المغرب اليوم - طيف ثائر نصوص أدبية تُعبر عن خلجات امرأة حالمة

"طيف ثائر" نصوص أدبية تُعبر عن خلجات امرأة حالمة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

دمشق - سانا

تعبر مجموعة النصوص الأدبية طيف ثائر للشاعرة دادو دلهي عن خلجات امرأة تلونت الحياة في مخيلتها عبر ما رأته في الكون والطبيعة إضافة إلى طرائق تعاملها مع البشر فرأت الحب من منظار جعل كل تحولاته تكمن في عاطفة وزركشة بالجمال. ومن جماليات الكون أرادت الشاعرة ربط العواطف بالقمر فتراه شريكا بالمقومات التي تخلق مناخا لطيفا من حب أزلي ليكون الضياء المحيط بالحبيبين شيئا جميلا لا تعبر عنها الا تلك الكلمات التي قالتها في نص/وعد/.. وعد قطعه لي القمر .. انه مع كل فجر آت سيأخذني إليه .. لأكون ظل عينيه واسكن في الأثير .. ما بيني وبين ضيائه وتعمل دلهي على انتقاء الالفاظ البسيطة والسهلة فتكون منها بعض جملها التعبيرية التي تدهش المتلقي على شكل ومضة قصيرة تحمل كثيرا مما يريده الشاعر الى عالمه كما أنها تتشاءم في بعض تطلعاتها برغم انتقائها لألفاظها الرقيقة والشفافة والتي تكون جمالا ليس قليلا تقول في نص/زمن/. كما مضى من زمن .. وحبك يحملني فوق العبير أخاف ان اعلن عنه .. فيقطف شهده النحل ويطير . وتستخدم دلهي المبالغة في اسلوبها السردي الذي كونت منه نصوصها وذلك من أجل اعطاء الحب قيمة عظمى وإبعاده عن أي شيء مبتذل ليظل أهم ممثل واهم من قدم شكلا جميلا يرتاح إليه الانسان كما جاء في نصها/شكوى/ تقول.. شكوتك للبحر ..فهاج وبين مد وجزر .. فاض القلب وأغرق البحر وفي بعض نصوصها تعمد الشاعرة الى تقديم مفردات راقية تعبر عن وجود موهبة أدبية تضاهي الشعر في بعض مفرداتها وتعتبر هذه النصوص ذات قيمة أدبية لا تقل في مستواها عن قيمة الشعر لما تمتلكه من مقومات تجعلها جميلة وقريبة من المتلقي حيث تقول في نصها/حبر الدم/..  سألني.. متى ينضب قلمي قلت له كيف سيجف ..وحبره من دمي تحاول أن تكتب بعض حالاتها وأحلامها التي تتداعى في أوقات الشرود بشكل يميل إلى السرد القصصي دون أن تلتف كثيرا إلى أسلوب الصياغة ومدى اهمية التماسك الموضوعي في مثل هذه النصوص كقولها /نور القلب/ لا تنظر إلى الأشياء .. وهي تلمع فالقلب داخل الجسد .. يدق لا يسمع  لا تحسب بأن البريق .. ينفع بل نور القلب وحده.. من يدلك إلى المنبع . يذكر أن الكتاب يقع في /109/ صفحات من القطع المتوسط وهو من منشورات دار بعل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - طيف ثائر نصوص أدبية تُعبر عن خلجات امرأة حالمة المغرب اليوم - طيف ثائر نصوص أدبية تُعبر عن خلجات امرأة حالمة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - طيف ثائر نصوص أدبية تُعبر عن خلجات امرأة حالمة المغرب اليوم - طيف ثائر نصوص أدبية تُعبر عن خلجات امرأة حالمة



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة
المغرب اليوم - احتضار جزيرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:04 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُقدِّم نسخة مُطوّرة مِن "vRS" بمحرك 243 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 04:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib