، ذاكرا اهم الاسماء التي أسهمت في الطب، وشاركت في الادب شعرا ونثرا، مبينا الاشارات الطبية التي وردت في الشعر، وعرض المسار الثاني لاثر الطب في الادب من جهات تأثيره في لغة الفن ، وايضا من جهة استعراض بعض ما قيل في الاطباء من وصف ذي خصوصية في معانيه وصوره بخاصة وما قيل في وصف المرض والمرضى. ويلفت الى ان الطب عند العرب كان تجارب ناقصة لا تؤسس في الغالب على نظرية أو قاعدة وكان متسعا لمفاهيم عديدة، فمن كان على علم بالاعشاب واستعمالاتها اعتبر طبيبا، مقتطفا حالات من الوصفات الطبية لعدد من الحكماء والادباء، كما هي لدى الاديب العربي الشهير الحارث بن كلدة الثقفي الذي عرف بالطب، وهناك من التراث العربي ايضا الفيلسوف ابن سينا والشاعر الاندلسي ابن زهر وسعيد ابن عبد ربه الاندلسي وداود بن عمر الانطاكي. وفي العصر الحديث يشير المؤلف الى اسماء اطباء ابدعوا في حقول الادب والثقافة والفكر مثل: احمد زكي ابو شادي، ابراهيم ناجي، سميرة بريك، انعام مسالمة، يوسف ادريس، نجيب الكيلاني، عبدالسلام العجيلي، وعبدالله مناع. اشتمل الكتاب على عدد من النصوص ذات المعاني والصور الاتية من رؤى شعراء تشكل صورة الطبيب واهميته في المجتمع، حيث قصائد المديح والرثاء والفقد والغزل والهجاء المحملة بالاشارات والتلميحات الفطنة والتي تنطوي على صور والفاظ وتعابير مبتكرة مستمدة من معاجم شديدة الخصوصية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب يتناول علاقة الطب والأدب والتمازج بينهما في أكثر من حقبة زمنية  المغرب اليوم  - كتاب يتناول علاقة الطب والأدب والتمازج بينهما في أكثر من حقبة زمنية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب يتناول علاقة الطب والأدب والتمازج بينهما في أكثر من حقبة زمنية  المغرب اليوم  - كتاب يتناول علاقة الطب والأدب والتمازج بينهما في أكثر من حقبة زمنية



بدت أكبر كثيرًا من عمرها بفستان مثير مرصَّع بالترتر

أرييل وينتر تتعرض للانتقادات في حفلة "إيمي أووردز"

نيويورك ـ مادلين سعادة
ظهرت النجمة أرييل وينتر، بإطلالة مثيرة على السجادة الحمراء، خلال حفلة توزيع جوائز "إيمي أووردز"، في دورته التاسع والستون لعام 2017 الجاري، ليلة الأحد. وبدت النجمة الشابة ذات الـ19 عاما، أكبر بكثير من عمرها، في ثوب من اللون الأسود والفضي دون أكمام، والمرصع بحبات الترتر اللامعة مع قلادته السوداء السميكة حول العنق، واثنين من الشقوق تصل لأعلى الفخذ، ما جعلها تجذب أنظار الحضور وعدسات المصورين. وقد انتقد البعض إطلالة الممثلة الأميركية لإخفاقها في اختيار ثوبها المزود بشقين كبيرين على كلا الجانبين، على السجادة الحمراء بالحفل الذي يحتضنه مسرح مايكروسوفت بمدينة لوس أنجلوس. وانتعلت وينتر صندلا مكشوفا من اللون الأسود ذو كعب الذي أضاف إلي قامتها القصيرة مزيدا من الطول، حيث بدا قوامها كالساعة الرملية، وصففت شعرها لينسدل بطبيعته على ظهرها. وقد ظهرت وينتر بجانب صديقها الذي أكمل عامه الـ30 هذا الأسبوع. وليفي، الذي كان ثابتا في حياة أرييل

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 المغرب اليوم  - خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منتزه"Peak District" بشلّلاته الرائعة في كتاب مصوّر
 المغرب اليوم  - منتزه

GMT 09:17 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"البنفسجي الرمادي" لون الدهانات الأفضل لعام 2018
 المغرب اليوم  -

GMT 09:54 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"غولد كوست" تضم مجموعة من السيدات اليافعات فقط

GMT 01:13 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

نصائح مهمة من مي الجداوي لديكور منازل المصيف

GMT 05:22 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

حلّ مشكلة انحسار الذقن للخلف بواسطة "البوتوكس"

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib