المغرب اليوم  - راهب في محراب التاريخ  كتاب يطرح الرؤية الفرعونية لأفريقيا

"راهب في محراب التاريخ " كتاب يطرح الرؤية الفرعونية لأفريقيا

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - أ.ش.أ

وقع عالم المصريات الدكتور أحمد صالح مدير آثار أبو سمبل ومعابد النوبة بوزارة الآثار اليوم الأحد ، كتابه الجديد الذى يحمل عنوان "راهب في محراب التاريخ" الصادر عن دار نشر الجمل ، بحضور نخبة من الخبراء والمتخصصين فى الآثار ولفيف من الاعلاميين ، وذلك بمكتبة القاهرة الكبرى بالزمالك.  وقال الدكتور احمد صالح ، خلال حفل التوقيع ، إن فكرة الكتاب تقوم علي مدونة له تحمل نفس العنوان تضم عدة مقالات تتعلق بالتاريخ والحضارة المصرية والحضارة النوبية والمومياوات المصرية ، ودراسة كاملة عن مومياء توت عنخ آمون ، مشيرا إلى أن الكتاب يقع فى 271 صفحة ، ويتكون من 7 فصول تضم عددا من القضايا الجدلية في الآثار في السنوات الأخيرة خاصة قضية مومياء الملك توت عنخ آمون .  وأضاف أن الفصل الذى يحمل عنوان " عالم منوع " يضم 8 مقالات متنوعة من عالم مصر القديمة تضم الرؤية الفرعونية والمعاصرة وكيفية الاستفادة من الدروس التاريخية , مشيرا الى انه خصص مقالا بعنوان"مصر وافريقيا " يتناول فيه رؤية الفراعنة واهتمامتهم بافريقيا ، مطالبا الحكومة المصرية بالاستفادة من الرؤية الفرعونية القائمة علي الاستكشاف والاستفادة من الامكانيات الاقتصادية للدول الافريقية .  وأشار إلى أن الفصل الخاص بعالم الملك توت عنخ آمون ، يكشف أسرارا جديدة تتعلق بحياة وموت الملك الصغير ، ومنها توجيه أصابع الاتهام للقائد العسكرى "حور محب" في اغتيال الملك توت عنخ آمون أثناء نومه ، معضدا ذلك بالأحداث والدلائل التى تؤكد ذلك .  وأوضح أنه تناول فى كتابه عالم النوبة و من الناحية التاريخية والاثرية , واستعرض رؤية الفراعنة للنوبة وكيف كان الفراعنة يضعون علي برامجهم زيارة النوبة والوقوف علي مشاكلها وحلها ، وكيف اعتبر قدماء المصريين والنوبيين انهم وحدة واحدة , مؤكدا ان هذا السرد التاريخي من اجل الوعي بتاريخ النوبة فى المجتمع .  وذكر ان الكتاب يضم اربعة مقالات تتعلق بالفلك وتظهر براعة قدماء المصريين في ادراك كينونة الكون وشكله ومعرفة الفلك وادواتهم الفلكية ، كما يتناول عالم المومياوات و فكرة شيوع لعنة الفراعنة و كيفية تحنيط المصريين موتاهم في اقدم العصور الفرعونية ، الى جانب عالم المومياوات الملكية ، حيث يعرض هذا الفصل 57 مومياء ملكية معروضة في مصر في قاعتي المومياوات بالمتحف المصري و في متحف الاقصر و في متحف التحنيط بالاقصر .  وأضاف انه يسرد فى كتابه قصة ومحاولات سرقة هذه المومياوات ايام الفراعنة ومحاولة الكهنة اعادة ترميم بعض هذه المومياوات ثم وضعهم في خبيئات حتي تم الكشف عنهم في العصور الحديثة .  يذكر أن "راهب فى محراب التاريخ " هو الكتاب الثالث للمؤلف حيث نشر له من قبل كتاب "التحنيط " وهو أول كتاب باللغة العربية يتناول علم التحنيط فى مصر القديمة ، وكتاب "المومياوات الملكية" باللغة الإنجليزية .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - راهب في محراب التاريخ  كتاب يطرح الرؤية الفرعونية لأفريقيا  المغرب اليوم  - راهب في محراب التاريخ  كتاب يطرح الرؤية الفرعونية لأفريقيا



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد تتألق في فستان باللونين الأصفر والأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
تألقت العارضة بيلا حديد، خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة، في عرض فيرساتشي في إيطاليا، مرتدية فستانًا نصف شفاف ذات ألوان متدرجة بين الأسود والأصفر، مع فتحة أعلى الفخذ. وانتعلت شقيقتها جيجي حديد، زوجًا من الأحذية باللونين الأبيض والأسود، ذات الكعب العالي، مع خصلات حمراء مثيرة في شعرها، وظل أسود لعيونها في طلة مثيرة مع بشرها المرمرية. وانضمت حديد إلى شقيقتها جيجي، وكيندال جينر، وستيلا ماكسويل، على منصة العرض، وظهرت بيلا في صورة دراماتيكية، ارتبطت بمصور وسيم، يذكر أنها غازلته. وأوضحت موقع PageSix أن المصور، كان في حفلة LOVE and Burberry في أسبوع لندن للموضة، مع أعضاء نادي Annabel، وأشار الموقع إلى أن الاثنين كان يغازلان بعضهما البعض، في السهرة التي حضرتها عارضات مثل كيندال جينر، وهيلي بالدوين. وأضاف أحد المصادر المطلعة، "كانوا يتهامسون مع بعضهم البعض في أماكن مختلفة في المساء"، وتمت استضافة الحفلة بواسطة جينر وجيجي…
 المغرب اليوم  - الحرفي غزالي بن شريف يكشف أسرار محطاته الفنية

GMT 06:21 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم "داعش" من جذوره
 المغرب اليوم  - ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم

GMT 10:39 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

كتاب جديد ينشر أسرار "سنوات الرصاص" في المغرب

GMT 09:21 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

حفل توقيع و مناقشة المجموعة القصصية "المواطن أسود"

GMT 22:07 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

عبد الرحيم كمال يناقش روايته "بواب الحانة" في مكتبة أ

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

استقراء التاريخ في رواية "زمن الخوف" لإدريس كنبوري

GMT 23:05 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة كتاب رحلة في عالم إنسان بالكتب خان 9 كانون الثاني

GMT 21:49 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة مسرحية "الجنزير" في مسرح ميامي 24 كانون الثاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib