المغرب اليوم  - لوتس عبد الكريم تروي سيرتها في كتاب رحلة البحث عني

لوتس عبد الكريم تروي سيرتها في كتاب "رحلة البحث عني"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - لوتس عبد الكريم تروي سيرتها في كتاب

القاهرة - أ.ش.أ

صدر عن الدار المصرية اللبنانية كتاب "رحلة البحث عني" للكاتبة لوتس عبد الكريم، في 680 صفحة من القطع المتوسط، ويحمل بين طياته سيرة ذاتية لصاحبة ومؤسسة مجلة "الشموع" الثقافية الفصلية. وعبد الكريم من مواليد الاسكندرية وحصلت على الماجستير في العلوم الاجتماعية من جامعة لندن والدكتوراة في الفلسفة من جامعة باريس، وتنقلت بين دول عدة في مختلف أرجاء المعمورة بحكم عملها الديبلوماسي، وهى عضو في المجلس الاعلى للثقافة، وعضو في المجلس المصري للشؤون الخارجية، ونالت جائزة الرأي العام الدولية في مجال الصحافة الثقافية في العام 1988. واحتوى كتاب "رحلة البحث عني" مجموعة صور تجمع لوتس عبد الكريم مع كبار الشخصيات السياسية والثقافية في مصر والعالم، من بينهم الأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى، والأمير تشارلز، والأمين العام الأسبق للأمم المتحدة بطرس غالي، والرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب، ونجيب محفوظ، وإحسان عبد القدوس، والشيخ الشعراوي. والموسيقار محمد عبد الوهاب، وثروت عكاشة، وآخرين. وتروي عبد الكريم في الكتاب ذكريات لقاءاتها مع تلك الشخصيات وملاحظاتها عن تلك اللقاءات وأجوائها، وذكرياتها في دول عدة من العالم العربي والغربي. وقال الصحفي والقاص محمد الشاذلي إن لوتس عبد الكريم تجاوزت في الكتاب السير التي كتبتها نساء عربيات والتي اختلط فيها السياسي بالشخصي والهم الوطني أو القومي العام بالهموم الذاتية، إذ اعتمدت على تجربة حياتها الخاصة كفتاة تحلم بمستقبل عريض، عاشت وسط عائلة من الإسكندرية، في أيام كانت تمتاز المدينة الساحلية بالتنوع واختلاط الجنسيات والأديان. ولوتس عبد الكريم هى بنت شقيقة أمين باشا عثمان الذي اغتيل على يد جماعة كان من أعضائها الرئيس الراحل أنور السادات. وقال الشاذلي إن "لوتس حللت عشق خالها للبريطانيين وقناعته بالارتباط الأبدي بين البلدين كحل لمشاكل التخلّف في بلاده، فرغم سنوات المتعة التي عاشتها في بريطانيا أيام الدراسة، إلا أنها لم تحبها أبداً، كأن هذا جاء رد فعل قاسيا على الذات بعد كل ما جلبه حب هذا البلد الإمبريالي من نكبات أودت بحياة خالها في النهاية". وأوضح أنها كتبت كلماتها مثلما خرجت من داخلها ومن دون رتوش، فبدت السيرة أشبه بالاعترافات التي يمكن أن يسردها الإنسان في أذن راهب أو يستشير فيها شيخاً. ويعد الكتاب الأول من نوعه في سير الاعترافات التي يمكن أن تكتبها كاتبة، فمقارنة بكتب السير التي كتبتها نساء عربيات يبقى كتاب "رحلة البحث عني" كتابا فريدا ذا خصوصية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - لوتس عبد الكريم تروي سيرتها في كتاب رحلة البحث عني  المغرب اليوم  - لوتس عبد الكريم تروي سيرتها في كتاب رحلة البحث عني



 المغرب اليوم  -

أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة

كيندال جينر تتألق في معطف أحمر رائع

ميلان ـ ريتا مهنا
خطفت العارضة كيندال جينر الأنظار، أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة لخريف /شتاء 2017 و 2018، مرتدية ملابس مستوحاة من فترة السبعينات، مع نظارات ذات طراز قديم. وشاركت في العرض، الشقيقتان جيجي وبيلا حديد، وارتدت العارضات الثلاثة أحذية مثيرة من الجلد الأحمر، وشوهدت العارضات الثلاثة في أسابيع الموضة المختلفة في نيويورك، ولندن، وباريس، في عروض مختلف المصممين. وتصدرت جينر العارضات بمعطفها الأحمر المذهل الذي جسّد خصرها النحيل مع أكتاف واسعة مذهلة، وارتدت حذاءً عاليًا من الجلد الأحمر، يصل إلى الفخذ ما أضفى طابع مثير لمظهرها، مع حقبة يد مناسبة من الجلد، وزوج أحمر من الأقراط الأنيقة. وانضمت إلى المدرج الشقيقتان جيجي وبيلا حديد، برشاقتهم المعهودة التي تجعلهما حلم أي مصمم، وظهرت بيلا متألقة في فستان أبيض قصير مع سترة للسهرة، وأقراط بيضاء أنيقة، فيما بدت جيجي في معطف أسود مع فراء عند العنق فوق فستان من الشيفون…

GMT 00:57 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

فادي قطايا يبرز أسرار إطلالة نانسي عجرم
 المغرب اليوم  - فادي قطايا يبرز أسرار إطلالة نانسي عجرم

GMT 09:21 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

حفل توقيع و مناقشة المجموعة القصصية "المواطن أسود"

GMT 22:07 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

عبد الرحيم كمال يناقش روايته "بواب الحانة" في مكتبة أ

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

استقراء التاريخ في رواية "زمن الخوف" لإدريس كنبوري

GMT 23:05 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة كتاب رحلة في عالم إنسان بالكتب خان 9 كانون الثاني

GMT 21:49 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة مسرحية "الجنزير" في مسرح ميامي 24 كانون الثاني

GMT 20:13 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مناقشة كتاب "مهارات التواصل" في مكتبة القاهرة الكبرى
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 02:58 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

سلمى رشيد تعبر عن سعادتها بنجاح "همسة حب"

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:39 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

العلماء يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية

GMT 12:11 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

الأمراض التي تصيب الحامل تنبئ بنوع الجنين

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:24 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة "مجوهرات الأحلام"
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib