المغرب اليوم - كتاب رجل التشريفات والأدب يرصد تطور السعودية في عهد الملك عبدالعزيز

كتاب "رجل التشريفات والأدب" يرصد تطور السعودية في عهد الملك عبدالعزيز

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كتاب

جدة - واس

صدر مؤخرا كتاب بعنوان " رجل التشريفات والأدب فؤاد شاكر " للأديب والشاعر السعودي الراحل فؤاد بن اسماعيل شاكر، وثقت صفحاته حقبة مهمة من تاريخ المملكة العربية السعودية التي حفلت بالنمو والتطور بفضل الله ثم بفضل جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود "رحمه الله" حيث وحد كيانها تحت كتاب الله عز وجل وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم. وأضاف الكتاب إلى المكتبة العربية معرفة تاريخية جديدة حيث تم تبويبه في عدة فصول بحسب تواريخ احداثها وتزامنها مع ما صاحبها من وثائق دالة عليها, صاغتها سيرة الأديب فؤاد شاكر من خلال عمله رئيسا للتشريفات الملكية في عهد الملك عبدالعزيز - رحمه الله - منذ عام 1364هـ لمدة ثمان سنوات، ثم رئيسا للمراسم والبروتوكول في رابطة العالم الإسلامي في عهد الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - . وتنقل الأديب ورجل التشريفات في مناصب عديدة في الدولة, فقد عمل في بداية حياته العملية في صحيفة "كوكب الشرق" التي كانت تصدر في مصر، ثم أصدر عام 1349 هـ جريدة "الحرم" التي كانت حلقة وصل بين الطلاب السعوديين وبلادهم ومرآة تعكس آرائهم، في حين تسلم عام 1350هـ مهام رئاسة تحرير صوت الحجاز لمدة سنة واحدة، ثم عاد بعدها للقاهرة حيث استأنف دراسته وأعماله الصحفية. وتسلم الأديب شاكر - رحمه الله - بعد عودته إلى أرض الوطن رئاسة تحرير جريدة ام القرى لمدة خمسة عشر عاماً، وتولى أثناء ذلك رئاسة تحرير صحيفة "صوت الحجاز" من عام 1357هـ حتى عام 1366هـ, ثم صدر في نفس العام التوجيه الكريم بتعيينه رئيسا لتشريفات جلالة الملك عبدالعزيز "رحمه الله " حيث تشرف بأن يكون بمعية جلالته في المناسبات والزيارات الرسمية، وحضر الإجتماعات والمؤتمرات التى حضرها الملك عبدالعزيز. وخلال عمله حقق فؤاد شاكر نبوغا فكريا وادبيا أشاد به كبار الأدباء والمفكرين وعكفوا على دراسة شعره الذي وظفه من أجل تصوير دقيق لإنجازات تحققت على أرض الوطن خلال حقبة زمنية كبيرة , وأكد الأديب الراحل ذلك في مقدمة ديوانيه الشعرى"وحى الفؤاد" الذي أصدره وقدم له بمقدمة تشرف بكتابتها للملك عبدالعزيز "رحمه الله". وللأديب الراحل مجموعة من المؤلفات اتفق النقاد على أنها كانت مستوحاه من بيئته وما تمر به الأمة من أحداث جسام ، في حين تقلد بحياته عدة أوسمة ونياشين من دول عربية وغير عربية، وأطلق أسمه على أحد شوارع محافظة جدة، وفي شهر ذي الحجة من عام 1392هـ، توفي فؤاد شاكر بمدينة جدة عن عمر يناهز 70 عامًا قضاها في خدمة دينه ومليكه وأمته تاركا فكرا وشعرا يتناوله النقاد حتى الآن.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - كتاب رجل التشريفات والأدب يرصد تطور السعودية في عهد الملك عبدالعزيز المغرب اليوم - كتاب رجل التشريفات والأدب يرصد تطور السعودية في عهد الملك عبدالعزيز



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - كتاب رجل التشريفات والأدب يرصد تطور السعودية في عهد الملك عبدالعزيز المغرب اليوم - كتاب رجل التشريفات والأدب يرصد تطور السعودية في عهد الملك عبدالعزيز



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة
المغرب اليوم - احتضار جزيرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:04 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُقدِّم نسخة مُطوّرة مِن "vRS" بمحرك 243 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 04:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib